من المغرب العميق

[أخبار جهوية][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

سياسة

[سياسة][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

تكنولوجيا

[تكنولوجيا][stack]

خارج الحدود

[خارج الحدود][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

غضب وسط شبيبة حزب “العنصر” و هشام فكري في قلب انتفاضة وشيكة



دعت قيادات من شبيبة الحركة الشعبية، إلى وضع حد للجمود التنظيمي الذي يطبع أداء المنظمة التي تعاني من شلل كلي منذ مدة طويلة.
وكشفت قيادات غاضبة من أداء المنظمة، عن استغرابها من الجمود الذي يخيم على أدائها، محذرة من انتفاضة وشيكة في حال استمر الوضع على ما هو عليه، رغم تنبيهها في مناسبات عدة من الوضع المتأزم الذي وصلت إليه، داعية القيادة إلى التعاطي بجدية مع هذه المخاوف.
ودعا عبد الكريم ناصري عضو المكتب التنفيذي، الكاتب العام إلى تنفيذ قرارات المكتب التنفيذي و خلق ديناميكية تنظيمية تعطي للمنظمة زخمها السياسي، منتقدا طريقة التدبير الانفرادي داعيا قيادة إلى إعادة هيكلة المنظمة على المستوى الوطني،بدلا من التركيز على الهيكلة الجهوية والإقليمية والمحلية في محاولة للتغطية على عجز  الكاتب العام وفشله.
واعتبر عبد الكريم ناصري أن ما تعيشه الشبيبة الحركية يعكس الفشل في تدبير المرحلة، خلافا للأهداف التي رسمت بعد انتخاب هياكل الشبيبة في أعقاب المؤتمر  الذي اطاح بعزيز الدرمومي  الكاتب العام السابق٫ حيث يسجل بقلق عدم قدرة القيادة الجديدة في ترجمة طموحات الشباب الحركي عبر قتل التنظيم و المساهمة في جموده بدون مبررات ضدا عن انتظارات شبيبة الحزب.
وخلص ناصري عضو المكتب التنفيذي إلى ضرورة عقد دورة المجلس الوطني من أجل حل الأزمة.

ليست هناك تعليقات :