آخر الأخبار

وزير الداخلية يأمر بفتح تحقيق في وفاة تاجر سمك بطريقة بشعة وهذا أول مسؤول تم الإطاحة به



أمر محمد حصاد، وزير الداخلية، بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وتحديد المسؤوليات بشأن وفاة شخص، أمس الجمعة بالحسيمة، إثر إصابته داخل آلية الضغط المتواجدة بشاحنة لنقل النفايات. 
وأوضحت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة، في بلاغ لها، أن الشاحنة المذكورة كانت بصدد إتلاف كمية من الأسماك الممنوعة الصيد تم حجزها من طرف المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة المختصة.
وكشف محمد زهر عامل إقليم عمالة الحسمية، بأنه قد تم إيقاف مندوب الصيد البحري بمدينة الحسيمة عن العمل وتعويضه بمندوب بالنيابة سيبدأ عمله اليوم السبت، وذلك على خلفية مقتل بائع متجول للسمك قام برمي نفسه داخل معصرة شاحنة لرمي الأزبال احتجاجا على مصادرة القوات العمومية لسلعته.
من جهة ثانية، أفادت مصادر إعلامية أن الأمر يتعلق بتاجر أسماك بالجملة، وأنه كان يقود سيارة ميرسديس محملة بنحو 1000 كيلوغرام من أسماك السيف، spadon التي يمنع القانون المغربي صيدها لاعتبارات.
وذكرت المصادر أن تاجر الأسماك رفض الخضوع للمراقبة في مخرج الميناء، ولاذ بالفرار، لتتم ملاحقته، قبل أن تحاصره الشرطة في مدينة الحسيمة، ليتم تطبيق مسطرة قانونية عادية في حقه، تمثلت في تعليمات من وكيل الملك بمصادرة وإتلاف الأسماك المحجوزة.
وخلال عملية سحق الأسماك، ثار التاجر، وألقى بنفسه داخل آلية السحق، ليموت بطريقة بشعة. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.