أخبار التقنية

[أخبار التقنية][slideshow]

بعد عرض مغربيات "للبيع" في السعودية.. وزارة “الشغل” تخرج عن صمتها

لا تزال قضية عرض مغربيات لـ”البيع” في السعودية عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، التي شبهت بـ”سوق نخاسة جديد”، تثير موجة من ردود الأفعال، على الرغم من أن وزارة الشغل والإدماج المهني خرجت عن صمتها، ونفت أي مسؤولية لها في هذه الواقعة.

وقالت مصادر من الوزارة، اليوم الخميس، إن وزارة محمد يتيم، لم تؤشر على أي عقد عمل لفائدة العاملات المنزليات، خلال السنوات الأخيرة، ولا تتوفر على معطيات، مخلية أي مسؤولية لها عن العاملات المغربيات، المعروضات لـ”البيع” في السعودية.
ومن جانب آخر، سبق أن كشفت وزارة التشغيل السعودية، حقيقة قضية “بيع” كفالة مغربيات، عبر إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي خلفت صدمة وسط الرأي العام، وتم تشبيه الإعلانات بـ”سوق نخاسة جديد” للمغربيات في المملكة العربية السعودية.

وسارعت السلطات السعودية إلى فتح تحقيق في قضية تداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، إعلانات لسعوديين يعبرون عن رغبتهم في التنازل عن خادماتهم المغربيات، مقابل مبلغ مالي، والمسؤولين عن تصوير خادمات مغربيات، وآسياويات كذلك، وعرضهن لـ”البيع”.

وأكدت مصادر سعودية أن الأمر يتعلق بسوق سوداء بدأت تنشط بشكل ملفت للانتباه في ملفات تشغيل العاملات المنزليات في وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يمنعه القانون الدولي، وقوانين دول الخليج كذلك.

وتوثق الإعلانات، المنع، الذي تتعرض له الخادمات المغربيات، من الحصول على وسائل اتصال خاصة بهن، بحيث تحمل بعض الإعلانات، أن سبب الرغبة في التخلص من الخادمة هو طموحها إلى الحصول على “هاتف محمول”.