آخر الأخبار

وجدة : الكتابة الجهوية للحزب النهج الديمقراطي تصدر بيان حول قضية محسن فكري .



المجلس الجهوي للجهة الشرقية دورة الشهيد "محسن فكري"


  انعقد المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يوم الأحد 13 نونبر 2016 بوجدة في دورة شهيد الكادحين محسن فكري.
بعد مناقشة أهم مستجدات الوضع السياسي العام والقضايا التنظيمية والسياسية على صعيد الجهة الشرقية، يسجل المجلس ما يلي:
تجديد إدانته للممارسات المخزنية التسلطية التي أدت إلى مقتل شهيد الكادحين محسن فكري ويشيد بالنضالات التي تخوضها الجماهير الشعبية بالحسيمة وباقي مناطق الريف والمغرب المستنكرة للسياسات المخزنية المعتمدة على منطق الحكرة وامتهان الكرامة الذي يصل إلى المس بالحق في الحياة؛
تأكيده أن هذا الحراك الاجتماعي الذي عنوانه العريض الاحتجاج على الاستبداد المخزني وسياساته اللاشعبية واللاديمقراطية التي تطحن الكادحين وتنتهك أبسط حقوق الإنسان، والمؤطر بشعارات النضال من أجل الكرامة والحرية والمساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وعدم الإفلات من العقاب يشكل استمرارا لنضالات حركة 20 فبراير المجيدة ، ويفرض على جميع مكوناته الديمقراطية والتقدمية الصادقة استخلاص الدروس والتحلي بدرجة كبيرة من اليقظة وتحمل المسؤولية والروح الوحدوية صونا لهذا التراكم النضالي من العبث .
دعمه مجمل النضالات التي تخوضها العديد من الفئات الاجتماعية والتنسيقيات من أجل حقوقها ومطالبها الاجتماعية ( الطلبة المهندسين – الممرضين - الأساتذة – الطلبة – العمال ضحايا أمراض السيليكوز بجرادة...) ويؤكد على أن هذه النضالات تؤكد بالملموس استفحال الأوضاع الاجتماعية والفوارق الطبقية نتيجة السياسات اللاشعبية والميزانيات التقشفية وسياسة الخوصصة التي تكرس تفقير الجماهير الشعبية وتفرض عليها قوانين وإجراءات رجعية وتراجعية .
تثمينه لمقررات المؤتمر الوطني الرابع للنهج الديمقراطي المنعقد في شهر يوليوز الماضي تحت شعار: "بناء حزب الطبقة العاملة والجبهة من أجل التخلص من المخزن وبناء الدولة الديمقراطية الشعبية" كما يعتبر أن التغيير الديمقراطي الشعبي ببلادنا يتطلب مواصلة النضال السياسي والاجتماعي إلى جانب الجماهير الشعبية المعنية بالتغيير، يتطلب أيضا النضال المشترك لتطوير العمل الجبهوي لما فيه مصلحة شعبنا ونضاله من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية .
إشادته بالمشاركة السياسية لمناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي في معركة مقاطعة الجماهير الشعبية لمهزلة لانتخابات التشريعية ل 07 أكتوبر 2016 في مدن الجهة الشرقية، ويستنكر القمع والمضايقات البوليسية لرفاقنا أثناء توزيع نداءات المقاطعة خصوصا في كل من الناظور وجرسيف... ويؤكد سدادة الموقف الشعبي المقاطع لانتخابات تكرس هيمنة المخزن واليمين الرجعي على الأوضاع السياسية بالبلاد والخضوع للإملاءات الامبريالية وتسييج الحقل السياسي في وجه المعارضة الحقيقية للتوجهات المخزنية .
إدانته للإجرام الصهيوني المستمر ضد حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة والاستمرار في سياسات الاعتقال السياسي للمقاومين للاحتلال وفي بناء المستوطنات، ويدين كل عمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني ، ويثمن نضالات المجتمع المغربي ضد التطبيع ومن أجل فرض إخراج قانون لتجريمه؛
ونحن على مقربة من ذكرى شهداء الحركة الماركسية اللينينية المغربية عبد اللطيف زروال والتهاني أمين وسعيدة المنبهي، وشهداء الحركة التقدمية قاطبة وحركة 20 فبراير، نذكر بأن تخليد ذكرى الشهداء هو للتأكيد على أن نضالات شعبنا وحركته التقدمية وتضحياتها لها تاريخ متجذر في ذاكرة شعبنا الغير قابلة للطمس من جهة، ومن جهة أخرى للتذكير بأن مطالب الحركة التقدمية في إجلاء الحقيقة والمساءلة وعدم الإفلات من العقاب وبناء البديل الديمقراطي الحقيقي لا تزال مطروحة كمهام على الحركة التقدمية .
تهنئته للرفيق أحمد بوعادي المعتقل السياسي على استعادته لحريته و يدعو إلى المزيد من الوحدة والنضال من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا .
تثمينه للمبادرات النضالية الوحدوية والسياسية لإيقاف محاولات السطو على المقر التاريخي لنقابة الطلاب "الاتحاد الوطني لطلبة المغرب" ومحاولة تحويله إلى مجرد ذكرى، ويدعو فصائل الحركة الطلابية والتوجهات الديمقراطية بالمنطقة الشرقية إلى دعم هذه المبادرة والانخراط الوحدوي فيها بكل الوسائل النضالية لرفع الحظر العملي عن أوطم، ولإعادة بناء التنظيم النقابي للطلاب "أوطم".
النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية للجهة الشرقية
بعد مناقشة أهم مستجدات الوضع السياسي العام والقضايا التنظيمية والسياسية على صعيد الجهة الشرقية، يسجل المجلس ما يلي:تجديد إدانته للممارسات المخزنية التسلطية التي أدت إلى مقتل شهيد الكادحين محسن فكري ويشيد بالنضالات التي تخوضها الجماهير الشعبية بالحسيمة وباقي مناطق الريف والمغرب المستنكرة للسياسات المخزنية المعتمدة على منطق الحكرة وامتهان الكرامة الذي يصل إلى المس بالحق في الحياة؛تأكيده أن هذا الحراك الاجتماعي الذي عنوانه العريض الاحتجاج على الاستبداد المخزني وسياساته اللاشعبية واللاديمقراطية التي تطحن الكادحين وتنتهك أبسط حقوق الإنسان، والمؤطر بشعارات النضال من أجل الكرامة والحرية والمساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وعدم الإفلات من العقاب يشكل استمرارا لنضالات حركة 20 فبراير المجيدة ، ويفرض على جميع مكوناته الديمقراطية والتقدمية الصادقة استخلاص الدروس والتحلي بدرجة كبيرة من اليقظة وتحمل المسؤولية والروح الوحدوية صونا لهذا التراكم النضالي من العبث .دعمه مجمل النضالات التي تخوضها العديد من الفئات الاجتماعية والتنسيقيات من أجل حقوقها ومطالبها الاجتماعية ( الطلبة المهندسين – الممرضين - الأساتذة – الطلبة – العمال ضحايا أمراض السيليكوز بجرادة...) ويؤكد على أن هذه النضالات تؤكد بالملموس استفحال الأوضاع الاجتماعية والفوارق الطبقية نتيجة السياسات اللاشعبية والميزانيات التقشفية وسياسة الخوصصة التي تكرس تفقير الجماهير الشعبية وتفرض عليها قوانين وإجراءات رجعية وتراجعية .تثمينه لمقررات المؤتمر الوطني الرابع للنهج الديمقراطي المنعقد في شهر يوليوز الماضي تحت شعار: "بناء حزب الطبقة العاملة والجبهة من أجل التخلص من المخزن وبناء الدولة الديمقراطية الشعبية" كما يعتبر أن التغيير الديمقراطي الشعبي ببلادنا يتطلب مواصلة النضال السياسي والاجتماعي إلى جانب الجماهير الشعبية المعنية بالتغيير، يتطلب أيضا النضال المشترك لتطوير العمل الجبهوي لما فيه مصلحة شعبنا ونضاله من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية .إشادته بالمشاركة السياسية لمناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي في معركة مقاطعة الجماهير الشعبية لمهزلة لانتخابات التشريعية ل 07 أكتوبر 2016 في مدن الجهة الشرقية، ويستنكر القمع والمضايقات البوليسية لرفاقنا أثناء توزيع نداءات المقاطعة خصوصا في كل من الناظور وجرسيف... ويؤكد سدادة الموقف الشعبي المقاطع لانتخابات تكرس هيمنة المخزن واليمين الرجعي على الأوضاع السياسية بالبلاد والخضوع للإملاءات الامبريالية وتسييج الحقل السياسي في وجه المعارضة الحقيقية للتوجهات المخزنية .إدانته للإجرام الصهيوني المستمر ضد حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة والاستمرار في سياسات الاعتقال السياسي للمقاومين للاحتلال وفي بناء المستوطنات، ويدين كل عمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني ، ويثمن نضالات المجتمع المغربي ضد التطبيع ومن أجل فرض إخراج قانون لتجريمه؛ونحن على مقربة من ذكرى شهداء الحركة الماركسية اللينينية المغربية عبد اللطيف زروال والتهاني أمين وسعيدة المنبهي، وشهداء الحركة التقدمية قاطبة وحركة 20 فبراير، نذكر بأن تخليد ذكرى الشهداء هو للتأكيد على أن نضالات شعبنا وحركته التقدمية وتضحياتها لها تاريخ متجذر في ذاكرة شعبنا الغير قابلة للطمس من جهة، ومن جهة أخرى للتذكير بأن مطالب الحركة التقدمية في إجلاء الحقيقة والمساءلة وعدم الإفلات من العقاب وبناء البديل الديمقراطي الحقيقي لا تزال مطروحة كمهام على الحركة التقدمية .تهنئته للرفيق أحمد بوعادي المعتقل السياسي على استعادته لحريته و يدعو إلى المزيد من الوحدة والنضال من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا .تثمينه للمبادرات النضالية الوحدوية والسياسية لإيقاف محاولات السطو على المقر التاريخي لنقابة الطلاب "الاتحاد الوطني لطلبة المغرب" ومحاولة تحويله إلى مجرد ذكرى، ويدعو فصائل الحركة الطلابية والتوجهات الديمقراطية بالمنطقة الشرقية إلى دعم هذه المبادرة والانخراط الوحدوي فيها بكل الوسائل النضالية لرفع الحظر العملي عن أوطم، ولإعادة بناء التنظيم النقابي للطلاب "أوطم". النهج الديمقراطيالكتابة الجهوية للجهة الشرقية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.