آخر الأخبار

هشام بهلول: عيب أن تكون ورزازات “هوليود افريقيا” و لا تتوفر على قاعة للسينما



قال الفنان المغربي هشام بهلول أنه من العيب أن تكون مدينة ورزازات “هوليود افريقيا”، و لا تتوفر على قاعة للسينما، و طالب بإحداث قاعة لهذا الغرض من أجل عرض الأفلام الدولية و الوطنية سواء التي يتم تصويرها في ذات المدينة أو في النواحي المجاورة لها التي يشيد كبار المخرجين السينمائيين على ديكوراتها الطبيعية و اضاءتها الربانية. أو الأفلام التي تعرض في دور السينما العالمية ليتمتع المواطن الورزازي بالانتاجات الوطنية و العالمية.

وأضاف ذات المتحدث الذي حل ضيفا على فعاليات الدورة الثالثة لملتقى القصبة للفلم القصير بمدينة ورزازات، الذي اختتم فعالياته يوم السبت 29 اكتوبر، قائلا: “عيب أن اولئك الأشخاص الذين يشتغلون في الأفلام المصورة في المدينة و يقتاتون من السينما ككومبارس قد تمكنه من العيش بـأريحية إلى حد ما طيلة السنة من خلال عائدات مشاركته في أفلام عالمية، أن لا يشاهد نفسه على الشاشة الكبرى في فيلم إشتغل فيه لمدة أربع أو خمسة أشهر على الأقل.”

و في نفس السياق تميز حفل اختتام ملتقى القصبة للفلم القصير، بحضور فنانين وطنيين و بتكريم خاص للفنان وصانع الفرجة الأول بمدينة وارزازات السيد علال و باسو، الذي يعد أحد أبرز وجوه السينما على المستوى المحلي، إذ تنقل في مجموع إقليم المدينة، ولم تمنعه وعورة المسالك وبعد المداشر في حمل آلته وأشرطته الوثائقية التي كانت تدور مواضيعها حول سياسة المغرب الناشئ في عهد جلالة المغعور له محمد الخامس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.