آخر الأخبار

أطفال ورزازات ينظمون مسيرة تُحاكي المسيرة الخضراء تخليد للذكرى 41 للمسيرة الخضراء



جديد اليوم - عبد الرحيم البصير
شارك ازيد من 500 طفل بمدينة ورزازات أمس، السبت 5 نونبر، في مسيرة تُحاكي المسيرة الخضراء، بصفوف منتظمة، رافعين الأعلام الوطنية، وصور جلالة المغفور له الحسن الثاني وابنه الملك محمد السادس، وقسم المسيرة الخضراء، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى 41 للمسيرة الخضراء المظفرة. 


وانطلقت المسيرة حوالي الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، من أمام مدرسة تاوريرت، وتحرك المشاركون فيها من أطفال وأطر تربوية عبر شوارع المدينة، ليختموا المسيرة بساحة الموحدين.

وردد الأطفال في المسيرة، التي نظمتها فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي فرع ورزازات وأسرة التربية والتكوين مع مجموعة من هيئات المجتمع المدني، شعارات وأناشيد وطنية رافعين الأعلام الوطنية، ومرددين أغاني لملاحم وطنية مثل "نداء الحسن" وغيره.

وبساحة الموحدين اجتمع الحضور حول خشبة العرض، وقدم فيها الأطفال لوحات فنية استعراضية تتطرق لموضوع المسيرة الخضراء، وتعبر عن ارتباط الناشئة بقضاياهم الوطنية، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية للمملكة.

وقالت الهيئات المنظمة للمسيرة، في كلمة بالمناسبة، إن تنظيم هذه التظاهرة يأتي احتفاء بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، بهدف ترسيخ قيمها في وجدان الناشئة، وتربيتهم على قيم الوطنية الحقة والمواطنة الإيجابية، وتعريفهم بقضاياهم المصيرية.


والتقت جريدة "جديد اليوم" بالسيدة صفية، إحدى المشاركين في المسيرة الخضراء في 06 نونبر 1975، جائت لمتابعة مسيرة الأطفال، ليتذكر مسيرة الكبار من الرجال والنساء في ذلك اليوم التاريخي.

وقالت صفية، في تصريح ل"جديد اليوم"، إنها سعيد بمشاهدة الأطفال في مسيرتهم هذه، وهم يحاكون ما فعله آباؤهم وأجداده قبل 41 سنة، لاسترجاع الصحراء المغتصبة من طرف الاستعمار الإسباني، واستكمال الوحدة الترابية للبلاد.

وأضاف المتحدثة، التي شاركت في المسيرة، أن حمل الأطفال للأعلام الوطنية والمصاحف يذكره بتلك الصفوف المرصوصة من 350 ألف متطوع ومتطوعة، الذين شاركوا بكل طواعية دفاعا عن حوزة الوطن وحياظه.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.