من المغرب العميق

[أخبار جهوية][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

سياسة

[سياسة][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

تكنولوجيا

[تكنولوجيا][stack]

خارج الحدود

[خارج الحدود][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إعتصام الأساتذة إحتجاجا على الحركة الإنتقالية أمام المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات



جديد اليوم - ع ب

يواصل العشرات من الأستاذات و الأساتذة مؤازرين بتمثيليات نقابية، اليوم الثلاثاء، اعتصامهم أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بورزازات، احتجاجا على نتائج الحركتين الوطنية و الجهوية برسم الموسم الدراسي 2017-2018.

و رفع المعتصمون و المعتصمات شعارات تندد بالطريقة “العشوائية” التي تمت بها الحركة الانتقالية، كما عبروا عن رفضهم للنتائج التي أسفرت عنها و التي وصفوها بأنها “إقصائية و غير قانونية”، محملين وزير التربية الوطنية محمد حصاد مسؤلية “التدبير الانفرادي و غير المنصف” للحركتين الوطنية و الجهوية، و الذي ستكون له نتائج سلبية على انطلاق الموسم الدراسي المقبل، حسب تعبيرهم.

وأكد المحتجون على أن مطلب المحتجين اليوم هو إلغاء نتائج الحركتين الوطنية و الجهوية، لكونها تقصي حق المحليين في الإنتقال، مشددا على ضرورة إعادة تدويرها وفق منطق الاستحقاق.

و أفادت مصادر نقابية من داخل المعتصم، أن تدبير الحركة الانتقالية لهذه السنة عرف عدة خروقات قانونية من قبيل عدم احترام المذكرة الإطار المنظمة لها وهو ما يفسر الطعون المقدمة بشأنها.

و أضافت ذات المصادر أن هذا التدبير”المرتجل” تسبب في إحداث شرخ بين الأستاذات و الأساتذة لكون الوزير محمد حصاد لم يحترم مبدأ تكافؤ الفرص.

ليست هناك تعليقات :