آخر الأخبار

أين ثروة معادن درعة تافيلالت ؟


سعيد السباك
 S.essibak@gmail.com
سعيد السباك 

لم يزل الفقر و التهميش يقض مضجع سكان الجنوب الشرقي وهم على يقين أن الثروات المعدنية فقط  التي تعج بها بلادهم من شأنها أن تنمية المنطقة تنمية حقيقية من جميع النواحي إذا ما استعمل جزء من عائداتها في استثمارات تعود بالنفع على المنطقة ككل وسنحاول في هذا التقرير المختصر عرض عدد من المناجم الموجودة بالجنوب الشرقي و الشركات التي تستغله، على  سبيل المثال لا الحصر ذلك أن المعلومات في هذا المجال قليلة و التنقيب مستمر إلى الآن، ليحق لنا طرح سؤال اشتهر أكثر من غيره على الرغم أنه لا يحتاج إلى كثر فهم  للإجابة عنه: أين الثروة ؟ حيث أن الأمر لم يعد مخفيا وإن غابت تقارير رسمية حول هذه الثروة التي يمشي عليها سكان الجنوب الشرقي وتخنقهم غازاتها و تستنزف الفرشاة المائية بالمنطقة، وفوق كل هذا يعييرهم غيرهم بأنهم سكان مغرب غير نافع.
لعل قضية سكان جماعة إميضر القروية التابعة لإقليم تنغير بالجنوب الشرقي للمغرب وصراعها مع شركة "معادن اميضر" التي تستغل أكبر منجم لإستخراج الفضة و المعادن النفيسة في إفريقيا منذ سنة1969 ويضم حوالي 1800 منجميا، يقع بإقليم تنغير على بعد 50 كم من تينغير، وينتج ازيد من 243 طن من الفضة الخالصة (%99.5) سنويا حسب إحصائيات 2005، لعلها باتت قضية وطنية رغم ما يشوبها من تعتيم إعلامي حيث اندلعت شرارة الإحتجاج منذ سنة 1986 ليقمع إحتجاجها سنة 1996 وما زالت الساكنة تخوض إعتصاما مفتوحا بشكل سلمي منذ شهر غشت 2011 للدفاع دون أن تجد القضية آذان تسمع شكواها وكل مطالبها في حقوق أساسية بات من العار المطالبة بها في القرن الواحد والعشرين.
 ودون الخروج عن هذا السياق سكان منطقة البليدة المعزولين نسبيا رغم أن منجم البليدة أكثر شهرة من المدينة ككل مدينة زاكورة التي ينتمي لها حيث بدأ الاستغلال بهذا المنجم سنة 1973، من طرف شركة "SOMEFER"، تستخرج منه الرصاص بكميات كبيرة. وتوقفت عن الاستغلال مدة 6 سنوات لتفتح المجال للتنقيب من جديد، حيث تم اكتشاف كميات ضخمة من النحاس والرصاص والزنك في المنطقة. وفي منطقة أخرى بعيدة بكيلومترات على البليدة ـ جبل العسل ـ تم اكتشاف ملايين الأطنان من مادة النحاس والرصاص والزنك. 
منجم بووازار: يقع منجم بووازار على بعد حوالي 34 كلم عن تازناخت بإقليم ورزازات بالجنوب الشرقي للمغرب، ويستخرج منه الكوبالت إضافة إلى عدة معادن ثانوية أخرى. والمقاولة المستغلة للمنجم هي شركة تيفنوت التابعة لمجموعة تيغانمين (CTT)،عمال منجم بووازار هم 1400 منجمي. بدأت أشغال استغلال منجم بوازار منذ الفترة الاستعمارية المباشرة سنة 1930 ومنح استغلاله لمجموعة أومنيوم شمال إفريقيا "آونا". توقفت به الأشغال سنة 1983 واستأنفت سنة1987، وتكلفت شركة "تفنوت تغانمين" (CTT)التابعة لمجموعةONA باستغلال المنجم والاستعانة بمقاولة "أكز ومي"؛
بالإضافة إلي منجم «تِيوِيتْ» بجماعة «أكنيون» القروية بوارزازات،الذي تستغله الشركة البريطانية «كيفي للمعادن» من أجل استغلال 460 ألف طن من المخلفات المنجمية من أجل استخراج 4 غرامات من الذهب و30 غراما من الفضة من كل طن، ما سيمكن الشركة من استخراج ما يزيد عن 1840 كيلوغراما من الذهب وكذا 13800 كيلوغرام من الفضة، في حين تشير تقارير الاتحاد الدولي للهندسة الجيولوجية، حسب المصادر نفسها، أن منجم «تِيوِيت» ومنجم «إميضر» القريب عرفا استخراج مليون طن من الذهب الخالص منذ بداية استغلالهما هذا بالإضافة إلى عدد من المناجم الغير معروفة كمنجم أوكسيد النحاس بمنطقة الريش الذي ابتدءا استغلاله سنة 2008. 
كل ما ذكر سابقا لن يكون أكثر أهمية اقتصادية بالنسبة لمستغليه ونقمت على الساكنة مما اكتشف ويكتشف كل يوم بهذه المناطق من ثروات باطنية، حيث بدأ التنقيب في انيف على الغاز، إبتدا من سنة2007 ، ولعل آخر إعلان للشركة  البريطانية "ساوند إنرجي" التي أوضحت في بلاغ لها، يوم الأربعاء 2  نونبر 2016، أنها سجلت تدفقا فعليا للغاز من بئر "تندرارة7″، الواقعة بمنطقة تندرارة بإقليم فكيك. بمعدل تدفق بلغ 8.8 مليون قدم مكعب في اليوم، خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من بداية التدفق، وذلك بعد إحداث فتحة اختبارية لتحليل 28 في المائة فقط من إجمالي احتياطي البئر.ويأتي هذا الإعلان بعد مرور أقل من ثلاثة أشهر على الإعلان عن اكتشاف كميات هائلة من الغاز الطبيعي القابل للتسويق على مستوى بئر "تندرارة 6″، وصلت إلى 28 مترا من الغاز، بتدفق يصل إلى حوالي 17 مليون قدم مكعب، أي حوالي 482 ألف متر مكعب، في اليوم. .

هذه بعض من ثروات باطنية لجهة درعة تافيلالت أو بتعبير أو الجنوب الشرقي المغرب الملقب بالمغرب غير النافع.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.