سياسة

[سياسة][slideshow]

اسراب من الكلاب الضالة تهدد أمن و صحة المواطنين بورزازات


عبد الرحيم البصير
تشهد مدينة ورزازات منذ اسنة الماضية، انتشارا واسعا للكلاب الضالة في جل الأحياء والشوارع وحتى وسط المدينة، حيث تشكل خطرا حقيقيا على سلامة السكان، خاصة أطفال المدارس، ناهيك عن خطر داء الكلب الذي يؤدي إلى الوفاة.
ولم يعد انتشار هذه الكلاب الضالة يتعلق بالأماكن التي ترمى فيها النفايات فقط بل اكتسح حتى الإدارات و الأماكن الحيوية بالمدينة مثل المستشفى والمناطق السياحية، وحسب بعض المصادر فإن انتشار الكلاب الضالة بالمدينة يعود بالدرجة الأولى لعدم شن المصالح المختصة لحملات جمع هاته الكلاب، وهو ما أدى إلى انتشارها وتكاثرها.
و أبرز فاعل في ميدان البيئة بالمدينة٬ عن مدى صعوبة التخلص من الكلاب الضالة بالوسط الحضري لكثرة انتشارها بسبب قلة الوسائل المخصصة لذلك ولاسيما الموارد البشرية العاملة في الميدان و هو في نفس الوقت يحمل المسؤولية لجميع الجهات التي يهمها الأمر لاسيما هذه الكلاب معظمها حاملة لفيروسات و أمراض خطيرة منها ما يحتاج إلى مداومة المعالجة ومنها ما ليس له علاج كما هو الحال بالنسبة لداء الكلب" الذي ينتقل من الحيوان إلى البشر إما عن طريق العض واللعاب أو الجرح أو المخالب.
وقد تساءل العديد من السكان عن دور هذه المصالح (المجلس البلدي ووزارتي الصحة والداخلية) التي لا تبالي بالأمر رغم خطورته، ونظرا لذلك يجب على هده الجهات المعنية التدخل العاجل من أجل القضاء على هذه الكلاب الضالة التي تسبب خوفا لدى الساكنة خاصة بالليل. 

ليست هناك تعليقات :

وطنية

[وطنية][btop]

جهوية

[أخبار جهوية][grids]

خارج الحدود

[خارج الحدود][btop]

مجتمع

[مجتمع][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][btop]

حوادث

[حوادث][grids]