10 قتلى في حادث سقوط شاحنة وسط وادٍ بضواحي شيشاوة

10 قتلى في حادث سقوط شاحنة وسط وادٍ بضواحي شيشاوة
قتل 10 أشخاص وأصيب 25 آخرون بجروح، 14 منهم إصابتهم بلغت درجات الخطورة، في حادث سقوط شاحنة من على جسر، صباح اليوم، واستقرارها وسط واد على مشارف مدينة شيشاوة.
الحادثة المؤلمة وقعت عندما فقد السائق السيطرة على شاحنته، لدى محاولته تجاوز سيارة أجرة بطريقة خاطئة، على مستوى قنطرة بالقرب من مدينة شيشاوة، وهو ما أدّى إلى وقوع المركبة ومستقليها وسط الواد.
الفاجعة التي خلفت حصيلة أوّليّة من 10 قتلى عملت على استنفار مختلف الأجهزة الإدارية والامنية والصحية بالمنطقة، فيما تمّ نقل المصابين نحو المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش بعد تلقيهم لإسعافات أولية خلال مرحلة أولى بمستشفى شيشاوة.
ذات الحادث همّه فتح تحقيق من لدن النيابة العامّة لأجل تحديد المسؤوليات بشكل دقيق وكذا كافة تفاصيل الواقعة القاتلة، خاصّة وأنّ الشاحنة التي هوت من على ارتفاع كبير كانت تعمل على نقل عدد كبير من الأفراد ضدّا على القوانين ذات العلاقة بتنظيم السير والجولان وما تمنعه من مثل هذه الوقائع.
ويعد حادث شيشاوة، والأرواح الـ10 التي أزهقها، ثاني فاجعة جماعية تبرز في ظرف 48 ساعة بعد حادث انقلاب حافلة للركاب، أول أمس الأربعاء، بالقرب من جماعة إمسوان الكائنة على بعد 80 كيلومتر عن شمال أكادير، والذي أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 45 آخرون بجروح، إثنان منهم في حالة خطيرة.