أخر الاخبار

الثلاثاء، يوليو 22، 2014

حكومة "الذين يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا"

0 التعليقات


محمد إنفي   
قمة الانتهازية، أن تنسب لنفسك نتائج مجهودات غيرك وتسوِّق تلك النتائج على أنها من ثمرات جهدك وحسنات تدبيرك. وهذا يدخل في باب تزييف الحقائق والكذب على الخلائق، وتصفه الأدبيات الإنسانية بالسرقة الأدبية والفكرية.
ويكاد أن يكون هذا السلوك مُميِّزا للإسلام السياسي الذي يتقن ما يمكن أن نسميه بالنفاق السياسي، بدءا من أسلوب التقية إلى استعمال الخطاب الأخلاقي التسطيحي الذي يحارب الإدراك والمعرفة الحقيقيين بدغدغة العواطف ومخاطبة الوجدان؛ مما يسهِّل توظيف الدين لتحقيق مصالح دنيوية آنية، كما يقع، مثلا، في الاستشارات الشعبية والاستحقاقات الانتخابية.  
ويجب أن نسجل بأن الخطاب الشعبوي التسطيحي (الديماغوجي) الممزوج ببهارات دينية وأخلاقية، ينجح في استمالة عينة من الناس، تنخدع بخطاب الطهرانية و"العذرية" السياسية للأحزاب ذات المرجعية الدينية. ونظرا لنسبة العزوف المرتفعة، خاصة في أوساط الطبقة المتوسطة والمتنورة، لأسباب ليس المجال هنا للخوض فيها، فإن المستفيد الأول من هذا العزوف هي الأحزاب الإسلاموية.   
لقد كان لافتا أن يتصدر حزب العدالة والتنمية المغربي (الذي خاض الحملة الانتخابية تحت شعار "محاربة الفساد") نتائج الانتخابات التشريعية لـ 25  نونبر 2011، وبفارق كبير عن الحزب الذي احتل المرتبة الثانية؛ الشيء الذي فاجأ حتى الحزب المعني نفسه (مما يعطي بعض المصداقية للتحاليل التي تتحدث عن تدخل جهات في الدولة لصالح الحزب الإسلامي لحسابات سياسية، يعرف خباياها أهل الحل والعقد) . وطبقا لمقتضيات دستور فاتح يويوز 2011، أسندت رئاسة الحكومة، في إطار احترام المنهجية الديمقراطية،  للأستاذ "عبد الإله بنكيران"، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية. 
ودون الخوض في تنكر الحزب الأغلبي لشعاراته الانتخابية أو الرجوع إلى القرارات الحكومية الجائرة التي تضررت منها، ضررا بالغا، الفئات التي يدعي حزب العدالة والتنمية أنه يدافع عنها؛ أي الفئات الأكثر هشاشة، اقتصاديا واجتماعيا، نتوقف قليلا عند خطاب رئيس الحكومة بمناسبة تقديمه، أمام الغرفتين البرلمانيتين، للحصيلة الحكومية لنصف الولاية التشريعية. لقد ركز "بنكيران"، في خطابه، على نعمة الاستقرار التي يرفل فيها المغرب بفضل هذه الحكومة، وكأن نعمة الاستقرار هي من أهم منجزات حكومته ومن حسنات حزبه. 
لا يكف رئيس الحكومة وحزبه عن التبجح بأنهم ضمنوا الاستقرار في المغرب، في وقت كانت فيه الأوضاع الداخلية وفي البلدان المجاورة تنذر بأوخم العواقب. فالسيد "بنكيران" لا يمل ولا يكل من لَوْك الكلام ، بمناسبة وبدون مناسبة، حول الاستقرار الذي ينعم به المغرب مع هذه الحكومة التي يعتبرها هبة من السماء، أنقذت المغرب مما وقع في البلدان الأخرى حيث تساقطت الأنظمة مثل أوراق الخريف.
وليس "بنكيران" وحده من يعتبر الاستقرار السياسي بالمغرب إنجازا حكوميا. فوزراء الحزب الأغلبي وقيادة "البيجيدي"، على نهج رئيسهم، يتحدثون عن الاستقرار وكأنهم من صناعه؛ بينما هم ، في واقع الأمر، ليسوا سوى مستفيدين منه. وهم، بهذا، لا يفعلون أكثر من السطو على هذا الرأسمال الرمزي للمغاربة،  فينسبونه لأنفسهم ويريدون أن يُشكروا على ذلك وأن يحمدوا عليه؛ بينما، في واقع الأمر، مساهمتهم في الاستقرار قليلة إن لم تكن منعدمة، فينطبق عليهم قوله تعالى: "الذين يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا". 
الاستقرار الذي يتحدث عنه "بنكيران" لا يد له فيه. فهو من صُنع أجيال من المناضلين الذين استرخصوا أرواحهم في سبيل الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان (وبالرجوع إلى تقارير هيئة الإنصاف والمصالحة، ندرك فتوراة الاستقرار الذي ننعم به اليوم). وهو من صنع الديمقراطيين الذين جعلوا من الإصلاحات السياسية والدستورية معركتهم الأساسية. لذلك، حين خرجت حركة 20 فبراير إلى الشارع، تناغمت شعاراتها (حول الكرامة والعدالة الاجتماعية وحول مناهضة الفساد والاستبداد) مع مطالب الحركة التقدمية والديمقراطية، التي كان سقفها الملكية البرلمانية.     
ولا بد أن نسجل التجاوب السريع للدولة مع مطالب الشارع في الخطاب الملكي  لـ9 مارس وما تلا ذلك من إصلاحات دستورية وانتخابات سابقة لأوانها. ولا بد أن نسجل النضج الذي عبر عنه الشعب المغربي سواء خلال فترات الحراك الديمقراطي الذي عرفه الشارع أو من خلال تعبيرات منظماته السياسية والمدنية. وهذا النضج هو الصانع الحقيقي للاستقرار وأحد عوامله الأساسية. أما حزب بنكيران فلم يزد عن قطف ثمار الحركة التي كان ضدها وهدد شبابه بالطرد إن التحق بها. 
ويجب أن نشير إلى أن الحزب الأغلبي لم يكن يوما في قلب معركة الإصلاحات الدستورية والسياسية ولم يكن في جدول أعماله النضال من أجل الديمقراطية التي هي مفتاح كل استقرار. فمشروع حزب المرحوم "الخطيب"، صنع، كما يعلم الجميع، في دواليب أم الوزارات، بهدف مناهضة مشروع القوى التقدمية والديمقراطية.
لذالك، لا نفهم من كلام "بنكيران" عن الاستقرار سوى شيئا واحدا، يؤطره المنطق الانتهازي وعقلية الابتزاز، مفاده أن الاستقرار الذي يعيشه المغرب اليوم قد تحقق بفضل العدالة والتنمية. وللمحافظة عليه، علينا أن نحافظ على أصحابه في مراكزهم. وبمعنى آخر، فإن إزاحة "بنكيران" وأصحابه من مقاعدهم فيه تهديد لاستقرار البلاد. وكأني بـ"بنكيران وحزبه" يريدون إيصال الرسالة التالية للدولة وللطبقة السياسية وللناخبين المفترضين ": إما نحن وإما الطوفان". هذه هي الديمقراطية التي يؤمن بها "بنكيران" وحزبه. إنها "ديمقراطية" الاستبداد والابتزاز (ابتزاز الدولة والمجتمع باسم الاستقرار)، التي تمارس باسم الدين الذي هو منها براء.  
فـ"الذين يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا"، يضربون في الصميم إحدى ركائز التوجيه الرباني لهذه الأمة؛ فهم، بدل أن يتحلوا بالصدق في أقوالهم وأفعالهم ومنهج حياتهم، تراهم يستقلون مراكب الانتهازية والنفاق الأخلاقي والابتزاز السياسي وغير ذلك من الخصال الذميمة... ملوحين، باستمرار، بفزاعة الشارع وما يمكن أن يحدثه من قلاقل في حال ما إذا تم، ولو عن طريق الديمقراطية، الاستغناء عن خدماتهم. 

تابع القراءة Résumé abuiyad

ورزازات ..بين سهرات المرح و لملمة الجراح

0 التعليقات

بقلم : يونس حسنائي

تنعم هذه الأيام مدينة ورزازات و في ضيافة الشهر الكريم و مع ما يقع بمدينة غزة الفلسطينية من مذابح في حق أطفال أبرياء حرموا من حضور فرحة العيد، و في ظل البنية التحية الكارثية لهذه المدينة من مشكل للمياه الغير الصالحة للوضوء، و طرق غير صالحة للمشي و اقتصاد قد أقيمت صلاة الغائب عليه و و إعلام يصيبك بالغثيان و الأرق، في ظل كل هذا يلاحظ القادم إلى هذه المدينة وجود سهرات صاخبة بأصوات تجلجل في سماء ورزازات بأضواء مبهرة و كأن جميع مشاكل هاته المدينة قد حلت بين ليلة و ضحاها ..فلا عجب في ذلك و لا حرج إذا ما كنا نحن من يدفع تلك الفاتورة في أخر الشهر لأننا " شعب الله اعمرها دار و العام طويل ."

لست ضد الفن كأداة لتهذيب النفس البشرية و لكن ضد من يستغلون اسم الفن و الموسيقى في سبيل توهيم الرأي العام على أن الأمور على أحسن ما يرام و لا ينقصنا إلا بضع سهرات فقط من اجل اسعاد و الترويح على المواطن ؟

و الغريب في الأمر أن من يرقصون على إيقاعات هذه السهرات بل و يواظبون على الحضور لها بضمير مبهم و خشوع في القلب و تحريك للخصر و الارجل ،تراهم هم أول المنادين و الصارخين ب توفير خدامات اجتماعية جيدة تتلاءم و قيمة المواطن لما لهاته الكلمة من معنى قوي .

المشكل هنا ليس في من نظموا أو قاموا بتمويل هاته السهرات ، و لكن المشكل يكمن فينا نحن كمواطنين إذ يسهل استحمارنا و صرفنا بسهولة و لباقة عن ما هو أهم إلى ما هو أتفه من التفاهة ، لأننا و بكل بساطة لا نملك الوعي الكافي من اجل إدراك الحقيقة القائمة على الإحساس بالمسؤولية اتجاه وطننا و بناء مستقبل لأحفادنا و أبنائنا يفتخرون به و تكون لنا ذكرى بينهم و رحمة علينا في الآخرة .

و لعل من أهم هاته المظاهر و التي تدل على انعدام الوعي لدى مواطن اليوم ، هو حضوره هذه السهرات الليلية بشكل غفير و مكثف يخيل إليك انها مظاهرة ضد الفساد و ما هي الا ثورة ضد الوعي و الانسان نفسه.

فعند الانتهاء من تقديم ما لذ و طاب من أغاني و رقصات و مغادرة الكل لساحة الموحدين ، ستصدم مما تراه عيناك أمامك و يخيل اليك ان معركة طاحنة قد وقعت هنا في هذا المكان ، فترى الأكياس البلاستيكية منتشرة في كل مكان (الصورة) و أوراق جرائد قد بعثرة قيمتها المعرفية و كلماتها بين ارجل الحاضرين، و لعل هذا اكبر دليل على اننا مجتمع يستحق ما هو عليه اليوم من استغباء و ذل و خضوع .

تابع القراءة Résumé abuiyad

المخيم الجبلي اجلموس

0 التعليقات
المخيم الجبلي اجلموس بورزازات المتنفس الوحيد للاطفال الجنوب الشرقي

تابع القراءة Résumé abuiyad

"داعش" تناقش بمقر قيادة أهل ورزازات

0 التعليقات

بقلم : فدوى بوهو 
على اثر التهديدات الحقيقية الموجهة إلى المملكة المغربية من طرف ما يسمى " الدولة الإسلامية" أو " داعش" التي نقلها وزير الداخلية المغربي إلى البرلمانيين بعد أن نقلها في وقت سابق إلى الحكومة ، أمام هذا الخطر تعمل المصالح الأمنية و السلطات على أخذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل التصدي لهذا الخطر الذي يهدد بلادنا , صبيحة اليوم 22 يوليوز بمقر قيادة أهل ورزازات بالجماعة القروية ترميكت انعقد اجتماعا  يخص الموضوع حضره  30 فردا من ممثلي الجمعيات و المؤسسات السياحية بالجماعة ،أعوان السلطة ، عناصر عن القوات المساعدة والدرك الملكي،نائب رئيس مجلس جماعة ترميكت و برئاسة القائد ثم من خلال هذا الاجتماع طمأنة الجميع بالحالة الأمنية  و الاستقرار الذي تعرفه البلاد كذا الجماعة   غير أن التهديدات التي توصل بها المغرب من الخارج يجب أخدها بالاعتبار والتعامل معها بجدية من خلال المشاركة في تأطير الشباب و توعية الساكنة ،التتبع و المراقبة و العمل على حماية السياح داخل المؤسسات السياحية من خلال توفير الأمن الداخلي ، استعمال الكاميرات ، حراسة مواقف السيارات و التصريح السريع بالزبناء أتناء المبيت .تجدر الإشارة إلى أن سلسلة من الاجتماعات الخاصة بمسألة الأمن بالجماعة انعقدت بمقر القيادة في إطار المقاربة التشاركية و الاستعمال الجديد لمفهوم السلطة. 

تابع القراءة Résumé abuiyad

الدعم اللامشروط للقضية الفلسطينية والتنديد بالجرائم اللاإنسانية بقطاع غزة من طرف النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات في جمعه العام الثالث

0 التعليقات

 بقلم : فدوى بوهو
يوم الأحد المنصرم 20 يوليوز تم تجديد هياكل النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ،حضر الجمع العام الثالث هذا ثمانين عضوا ممثلين للجمعيات المنخرطة بالنسيج من الجماعات التالية (غسات_سكورة_أمرزكان_ادلسان_ايت زينب_ تندوت_ترميكت_ورزازات) تحت شعار " الديمقراطية تداول و مشاركة" فبعد عقد جمعا عاما استثنائيا تم فيه  تعديلات قانونية تم اعتمادها  من أجل تعزيز الديمقراطية الداخلية وتماشيا مع إستراتيجية النسيج المستقبلية لتقوية  البعد الإقليمي التي مست مجموعة من بنود القانون الأساسي ،عرف الجمع العام العادي الثالث في بدايته التنديد بما يجري بغزة  من جرائم ضد الإنسانية  من طرف العدو الصهيوني و تم التعبير عم التضامن الكلي للنسيج مع القضية الفلسطينية حيث تمت قراءة الفاتحة على أرواح شهداء قطاع غزة  و كذا على روح المرحومين عبد الرزاق دادا أحد مؤسسي النسيج و إبراهيم مرزاقي رئيس نادي الصحافة بورزازات  في حياته و ،و بعد تلاوة التقريرين الأدبي و المالي للفترة الممتدة من موسم 2010 إلى موسم 2014 و مناقشتهما تمت  المصادقة عليهما بالإجماع ، تجديد هياكل النسيج جاءت بعضوية 31 عضوا بالمجلس الإداري و 13 عضوا بالمكتب التنفيذي تمت مراعاة البعد الجغرافي في التمثيلية داخل المكتب التنفيذي و كذا مقاربة النوع الاجتماعي .
تجدر الإشارة إلى أن مجموع مدا خيل النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات للمواسم ألأربعة(2010_2014) هو 755.149.57 درهما و مجموع المصاريف 610.894.45درهما 342.544.45 منه كمصاريف التسيير و 45.400.00 مصاريف التجهيز، الإصلاحات و التنقل ،و قد لحظ ارتفاع في  المنح الممنوحة  4 مرات من طرف المجالس المنتخبة ( المجلس الاقليمي و البلدي) 
من أهم مجالات تدخل النسيج الجمعوي بورزازات هي : التكوين و تنمية القدرات  – الدعم الاجتماعي ، التربوي و الرياضي- المرافعة و التواصل .



تابع القراءة Résumé abuiyad

البنك الدولي يقدم 100 مليون دولار لتمويل مشروع الطاقة الشميسة في ورزازات

0 التعليقات

عائشة شعنان نشر في اليوم 24
قامت مؤسسة التمويل الدولية (SFI) التابعة للبنك الدولي بتمويل محطمة ورزازات للطاقة الشميسية ب100 مليون دولار. 
المبلغ سيتم به تمويل المحطة الاولى من الطاقة الحرارية "نور1"، التي سيبدأ العمل بها شهر غشت من السنة المقبلة، والتي ستمكن من إنتاج 160 ميغاواط من الطاقة.
المحطة الطاقية لورزازات يعول عليها المغرب من أجل أن توفر له أكثر من 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية، وهو ما يجعلها من أكبر المحطات في العالم. 
ويهدف المغرب إلى أن يوفر أكثر من 2000 ميغاواط في أفق سنة 2020 عن طريق خمس محطات للطاقة الشمسية، وهو ما سيمكن المملكة من أن تغطي 42 في المائة من حاجياتها الطاقية عن الطريق الطاقات المتجددة.
مشروع "نور" بأكمله يمتد على مساحة 3000 هكتار أنجز منه حاليا 450 هكتار في انتظار انجاز محطات أخرى، محطة "نور1" المنجزة تتكون من 7 أرضيات وتم إسناد مهمة إنشائها إلى شركة الماء والكهرباء سعودية " أكوا".
تابع القراءة Résumé abuiyad

الدورة الثانية للحفل الجهوي لتكريم الصحافة بجهة بسوس ماسة درعة

0 التعليقات

تنظم المديرية الجهوية لوزارة الاتصال بجهة سوس ماسة درعة وفرع أكادير للاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية ومؤسسة أكادير ميديا الدورة الثانية للحفل الجهوي لتكريم الصحافة الجهوية بسوس ماسة درعة، وذلك يوم الأربعاء 23 يوليوز 2014 بقاعة الأفراح كيلوباترا بحي تسيلا ابتداء من العاشرة ليلا.
وتأتي هذه المبادرة بعد النجاح الذي لقيته الدورة الأولى خلال رمضان المنصرم والتي خلفت أصداء طيبة وسمحت بجمع الصحفيين والصحافيات في لقاء حميمي تم خلاله تكريم مجموعة من الاعلاميين المتألقين.
وترسيخا لهذا التقليد، سيتم خلال حفل هذه السنة تكريم منابر اعلامية وصحفيين من الأقاليم التسعة للجهة تكريسا لثقافة الاعتراف وتحفيزا لصحافيات وصحفيي الجهة من أجل مزيد من العطاء وتوطيدا لأواصر الأخوة والصداقة بين مكونات الجسم الصحفي بالجهة، وذلك من خلال حفل عشاء تتخلله فقرات فنية متنوعة.

تابع القراءة Résumé abuiyad

القصبات التاريخية بواحة سكورة كنوز معمارية تأبــــــــــى النسيان والاندثار

0 التعليقات

  تعد القصبات التاريخية المتواجدة في واحات الجنوب الشرقي عموما و واحة سكورة (ورزازات ) خصوصا ، شاهدًا على التمازج الحضاري بين الاثنيات العربية و الامازيغية و الصحراوية و العبرية بهذه المناطق ، فالبناءات الشامخة التي تستمد خصوصيتها من الطابع المحلي ومن استعمالها للمواد التقليدية و التي تؤرخ لفتراث زمنية بعينها و لثقافة و حضارة بعينها ،أصبحت اليوم عرضة لخطر مزدوج إما السقوط و الاندثار بفعل عوائد الزمن و إما لطمس معالمها من جهة أخرى نتيجة جهل بعض ملاكها لأساليب و طرق ترميمها ’ كما أن إدخال بعض ملاكيها تحسينات عصرية عليها بغية استقبال الزوار و السياح قد يضر بقيمتها الفنية و التاريخية ، إلا أن هذا لا ينسينا أن واقع حال العديد  من هذه القصبات والقصور يعرف حالة من التردي، بسبب عدم قدرة أصحابها على ترميمها، أو بسبب كثرة أعداد ورثتها الشيء الذي يحول دون اتفاقهم على موضوع إصلاحها من عدمه ’الشيء الأكيد هو أن القصبات والقصور التاريخية هي أهم المواقع و المزارات السياحية و السينمائية بالمنطقة و هي تخدم الاقتصاد المحلي و التنمية معا ’لذلك كله وجب تثمينها و الحفاظ عليها بكل الطرق الممكنة .
القصبات كإرث تاريخي مشترك و تعبير ثقافي اثنوغرافي :  

           القصبات التاريخية بواحة سكورة جزءا لا يتجزأ من الهوية الاثنية و اللغوية و الانتربولوجية للإنسان السكوري ’و القصبة في اللغة العربية التداولية - قديما - حصن حصين ضد هجمات الأعداء و برجا أو أبراجا للمراقبة العسكرية و مراقبة هلال الشهور القمرية ومسكن لتكثل بشري مترابط بعلاقات دموية و مصالحية أيضا و مخزن للحبوب والأدوات , بنائها ضخم تتخلله نوافذ ضيقة غالبا و ذات شكل طولي و يقصد عادة بـ" القصبات " و" القصور" تلك المباني المشيدة في أماكن عالية كالتلال المجاورة لمجاري المياه، كما يقصد بها أيضا المساكن المحصنة التي شيدت في المناطق القريبة من الصحراء.  
تمتاز القصبات ببنائها بالتراب المركز وحلقات الآجر الطيني المركب ، و غالبا ما تكون الأساسات و مخارج المياه و مداخلها مرصصة بالحجارة ’ خصائصها الهندسية تلك تضفي عليها قيمة جمالية رائعة ونادرة تجعلها متكيفة مع الشروط البيئية والمناخية الجافة ( الباردة و الحارة )، يزيدها جمالا تكاملها مع المناظر الطبيعية المحيطة بها كالأشجار الباسقة الدائمة الخضرة ( النتلاي ) أو النخيل الوارف الضلال كما تعرف  تناسقا في أجزائها وأحجامها يتماهى مع دقة نقوشها وزخارفها  التي تؤرخ لمراحل زمنية معينة و تعبر عن كينونة ثقافية و حضارية متميزة .
و القصبات أنواع عدة اذ لكل منطقة نوع من القصبات، في كل مرة تضفي يد الصانع الفنان على بنائها نوعا من الرونقة والجمال،  
1) القصبات العتيقة : تعكس الهندسة المعمارية لهذه القصبات العتيقة مميزات وخصائص تتسم بالبناء بالتراب المدكوك على شكل قوالب " اللوح" أو" التابوت" في تداخل أفقي أو عمودي وتثير نوعية هذه الهندسة المعمارية الانتباه وتشده إليها لعدة عوامل منها ما يتعلق بطريقة البناء وأسلوبه، ومنها ما يتعلق بزخرفة وتزيين البناء ( نموذج قصبة امريديل الشامخة ) .
2) القصبات الحديثة: تتسم الهندسية المعمارية الترابية لهذه القصبات بتأثيرات البناء العصري كالنوافذ الكبيرة والاختصار في أحجام المباني و تبسيط زخرفتها إلى غير ذلك وكل هذه التعديلات برزت نتيجة التغيرات التي جرت على البنيات الثقافية للساكنة ، ومع ذلك فتقنيات البناء لا تختلف في جوهرها بل في جزئياتها.( نموذج القصبات التي تم تحويلها لمأوي سياحية ) .

          فالقصبات بهذا المعنى ليست مجرد بنايات للسكنى و الحماية من المناخ القاسي بل الأمر يتعدى ذلك لتعبر القصبات التاريخية عن هوية و كينونة الإنسان الذي عاش فيها و تعكس غالبا نمط عيش ساد لمدة معينة و ذلك مستشف من خلال النقوش و الزخارف المعمارية الداخلية و الخارجية التي تعبر عن هموم و مشاغل و لغة و حضارة الفئة البشرية التي سكنت بها ’نفس الأمر تعززه جملة الأدوات المنزلية و الفلاحية و الأسلحة  التي وجدت داخل القصبات  و التي تم حفظها بعناية داخل دهاليزها التي هي أشبه بالمتاحف القديمة . 
و للقصبات خصوصيات ايكولوجية أيضا : 

تبنى القصبات أساسا بالتراب المدكوك على شكل قوالب تسمى التابوت أو اللوح تتداخل بشكل أفقي و عمودي و تؤسس على أساسات حجرية مقوية ’ خصوصية هذا البناء المتميز بسمك جدرانه الكبير و الذي يتجاوز 90 سنتمرا عرضا و بعلو أسقفه عن الأرض بحوالي عشرات الأمتار – يصل أحيانا إلى خمسة و عشرين مترا - و بحجم النوافذ الصغير و انفتاحها على جهتي الشرق و الغرب فقط ,و هي كلها خصائص تقف حائلا و عازلا أمام التأثر بعوامل الحرارة و البرودة و الرطوبة و الجفاف  الخارجية  و تصنع مناخا داخليا معتدلا مغايرا للمناخ الخارجي و يزيد من اعتدال هذا المناخ إنشائه داخل وسط طبيعي فسيح من الأشجار الوارفة الضلال طيلة السنة و حدائق من المنتجات الطبيعية الفارزة للاوكسجين و التي تعمل على تصفية الهواء و ترطيبه ,إذن فروعة البناء بالمواد الطينية المنتشرة بواحة سكورة  كما على نطاق واسع في منطقة الجنوب الشرقي ككل بادية للعيان ٬ ومن خلالها يمكننا اكتشاف أصالة وخبايا الهندسة المعمارية لهذه المنطقة٬ سواء في شقها الإيكولوجي والجمالي٬ أو فيما يتعلق بقدرتها على الاستدامة ومقاومة قساوة الطبيعة.
العمر الافتراضي لمثل هذا النوع من البناء حسب الخبراء يقدر بحوالي 300 سنة و يتميز بخصائص تقنية فريدة تصنفه في خانة البناء الايكولوجي لعدة اعتبارات أهمها اكتفائه بنفسه أثناء الفصول المناخية الأربعة و عدم الحاجة إلى تدفئة أثناء الشتاء أو تبريد أثناء الصيف كون هذا النوع من البناء المؤسس على التراب و الطين يحول دون الثأتيرات الخارجية للحرارة و البرودة و يعزل داخله بنمط فريد يعمل على الحيلولة دون الإمداد الشمسي أثناء الصيف و يضاعفه أثناء الشتاء و هو يسمح أكثر من غيره بمرور أمن للهواء   .
قصبة امريديل ’القلعة الشامخة على وادي الحجاج : 
قصبة أمريديل التاريخية هي أشهر القصبات بواحة سكورة على الإطلاق و تقع بالجزء الجنوبي للواحة بدوار أولاد يعقوب، و يعود تاريخ إنشائها إلى القرن السابع عشر. و تعتبر من أهم المنشآت العمرانية المتواجدة بواحة سكورة، وتتميز بأبراجها المزخرفة بالطوب والطين و تشتهر بكونها إحدى أهم المعالم التاريخية التي حظيت بشرف الترويج لها بالورقة المالية (خمسون درهما) بالإصدار السابق لسنة 1997 على الجهة الخلفية. كما تحظى بالقسط الأوفر من زيارات السياح المتوافدين على المنطقة، وتتكون من ثمانية منازل قديمة مصفوفة على جانبي ممر أوسط، بينما تشكل واجهاتها بنية دفاعية بأبراج مراقبة تؤثث  زواياها الأربع، كما تمت إضافة رياض وصالة للضيوف بداخلها وتسير حاليا من طرف عائلة السي محمد السكوري الناصري( سليل أيت الناصري ) ذات الأصول العريقة و المتفرعة عن الزاوية الناصرية.و يعتبرها المختصون في مجال المعمار بمنطقة درعة أجمل قصبة بواحة سكورة على الإطلاق. 
تاريخ هذه القصبة ضارب في القدم و جزء منه مطموس ربما عن عمد لكن ما رشح منه أن الجانب المحاذي لها والذي انهارت أجزاء مهمة منه والذي يدعونه القصر تم هدمه مرتين من طرف الأعداء خلال فترة السيبة.. أما القصبة فقد كانت في عهد الاستعمار حسب ذات المصدر مقرا لتجمع المقاومين والوطنيين و مكانا لإخفاء الأسلحة و الذخيرة..
هذه التحفة المعمارية إذن مازالت تصارع عواتي الزمان.. وقدرها أن تتواجد في منطقة تعاني الأمرين مع  قساوة الطبيعة حيث الجفاف  متواصل منذ سنوات  وهو ما حول وادي الحجاج إلى مجرد واد للحجارة و الرمال بعدما لم تعد تفيض سيوله منذ مدة باستثناء بعض العواصف الرعدية و الفيضانات بين الحين و الآخر و التي هددت وجودها أكثر من مرة  .
          قصبة امريديل التي ترتبط صورتها بورقة " الخمسين درهما " والتي لها جماليتها الخاصة رغم محاولات القيام بصيانتها من طرف وارثيها من أبناء الناصري إلا أنه من الضروري على الجهات المعنية بالمعمار أن تهتم بهذا الكنز المعماري بل والدفاع عنه ليسجل ويصنف كتراث إنساني تقتضي الضرورة الإبقاء عليه والعمل على ترميم ما يجب ترميمه و المحافظة على تميزه. 

قصبة ايت عبو’ القصر العالي التي حضي بشرف اتفاقية للتثمين السياحي  :

توجد قصبة أيت عبو في الجزء الشمالي من واحة سكورة بدوار تجنات، بنيت هذه القصبة في العقود الأولى من القرن التاسع عشر و تمت إضافة وحدات جديدة داخلها لاحقا كي تشكل دارا للضيافة ومأوى سياحي، وهي القصبة التي حظيت بشرف إدراجها ضمن اتفاقية تثمين القصبات التي وقع عليها المجلس الإداري للشركة المغربية للهندسة السياحية والشركة المغربية لتثمين القصبات مع ملاكي هذه القصبة تحت رئاسة لحسن حداد وزير السياحة، بتاريخ  24/07/2013 بورزازات، و ترمي هذه الاتفاقية إلى التأهيل والتطوير والتنمية السياحية لهذه القصبة التاريخية - إضافة إلى قصبات أخرى من مدن زاكورة و الراشيدية - التي تزخر بدلالات ثقافية وحضارية و تراثية شتى.
تعتبر قصبة "آيت عبو" هاته أحد القصبات والقصور الزاخرة بعبق التاريخ، وبالأصالة المغربية، المتجلية في الإرث المعماري البارز، على مستوى هندستها وطريقة بنائها الأصيلة، المعتمدة على المواد الأولية المحلية، والمتأقلمة مع الطبيعة، وظروف الطقس في المنطقة. وما كانت قصبة "آيت عبو" لترى النور، سوى بعمل أصحابها على جعلها واحدة من جوامع الحضارة المحلية الراسخة في التاريخ، وتقابلك في مدخل القصبة، التي بنيت كلها بالتراب والتبن والقصب والخشب، أشجار النخيل الوارفة، المحيطة بالمباني السكنية العريقة، التي يقطنها عائلة ايت عبو المتفرعة لعدة فروع من مالكي القصر، وهي ترى من بعيد ولا تخطئها العين. وتتكون قصبة "آيت عبو"، التي يعود تشييدها إلى عام 1837، من 54 غرفة، وآبار ومرافق للوضوء والصلاة، وخمسة طوابق، وساحة جماعية، وتمكن ساكنيها من إنقاذها، وتحدي عواتي الزمن، لتظل شاهدًا على حضارة إنسانية، لا تزال تتوارث أبًا عن جد. وتعرضت القصبة، خلال العقود الماضية، إلى خراب جزئي، لاسيما في طوابقها العليا، بسبب العوامل الطبيعية، وشكل ذلك عاملاً مهمًا في تضافر جهود مالكيها، من الأسر الوارثة لها، لإنقاذها من الضياع، والحفاظ عليها كموروث تاريخي، وشاهد على إنجازات الأجداد، في مجال الدفاع عن القبائل في المنطقة، من هجومات القبائل الأخرى، التي تريد الاستيلاء على خيرات المنطقة، وبالتالي السيطرة عليها. وعلى الرغم من أن العوامل، ويقول المسؤول عن القصبة أنها "الأطول في المنطقة، وفي المغرب، بعلوها الذي يفوق 25 مترًا"، مشيرًا إلى أنها "مشيدة على مساحة 47 هكتارًا، ما جعلها قبلة للسياح الأجانب، لاسيما من فرنسا وإنجلترا"، مبرزًا أن "القصبة شيدت بغية مواجهة هجمات القبائل، الآتية من الصحراء، وجبال الأطلس، التي كانت تعتدي على المنطقة، وأنها كانت تقوم بدور اجتماعي واقتصادي، لاعتبارها زاوية ومحجًا لاستقبال جميع طرق القوافل التجارية، المارة من المنطقة، ومكان للضيافة". وعبر مفهوم عن الأسف لكون العائلة الممتدة لم تتمكن طوال الأعوام الماضية من ترميم القصبة، التي بناها الجد حمادي بن عبد الكبير، على الوجه الأمثل، نظرًا لقلة الموارد، رغم أن ترميم هذه المعلمة الوطنية قد بدأ عام 1996، مؤكدًا أن "اتفاق التثمين السياحي لثلاث قصبات في ورزازات وزاكورة والرشيدية، التي تم التوقيع عليها، أخيرًا، مع وزارة السياحة المغربية، ستمكن من إنقاذ هذا الصرح المعماري الفريد من نوعه.
قصبة بن مورو أول قصبة تاريخية تتحول إلى فندق سياحي بالمنطقة  :
قصبة بن مورو هي من واحدة من أجل القصبات المحلية وتتميز بأربعة أبراج بالإضافة إلى المحيط الذي قد يضم بدوره أبراجا قد يعلو الواحد الآخر بشكل متناغم و إن لم يكن متوازنا و من هنا كان لقصبة بن مورو رونقها و هي على حاشية الطريق الرئيسية بمنطقة " تاسكوكانت " بواحة سكورة البهية،. فهذه القصبة كانت في فترة ما تعاني الإهمال و كادت تتعرض للتلاشي لولا أن أصحابها من عائلة ايت بن مورو قاموا بكرائها لمستثمر إسباني و هذا الأخير حولها إلى فندق سياحي بعدما أعاد ترميمها ليجعل منها قصبة تنبض بالحياة الشيء الذي يبين تقدير بعض المستثمرين الحقيقي للتحف المعمارية التي تزخر بها المنطقة .
فقصبة بن مورو هي أول قصبة تاريخية  بالمنطقة تتحول إلى فندق سياحي بعد ذلك نحت العديد من العائلات المالكة للقصبات نفس المنحى و سلكت نفس السبيل فتناسلت القصبات السياحية بدل القصبات التاريخية و هو شيء محمود مادام الأمر اقتصر على الاستثمار و الاستغلال السياحي دون تغيير النمط المعماري المميز لها .
و ثمة عددا كبيرا اليوم من القصور و القصبات السياحية التي تشد الناظرين إليها و تستقطب سياحا من كل بلاد العالم و من كل الأجناس و الفئات بل تخصصت بعضها في السياحة الراقية و النخبوية كقصبة ايت المديحي التي تحولت إلى دار الأحلام و التي تستقبل ضيوفا فوق العادة من طبقات اجتماعية جد راقية بأروبا و اسيا و امريكا سواء من نجوم السينما و الفن العالميين أو من العائلات الحاكمة ببعض الدول الصديقة ’بعدما كانت عبارة عن كومة أطلال من بناء ترابي مهدم و مشتت  .
أي دور للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات في حماية القصبات و القصور التاريخية  بالواحات ؟                                                                   
إن إعادة تأهيل الواحات يتطلب عملا شموليا يأخذ بعين الاعتبار في آن واحد مجموع المشاكل المترابطة والتحديات المطروحة وهو في العمق مسألة تنمية مستدامة بالأساس تستدعي إعادة الاعتبار للعلاقات التقليدية بين الإنسان ومجاله المعاشي الطبيعي و محيطه المعماري و كيانه الثقافي وكذا تطوير هذه العلاقات لتستفيد من التقدم التقني والعلمي الذي يجب توظيفه بذكاء لإنعاش هذه المجالات دون الضغط المفرط على مواردها  الطبيعية أو طمس مميزاتها الحضارية و التاريخية ’هنا يبرز دور الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات و شجر الأركان كوكالة أسندت لها مهمة إطلاق برامج التنمية البشرية المستدامة بالواحات و ربطها بالمؤهلات البشرية و الثقافية و الطبيعية هناك .
المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان " ابراهيم حافيضي، " كان حاضرا يوم 18 ابريل الجاري بورزازات  من خلال لقاء تواصلي مشترك مع عامل إقليم ورزازات لتقديم إستراتيجية الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات ومنهجية عملها بإقليم ورزازات ، هذا البرنامج يشمل حسب تصريحيهما ( المدير العام + عامل الاقليم )  تنمية كل البنيات التحتية للخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والطرق القروية والتعليم ’و هو الشيء الذي يخدم في نهاية المطاف تقدم الإنسان و الحفاظ على العمران على السواء .
  وذكر أن مخطط تطبيق إستراتيجية تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان يعتمد على إطار تعاقدي لضمان مقاربة مندمجة في إطار الديمقراطية التشاركية على الصعيد المحلي، مذكرا أنه تم الاعتماد على وضع تشخيص شامل واستراتيجي لمناطق تدخل الوكالة، وتحليل البرامج القطاعية والمجالية على مختلف المستويات وكذلك احتياجات الساكنة، وذلك لبلورة رؤية إستراتيجية تنموية شاملة ومندمجة بأهداف ومؤشرات مرقمة في أفق 2020 ’وخلص إلى القول أن هذه الإستراتيجية تعتبر خارطة طريق لتحسين مؤشرات التنمية بالإقليم وتنزيل التوجيهات التي أتت بها في إطار مشاريع تحدد بأسلوب تشاوري، والعمل على الانجاز في إطار تعاقدي وتشاركي ومتكامل بين كل المتدخلين.
      برامج عمل الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات و شجر الاركان إذن تصب في قلب المشكل و بإمكان وكالته من خلال مشاريعها التنموية أن تلعب دورا أساسيا في حماية و تثمين القصبات و القصور بطريقة مباشرة أو غير مباشرة صحيح لكن بشكل مؤثر بقوة و خصوصا حين أشار السيد مدير الوكالة إلى أن برنامج عمل السياحة القروية الذي يستدعي استثمار حوالي 220 مليون درهم يروم تثمين الموارد المعدنية والصناعة التقليدية والصناعة السينمائية والمحافظة على البيئة ’ ناهيك عن برنامج تثمين الموارد الفلاحية في الإقليم باستثمار يقارب 200 مليون درهم، و التي من شأنها أن تخلق أزيد من 8200 منصب شغل.
مركز حفظ التراث و صيانة القصبات بورزازات بادرة مؤسسية تستحق التنويه :
  تأسس مركز حفظ التراث وصيانة القصبات في ورزازات عام 1989. ويصنف من بين أهم المراكز الكبرى في العالم بحكم التجربة الفريدة التي راكمها في مجال جرد التراث المعماري بواسطة الصور الجوية و استعمال النظم الجغرافية المعلوماتية الحديثة، و هو بهذا أصبح مرجعية يعتد بها عالميا.و مركز حفظ التراث وصيانة القصبات، إطار مؤسسي تابع لوزارة الثقافة ، كما يعتبر منخرطا فعالا في برنامج “التراث العالمي” الذي تشرف عليه  “اليونسكو”، ويمتد العمل فيه من عام 2007 إلى 2017، ويهتم بإنجاز الدراسات و التفكير، كما يؤطر مجموعة من المدارس المعمارية عبر العالم : في اسبانيا، بلجيكا،  سويسرا، النمسا و المغرب . بالإضافة إلى ذلك يقوم المركز بإنجاز دراسات معمقة و مشاريع  هامة مع الجماعات المحلية بورزازات و بغيرها .
وبالرغم من هذه الأهمية التي يحظى بها مركز حفظ التراث و صيانة القصبات  “CERKAS” على المستوى الدولي ،و المجهودات التي يقوم بها لصيانة تراث المملكة من قصبات و قصور ’فان السؤال الذي يبقى محيرا هو حول  تدني المخصصات المالية التي تخصص له و التي لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تسهم في حماية و تثمين القصبات و القصور التاريخية ببلاد الألف قصبة و قصبة . 

اتفاقية تثمين القصبات : مشروع طموح لترميم واستغلال عدد من القصبات التاريخية بالجنوب المغربي :

         تهدف اتفاقية تثمين القصبات - و التي ضمت بواحة سكورة / ورزازات "قصبة ايت عبو" - الى ترميم و تحويل المأثر التاريخية من قصبات و قصور إلى فنادق فاخرة. بموجب عقد تصل قيمته الاستثمارية  إلى 128 مليون درهم ، وهذا من شأنه الحفاظ على التراث الثقافي، والحفاظ كذلك على الهوية الثقافية والمساهمة في إعادة كتابة تاريخ جنوب شرقي المغرب. كما من شأنه كذلك خلق ديناميكية اقتصادية سواء عبر التشغيل أو عبر المقاولات الصغرى المحيطة بمشارف هذه المنطقة.
وتساهم الشركة المغربية للهندسة السياحية بالاستثمار في مشروع ترميم القصبات الأثرية. كما يذكر رئيس الإدارة الجماعية للشركة أن مشروع الترميم سوف يخلق 500 فرصة عمل جديدة. وبلغة الأرقام يمكن أن أقول إن هذا المشروع هو 430 مليون درهم و300 غرفة وهو أيضا عدد كبير.. أي ما بين 500 و600 يد عاملة ستشتغل بطريقة مستمرة و هو يساهم بصورة أساسية في الحفاظ على جزء مهم من التراث المغربي.

 أهمية الموضوع هو أن ترميم القصبات و استغلالها سيجعلها توفر إمكانات لاستدامتها، ليس هذا فقط؛ بل إنها ستوفر مصدر رزق لمالكيها والساكنة المحيطة بها وفق مقاربة للتنمية تستحضر ليس فقط التراث المادي الذي تمثله القصبات؛ بل كذلك التراث اللامادي و الشفوي من خلال مجموعة من الأنشطة والعادات والتقاليد التي سيتم توظيفها لتنشيط العجلة الاقتصادية بالمنطقة و إدماجها أهلها بالتنمية الاقتصادية و الاجتماعية  الشاملة .

انجاز : سليمان رشيد – رئيس الائتلاف الجمعوي لواحة سكورة 

تابع القراءة Résumé abuiyad

السبت، يوليو 19، 2014

صور اختتام فعاليات الدورة الثانية لرمضانيات تازناخت بورزازات

0 التعليقات























تابع القراءة Résumé abuiyad

فرقة احواش تماست تختتم فعاليات الدورة الثانية لرمضانيات تازناخت ورزازات

0 التعليقات

البصير عبد الرحيم 
بحضور ازيد من ألف متفرج اختتمت فعاليات الدورة الثانية لرمضانيات تازناخت تحت شعار "تازناخت فن عادات وتقاليد" مساء أمس الجمعة 12 يوليوز الجاري، المنظمة من طرف جمعية أمجاد تازناخت للرياضة والثقافة والتنمية المستدامة بدعم وشراكة مع عمالة اقليم ورزازات و المجلس الاقليمي لورزازات والمجلس الإقليمي للسياحة، المجلس البلدي لتازناخت، واستهل الحفل الذي اقيم وسط اجواء فلكلورية مع فرقة احواش تماست ورزازات التي أتحفت الحاضرين بلوحات فنية، تقديم شهادات تقديرية للفرق المشاركة ولكل من ساهم في انجاح التظاهرة.
التظاهرة اشعلت ساحة الحفلات بتازناخت بفقرات فنية وغنائية متنوعة  من بينها فن أحواش ، بالإضافة الى مجموعات فنية مكونة من شباب المنطقة، وعروض لمجموعة "تقيتيقات تازناخت" و "عيساوى" ، وعرفت ايضا تنظيم امسية شعرية وهدا على مدى 14 يوما، والتظاهرة التي اقيمت للعام الثاني على التوالي استطاعت أن تثبت وجودها على الساحة المحلية بكونها مهرجانا متكاملا في فعالياتها وبرامجها، باستنادها إلى فلسفة عامة تكمن في تقديم البرامج الترفيهية المجانية ذات الجودة العالية والتي تلبي رغبات جميع شرائح المجتمع، كانت فرصة لدعم المقومات الثقافة الوطنية والمحافظة على الأصالة الأمازيغية، وفرصة للتعريف بالمنطقة وبمورثها السياحي والثقافي والفني وخلق جسور الحوار و التواصل بين الأجيال، وكذا تشجيع الطاقات المحلية وخاصة الشابة منها من أجل صقل مواهبها في مختلف المجالات.

صور اختتام فعاليات الدورة الثانية لرمضانيات تازناخت بورزازات

تابع القراءة Résumé abuiyad

الجمعة، يوليو 18، 2014

سفير المغرب بإسبانيا وصاحب « LE NOTRE PARIS » بالرباط فضيل بن عيش يشرد 24 عاملة وعامل ويتحدى القانون

0 التعليقات
 مراد لكحل 
عاش عاملات وعمال « LE NOTRE PARIS » المتواجدة في المجمع التجاري بريستيج بطريق زعير بالرباط في الفترة الأخيرة، مسلسلا طويلا كان عنوانه البارز التماطل والتسويف والتعسفات الصادرة من طرف إدارة الشركة، وكان آخر حلقاته طرد 24 عاملة وعامل من العمل لا لشيء سوى أنهم مارسوا حقهم النقابي الذي يضمنه الدستور والمواثيق الدولية، حيث نظم العاملات والعمال يوم 3 يوليوز 2014 وقفة احتجاجية بسبب التأخر الدائم في أداء الأجور، رغم التزامات إدارة المؤسسة بحل هذا المشكل بشكل نهائي من خلال الحوارات المتعددة التي أجريت على مستوى مندوبية الشغل بالرباط والمحاضر الموقعة في هذا الشأن، وكذا عدم تسوية وضعيتهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي « CNSS » مما يحرم العاملات و العمال من الاستفادة من خدمات هذا الصندوق، ناهيك عن التعسفات والمضايقات اليومية التي يتعرض لها النقابيون وخاصة أعضاء المكتب النقابي.
والجدير بالذكر هو أن « LE NOTRE PARIS » تعتبر علامة مسجلة عالميا ويفترض فيها احترام القانون خاصة وأن صاحبها الحقيقي ليس إلا السيد فضيل بن عيش سفير المملكة المغربية بإسبانيا. وعلى اعتبار منصب المسؤولية الذي يتقلده، كنا نعتقد بأن احترام القانون سيكون السائد بمؤسسته، غير أن واقع الحال يؤكد عكس ذلك، حيث أنه بعد أن راكم مجموعة من العاملات والعمال أزيد من 13 سنة من العمل والتفاني في خدمة المؤسسة يجدون أنفسهم اليوم عرضة للتشريد في خرق واضح للقوانين من طرف من يفترض فيهم احترام القانون وممن يصمون آذاننا بشعارات رنانة من قبيل دولة الحق والقانون واحترام الحريات ...
وعلى اعتبار كل ما سبق وبعد أن استنفد العاملات والعمال كل سبل الحوار والتفاوض يجدون أنفسهم مضطرين للدخول في معركة نضالية بدءا بوقفة احتجاجية يوم 16 يوليوز 2014 أمام المؤسسة على الساعة 12 زوالا، للتنديد بالطرد الجماعي الذي تعرضوا له وللمطالبة بتطبيق القانون واحترام كرامتهم ورفع الحضر عن الحقوق والحريات النقابية.


تابع القراءة Résumé abuiyad

الأربعاء، يوليو 16، 2014

قرى ورزازات معقل لعادات وتقاليد تحث على التكافل الاجتماعي في شهر رمضان المبارك

0 التعليقات

 و م ع
 حرص سكان القرى والدواوير بورزازات بشكل كبير على المحافظة على مجموعة من التقاليد والعادات التي كانت تعرفها المنطقة خلال شهر رمضان والتي طال جزء كبيرا منها النسيان بالمجال الحضري بهذا الإقليم . 
وأصبحت هذه القرى حصنا ومعقلا حقيقيا للاستمرار في الحفاظ على هذه الطقوس والعمل على احيائها واعطائها مكانا خاصا في شهر رمضان، بالنظر الى كونها تدعو في مجملها الى التضامن والتكافل الاجتماعي وتجعل من القبيلة أسرة واحدة .
وبفضل تمسك الأسر القروية بمختلف مكوناتها باستحضار هذه العادات والتقاليد المتجذرة التي ترسخ مدى الازدهار الحضاري والثقافي التي عرفته المنطقة، خاصة في شهر رمضان، يكون لهذه الطقوس طعم خاص بالقبائل المتواجدة باقليم ورزازات على غرار ما يعرفه العالم القروي بجهات المملكة، والذي يتسم بمزيد من التضامن، من ضمنها الإفطار الجماعي في المسجد.
وفي هذا الصدد، أكد إمام وخطيب مسجد الصومال بمدينة ورزازات وواعظ بالمجلس العلمي المحلي السيد الحسن إدلحسن أوبراهيم ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الافطار الجماعي بالمسجد يقام في معظم القبائل خلال هذا الشهر الكريم ، حيث ترسل الاسر، كل حسب استطاعتها، ما تحضره من أكل وطعام ومشروبات الى المسجد قبل أذان المغرب، الخاصة بعملية إفطار جماعي يلتئم حوله جميع أفراد القرية بما فيهم الأطفال .
وأضاف أن الأسر تحفز أبناءها الذين لم يصلوا بعد سن البلوغ على صيام بضعة أيام وتعمل على مكافأتهم بجوائز رمزية عند إتمامهم يومهم الأول من الصيام، مشيرا الى أنه قبل حلول شهر رمضان المبارك يقوم أب الأسرة بعملية تقليدية يتأكد من خلالها من بلوغ أبنائه الذكور سن الرشد، والتي دأبت الأسر على اجرائها ويطلق عليها اسم " خيط الرقبة"، إذ يؤخذ ضعف مقاس خيط يلف على رقبة الطفل، ويأمر الطفل بأخذ طرفي هذا الخيط بأسنانه ومحاولة ادخال رأسه في حلقته، فإن تم ذلك بدون مشقة فقد بلغ الطفل الحلم.
وبعد أن أشار الى أن الأم تفحص بناتها المقبلين على أداء الركن الرابع من الاسلام، من خلال، على الخصوص، التأكد من حيضهن، أوضح السيد الحسن أوبراهيم أن هذا الشهر الأبرك يساهم في تعزيز، بشكل أكبر، التماسك الاجتماعي والتضامن الأسري بين أفراد القرية، حيث يتم تكليف شخص متطوع بإيقاظ الأسر للتسحر التي تسمى " التهلال"، ثم إشعارهم بالكف عن الاكل عند اقتراب وقت الصبح ويطلق عليها اسم " بيوداكن"، وذلك بوقوفه على سطح المسجد أو بمكان عال بالقرية.
وقال السيد أوبراهيم أن هذا المتطوع صاحب حنجرة قوية، يقوم بإنشاد أشعار باللغة الأمازيغية تدعو الناس الى تناول وجبة السحور بالإضافة الى التهليل بالذكر والصلاة على الرسول (ص) ، مبرزا أنه يكافأ أحيانا بتبرعات بعض المحسنين في يوم العيد .
ومن العادات التي لازالت متداولة بهذه المداشر، اجتماع حفظة القرآن الكريم في أحد دور المحسنين لتلاوة القرآن وختمه والتي تسمى " إخراج السلكة" ، والتي تمتد ما بين وجبتي الفطور والسحور ، بحضور أفراد أسرة المحسن واصدقائه والتي يدعو اليها، أيضا، أهل القرية، مشيرا الى ان هذا التقليد متوارث جيلا بعد جيل، وذلك للمكانة التي يحظى بها هؤلاء الحفظة داخل القبائل.
ومن جهة أخرى، يتميز الاحتفال بليلة القدر ، بالإضافة الى الجانب الديني، بتحضير وجبات للعشاء خاصة الكسكس التي يرسل بها الى المسجد ويأكل منها الرجال والاطفال وايضا النساء، وفي هذا الصدد يقول السيد أوبراهيم، أنه استعدادا لهذه الليلة المباركة يقوم بعض افراد القبيلة بوقف بعضا من الاملاك كالاشجار والفدادين وتخصيص أكريتها في مصاريف ليلة القدر وتسمى " إميركيدان".
ويتجلى، كذلك، هذا التماسك الاجتماعي بين أسر القبيلة في يوم عيد الفطر، بإقامة غذاء جماعي في المسجد ، تحضره مختلف مكونات القبيلة كبيرها وصغيرها ، والتي يتم من خلالها مناقشة مختلف القضايا التي تهم المنطقة.
وبعد تناول وجبة غذاء العيد بالمسجد، يحرص أفراد كل الأسر الرجال منهم والنساء على طرق باب كل منزل على حدة لتقديم التهاني بمناسبة حلول العيد ، الذي من شأنه إزالة جميع الضغائن والأحقاد ، لتعم أجواء الفرحة والسرور، فضلا عن إقامة مسرحيات تقليدية تتناول القضايا المتعلقة بالقرية فضلا عن تقديم لوحات فلكلورية محلية بإحدى ساحاتها.
وإذا كانت هذه العادات والتقاليد لازالت حية بالعالم القروي، فقد طالها النسيان و تلاشى جزء مهم منها بالمجال الحضاري بفعل التحولات الاجتماعية والاقتصادية، فقد أصبحت راسخة في ذاكرة بعض المسننين الذين يتداولونها كلما حل شهر رمضان بين الأصدقاء وأفراد الأسرة. 
تابع القراءة Résumé abuiyad

مجتمع

جهات

حوادث

مال وأعمال

ثقافة

تمازيغت

رياضة

الرئيسية | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام | فريق العمل | أعلن معنا | إتصل بنا

الموقع لا يتحمل أية مسؤولية قانونية أو أدبية في المقالات و الردود المنشورة فهي تعبر عن رأي كاتبها - جميع الحقوق محفوظة جديد اليوم 2013 - 2014