أخبار

[أخبار][slideshow]

سياسة

[سياسة][stack]

مجتمع

[مجتمع][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

تكنولوجيا

[تكنولوجيا][stack]

رياضة

[رياضة][stack]

خارج الحدود

[خارج الحدود][stack]

وزارة النقل تقدم نصائح لمستعملي الطريق وتتخذ تدابير استثنائية بسبب التساقطات الثلجية



جديد اليوم - وكالات 

دعت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء كافة السائقين ومستعملي الطريق خلال نهاية هذا الأسبوع الذي يتزامن مع العودة من العطلة المدرسية وكذا بداية الأسبوع المقبل، إذ يتوقع نزول أمطار عاصفية وتساقط ثلوج كثيفة بعدة مناطق من المملكة إلى:
 
إلتزام الحيطة والحذر وتجنب السفر ليلا،
الإستعداد القبلي للسفر وذلك بمراقبة الحالة الميكانيكية للعربات والإستعلام حول حالة الطرق قبل السفر عبر قنوات التواصل المختلفة التي توفرها الوزارة والتي تبقى رهن إشارة مستعملي الطريق 24/24ساعة  و7أيام في الأسبوع،
التزود بالوقود والمؤونة وكذا الأغطية الكافية تحسبا لأي طارئ،
الإمتثال لتعليمات السلطات المحلية والفرق التابعة للوزارة،
احترام علامات التشوير والحواجز الثلجية،
 
ولضمان السلامة على شبكة الطرق الوطنية، وضعت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء رهن إشارة مستعملي الطرق قنوات مختلفة للاستفسار عن حالة الطرق والمسارات البديلة، ويتعلق الأمر بـ:
 
رقم هاتف مركز الديمومة: 05.37.71.17.17؛
موقع الوزارة: www.equipement.gov.ma؛
موقع التواصل الاجتماعي : www.facebook.com/METL.DIRECTION.DES.ROUTES
بالإضافة إلى التطبيق الجديد"طريقي MaRoute" الذي أعدته الوزارة و الخاص بالهواتف الذكية، حيث يمكن من خلاله الإطلاع الآني عن حالة الطرق على الخريطة الوطنية.
 
ومن المنتظر ان تشهد عدد من مناطق المغرب، يومي الأحد والإثنين 04 و05 فبراير 2018 انخفاض شديد في درجة الحرارة وتساقطات مطرية وثلجية مهمة.
 
وعرف المغرب خلال الفترة الممتدة من يوم الجمعة 26 إلى يوم الأربعاء 31 يناير 2018، أمطارا عاصفية وتساقطات ثلجية كثيفة، حيت تراوح سمك الثلوج ببعض المقاطع الطرقية ما بين 50 و 200 سم، وخاصة على مستوى الأطلس الكبير والمتوسط، والريف والهضبة العليا الشرقية، مما أدى إلى حدوث اضطرابات في حركة السير وصلت إلى حد الانقطاع.
 
و بلغ طول المقاطع الطرقية التي تعرضت لانقطاع بسبب تساقط الثلوج ما مجموعه 5279 كيلومترا من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية، منها 300 كلم تابعة لإقليم زاكورة الذي لم يشهد هذه التساقطات الثلجية منذ 1960.
 
 
 وأهم المحاور الرئيسية التي انقطعت بها حركة المرور بسبب هذه التساقطات الثلجية هي :
 
الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين الحاجب وآزرو وميدلت وتيزي نتولغمت عبر تيمحضيت وآيت أوفلا؛
الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش وورزازات وزاكورة عبر ممري تيشكا وآيت ساون؛
الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة ورزازات و تنغير عبر قلعة مكونة وبومالن،
الطريق الوطنية رقم 8  الرابطة بين آزرو وإفران،
الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين شفشاون والحسيمة عبر إساغن وتارجيست،
الطريق الوطنية رقم 15 الرابطة بين ميسور وميدلت عبر أوطاط الحاج،
الطريق الوطنية رقم 17 الرابطة بين فجيج و بوعرفة،
الطريق الوطنية رقم 19 الرابطة بين تاوريرت وبوعرفة مرورا بدبدو معتاركة وتندرارا،
الطريق الجهوية رقم 503 الرابطة بين صفرو وبولمان وبولعجول وزايدة من جهة و بين زايدة وخنيفرة من جهة أخرى،
الطريق الجهوية رقم 707 الرابطة بين الحاجب وبولمان عبر إفران،
الطريق الجهوية رقم 502 الرابطة بين بولمان وأوطاط الحاج،
الطريق الجهوية رقم 504 الرابطة بين بويبلان ورباط الخير،
الطريق الجهوية رقم507 الرابطة بين تازة ومغراوة وبويبلان،
الطريق الجهوية رقم 601 الرابطة بين ميسور وتالسينت،
الطريق الجهوية رقم 604 الرابطة بين تالسینت و الطريق الوطنیة رقم 19،
الطريق الجهوية رقم 302 الرابطة بين تیزي نترغيست وزاویة أحنصال،
الطريق الجهوية رقم 304 الرابطة بين أفورار وبین الویدان وأزيلال.
الطريق الجهوية رقم 307 الرابطة بين إيمين إفري وآيت تمليل و تيزي ندغات،
الطريق الجهوية رقم 306 الرابطة بين بين الويدان و تكلفت،
الطريق الجهوية رقم 706 الرابطة بين الريش وأوتربات وبوزمو،
الطريق الجهوية رقم 203 الرابطة بين تحناوت وإیجوكاك وتارودانت،
الطريق الجهوية رقم 703 الرابطة بين تنغير وأيت هاني وأغودال،
الطريق الجهوية رقم 317 الرابطة بين إملشيل و أغبالة،
الطريق الجهوية رقم 607 الرابطة بين العوينات وجرادة،
الطريق الجهوية رقم 704 الرابطة بين بومالن دادس و امسمرير،
الطريق الجهوية رقم 108 الرابطة بين النكوب وتزناخت عبر تنسيخت و أكدز.
 
بالإضافة إلى انقطاع حركة السير بسبب هذه التساقطات الثلجية بـ48 طريقا إقليمية تابعة للأقاليم التالية: الحاجب وإفران وأزرو وبولمان وصفرو وميدلت وتازة و كرسيف والحسيمة وشفشاون وتاوريرت وبوعرفة وفجيج وتنغير وبني ملال وخنيفرة وأزيلال وشيشاوة والحوز و تارودانت وورزازات وكذلك زاكورة.
 
وقامت المصالح الخارجية لوزارة التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء باتخاذ تدابير استباقية لمواجهة هذه الوضعية والتخفيف من آثار هذه الاضطرابات على الشبكة الطرقية الوطنية، على إثر النشرة الإنذارية التي صدرت عن مديرية الأرصاد الجوية الوطنية .
 
وقالت وزارة التجهيز و النقل واللوجستيك والماء أنها من أجل إنجاح عمليات إزاحة الثلوج، قامت مديرية الطرق بتعبئة مواردها البشرية و وسائلها المادية التالية:
 
560 شخصا بما في ذلك 54 مهندسا و 86 تقنيا و 176 سائقا للآليات و 244 عاملا.
164 آلية مكونة من شاحنات كاسحة للثلوج و نافخات الثلوج (fraise) وآليات التسوية و آليات الشحن و الحفر.

ليست هناك تعليقات :