أخبار 24 ساعة

[أخبار][slideshow]

حوادث و مستجدات

[حوادث و مستجدات][stack]

قضايا و مجتمع

[قضايا و مجتمع][btop]

مال و أعمال

[مال و أعمال][stack]

صحة و رياضة

[صحة و رياضة][grids]

علوم و تكنولوجيا

[علوم و تكنولوجيا][stack]

خارج الحدود

[خارج الحدود][stack]

هذه هي الطريقة التي إستخدمتها الموظفة لاختلاس المليارات من وكالة بنكية.. كانت تستهدف الفلاحين والاميين. (التفاصيل الكاملة)

قال مصدر مطلع أن”حياة ا.” الموظفة التي نهبت من البنك الشعبي أزيد من 2 ملايير سنتيم بمدينة ابن أحمد الأسابيع الماضية والتي كانت تقطن بمدينة خريبكه ببونوار تحديدا، كانت تنصب بطريقة ذكية جدا.


وأضــافت ذات المصادر أن الفتاة المذكورة كانت تشتغل في البنك الشعبي لمدة خمس سنوات، حظيت خلالها بثقة عمياء من مدير البنك وبعض الموظفين، واستطاعت بذلك الحصول على "كلمات المرور" لحواسيب الوكالة، لتبدأ في عمليات الإختلاس حيث كانت تستهدف المغاربة المقيمين بالخارج بالإضافة إلى الفلاحين الذين لا يتقنون القراءة والكتابة، حيث كانت تستدرجهم لأجل التوقيع على الأداء والسحب وتترك مكان التاريخ فارغا لتملأه في وقت لاحق بالتاريخ الذي يروقها لتستولي على الأموال بكل أريحية. 

وبعدما استهدفت أحد المقاولين الكبار المشهورين بمدينة ابن أحمد والمعروف بــ"حمامة"، استطاعت أن تنصب عليه فيما يناهز 120 مليون بذات الطريقة، غير أن المقاول تفطن للأمر في وقت مبكر وتقدم بشكاية عاجلة لأجل فتح تحقيق في القضية، وفور فتح التحقيق في النازلة غادرت الموظفة المدينة بشكل فوري.

هذا وأوقفت السلطات الأمنية الموظفة بعد اختلاسها ما يزيد عن ملياري سنتيم، من وكالة بنكية في مدينة بن احمد، والتي اختفت عن الأنظار مدة أسبوع كامل، ثم خلاله اعتقال مدير الوكالة البنكية وموظف.
 
وحسب مصادر موقع “جديد اليوم”، فقد تم تحديد مكان المتهمة (وهي موظفة في البنك)، بعد تعقب هاتفها المحمول، الذي قاد السلطات إلى اعتقالها.

ليست هناك تعليقات :