أخبار جهة درعة تافيلالت

[أخبار جهوية][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

سياسة

[سياسة][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

وظائف

[وظائف][stack]

تكنولوجيا

[تكنولوجيا][stack]

رياضة

[رياضة][grids]
شروط الإستخدام
سواء كنت زائرًا أو مستخدما مسجلا أو مساهما في موقع www.jadidalyawm.com

من فضلك،
إقرأ الشروط جيدًا قبل البدء باستخدام موقع "جديد اليوم"

- جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع الإخباري  "جديد اليوم" تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أية مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، كما لا يتحمل أي شكل من أشكال المسؤولية القانونية التي تنشأ عن الاستخدام غير الصحيح أو غير اللائق أو التدليسي للمعلومات المقدمة لزوّار الموقع.

  - مطالعة أو استخدام البيانات المنشورة على موقع "
جديد اليوم" تعني ضمنيا قبولا تاما لتنويه الإعفاء من المسؤولية المذكور أعلاه.

  - إن التشهير بأشخاص ووضع أسمائهم وهواتفهم أو قذفهم وهتك أعراضهم واتهامهم بأشياء مغلوطة وغير صحيحة، سيعرضكم من دون شك للمساءلة والمتابعة القانونية.

  - في حالة توفركم على ملفات فساد تتوفرون على حُججها و أدلتها يرجى مراسلة بريد الموقع contact.jadidalyawm@gmail.com .

  - يتعهد موقع "
جديد اليوم" بحماية بياناتكم السرية ومعطيات ولوجكم لجميع صفحاته وفقا لقوانين حماية الخصوصية الجاري بها العمل على الصعيد العالمي، لكنه يحذركم من تحرير تعليقات تحرض على جميع الأشياء المخالفة للقوانين الجاري بها العمل، كما نحيط علمكم إلى أن إدارة الموقع ستحتفظ بكافة البيانات المرسلة وأصحابها بهدف استعمالها عند الضرورة.
وبناء على ذلك، فإن الموقع لن يتردد قيد أنملة في التبليغ عن هؤلاء لجميع الجهات المختصة داخل وخارج المغرب في حالة أية مخالفات قانونية ضدهم، وكلما شعرت إدارة النشر والتحرير أن ذلك ضروري وملزم لها من الناحية القانونية.

  - يدعو موقع "
جديد اليوم" جميع الزوار إلى إبلاغ إدارة الموقع بأي شيء مشبوه أو أية مخالفة قصد القيام بالإجراءات اللازمة.

  هذا، ولـ"
جديد اليوم" الحق في عدم نشر أي مادة تراها مخلة بسياسة النشر أعلاه، كما ترحب بجميع اقتراحاتكم وتشجيعاتكم وكذلك انتقاداتكم، وتتمنى أن يكون هذا الجهد الإعلامي المتواضع عند حسن ظنكم وفي مستوى تطلعاتكم، وبالله التوفيق.
  
أخيــرا
  بحكم أن أي عمل أو تجربة، خاصة في ميدان الصحافة، معرض بشكل متواصل للأخطاء فإننا نلتزم بالاعتذار والتصويب من منطلق النقد والنقد الذاتي كلما تطلب الأمر ذلك.

عن إدارة النشر والتحرير