أخبار التقنية

[أخبار التقنية][slideshow]

أخنوش ينتزع لقب "أغنى رجل في المغرب" في ظرف أشهر

 جديد اليوم - متابعة

رغم الأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية التي تضرب العالم، فإن عدد المليارديرات في تزايد غير مسبوق والثروات الكبرى في تضخم مستمر. 


المغرب بدوره يحافظ على حضوره ضمن قائمة مليارديرات العالم، وذلك عبر اسمين اثنين، هما كل من الوزير ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، ورجل الأعمال الذي اشتهر بارتباطه بعالم الأبناك، عثمان بنجلون. 

هذا الأخير خسر المرتبة التي كان يحتلها شهر مارس الماضي ضمن قائمة مليارديرات العالم التي تصدرها مجلة “فوربس” الأمريكية، وأصبح في المرتبة الثانية خلف أخنوش الذي شهدت ثروته ارتفاعا كبيرا خلال الشهور الثمانية الأخيرة.

ففي الوقت الذي كانت المجلة المرجعية عالميا في هذا المجال، تقدّر إجمالي ثروة أخنوش خلال شهر مارس الماضي بمليار ونصف مليار دولار؛ ارتفعت هذه القيمة الإجمالية حسب المجلة بتاريخ 25 دجنبر 2017، إلى مليارين ومائة مليون دولار، أي بزيادة 600 مليون دولار، والتي تمثل أكثر من ثلث الثروة الإجمالية لأخنوش إلى غاية مارس الماضي. 

في المقابل، شهدت ثروة الملياردير عثمان بنجلون، تراجعا منذ شهر مارس الماضي، حيث انخفضت من مليار و900 مليون دولار، إلى أقل من مليار و600 مليون دولار. 

أما ثالث ملياردير مغربي كان يظهر ضمن قائمة مليارديرات العالم إلى غاية شهر مارس الماضي، أي إمبراطور العقار أنس الصفريوي، فأصبح خارج القائمة الأخيرة والمحيّنة، ما يعني أن ثروته نزلت تحت عتبة المليار دولار، بعدما كانت تتجاوزها شهر مارس الماضي بمائة مليون دولار. 

اسم مغربي آخر اختفى من قائمة مليارديرات العالم، وهو العصامي ميلود الشعبي، والذي توفي خلال العام الماضي.

ليست هناك تعليقات :