أخبار التقنية

[أخبار التقنية][slideshow]

انسحاب مجموعة 24 من دورة مجلس جهة درعة تافيلالت بعد سلوك الشوباني اللامسؤول

جديد اليوم 

عرفت أشغال الدورة العادية لمجلس جهة درعة تافيلالت أمس الإثنين، انسحاب المعارضة (مجموعة 24) بسبب تعنت رئيس الجهة الذي لم يحترم مقتضيات الفقرة الثانية من المادة 31 من ق. ت للجهة التي تنص على مايلي:" تعرض النقط المدرجة ف جدول اعمال المجلس لزوما على اللجان الدائمة المختصة لدراستها، مع مراعاة مقتضيات المادتين 39 و40 ادناه. وفي حالة عدم دراسة لجنة دائمة لأي سبب من الأسباب لمسالة عرضت عليها، يتخذ المجلس مقررا بدون مناقشة يقضي بالتداول او عدم التداول في شأنها" رغم أن والي الجهة كما تنص المادة 36 من القانون ت اعطى الحق للمعارضة وقال ما يفيد " على النقط المدرجة في جدول الاعمال والتي لم تناقش داخل اللجان تعرض على المجلس لكي يبث في مناقشتها من عدمه. 
قد لوحظ ان افتقاد رئيس الجهة لأية دوافع جدية وموضوعية لدى لتمرير راية في ما يتعلق بتفسير القانون، جعله يلجأ الى نعت السيد سعيد اشباعتو بقواميس لا تليق بمستوى نخبة المستشارات والمستشارين الجهويين ولا بمشروع الجهوية المتقدمة التي يراد بها إنجاح المشروع الجهوي الكبير وكذا مشروع الديمقراطية المحلية التي تعتبر مدخلا أساسيا لاشتغال الديمقراطية التمثيلية والديمقراطية التشاركية. كما لم يحترم رئيس الجهة والي وعمال الأقاليم ومديري وباحثي الجهة الحاضرين.
وعلى إثر هذا السلوك اللامسؤول لرئيس الجهة يطرح السؤال: إلى أين تسير جهويتنا المتقدمة ؟