أخبار التقنية

[أخبار التقنية][slideshow]

موجة استنكار واسعة بعد فسخ عقد أستاذ للرياضيات ومصادر تعليمية تكشف عن الأسباب الحقيقية للقرار

أثار قرار الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلات القاضي بفسخ عقد أستاذ للرياضيات بالسلك الثانوي الإعدادي، (أثار) موجة استنكار واسعة في صفوف الفعاليات التعليمية بالجهة، خاصة منهم زملاء الأستاذ ومحيطه في العمل، حيث أكد هؤلاء أن الحيثيات التي استند عليها قرار فسخ العقد "خيالية" وأن الأمر يتعلق بتصفية حسابات.


وأضافت ذات المصادر أن الأستاذ المذكور يشهد له الجميع باستقامته وكفاءته المهنية وتفانيه في العمل، وأن صداما ذو طابع وقع بينه وبين مدير المؤسسة المنتمي لحزب العدالة والتنمية هو الذي جعل هذا الأخير يمطره بسيل من الاستفسارات ويضغط على الأكاديمية من أجل فسخ عقده حسب تعبير المصادر المحلية.

هذا وقررت فعاليات حقوقية الدخول على الخط واللجوء إلى القضاء ضد ما اعتبرته شططا في استعمال السلطة، بغية إلغاء قرار فسخ العقد الصادر عن الأكاديمية الجهوية لكونها الجهة المشغلة.

ليست هناك تعليقات :