آخر الأخبار

فيلم "بلوكوفوبيا" يتوج بالجائزة الكبرى للدورة الثالثة لملتقى القصبة للفيلم القصير بورزازات



ورزازات – عبد الرحيم البصير
 أسدل الستار، مساء أمس السبت بورزازات، على فعاليات الدورة الثالثة لملتقى القصبة للفيلم القصير، بالإعلان عن الشريط المتوج بالجائزة الكبرى لملتقى القصبة للفيلم القصير بورزازات في دورته الثالثة، ويتعلق الأمر بشريط "بلوكوفوبيا" للمخرج الشاب ادريس بوصرحان، والذي يسلط الضوء على خوف الناس من الجراحة ومن غرفة العمليات.
وتميز حفل اختتام الملتقى، بتكريم خاص للفنان وصانع الفرجة الأول بمدينة ورزازات السيد علالو باسو، الذي يعد أحد أبرز وجوه السينما على المستوى المحلي، إذ تنقل في مجموع إقليم المدينة، ولم تمنعه وعورة المسالك وبعد المداشر في حمل آلته وأشرطته الوثائقية التي كانت تدور مواضيعها حول سياسة المغرب الناشئ في عهد جلالة المغعور له محمد الخامس.
وولد السيد باسو، سنة 1932 بمدينة بومالن داداس (إقليم تنغير)، والتحق في وقت لاحق من شبابه بالمركز الوطني للتربية الشعبية بالرباط، حيث تلقى به تدريبا تقنيا لتشغيل الآلات السينمائية وصيانتها.
و تخللت فقرات حفل الاختتام تنظيم وصلات لموسيقى الأفلام من توقيع المبدع الشاب أيوب تستيفت، والتي أتحفت الحاضرين على اختلاف أعمارهم ومشاربهم بكوكتيل غنائي سافر بالجميع إلى عوالم الإثارة والتشويق.
وبالمناسبة، أكد منسق الملتقى، السيد عمر نجا، أن دورة هذه السنة حققت أهدافها المسطرة والمتمثلة بالخصوص، في الرفع من معدل الإقبال على فعاليات الملتقى، واستقبال أكبر عدد من الأشرطة السينمائية القصيرة وعرضها أمام جمهور مدينة ورزازات.
وأضاف السيد نجا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الملتقى تميز بمشاركة عدة أفلام من مختلف جهات المملكة، وكذا تنظيم مجموعات من الورشات التكوينية والندوات الفكرية التي كان لها بالغ الأثر في صقل القدرات الإبداعية للمخرجين الشباب وطلبة معاهد السينما. 
يذكر أن فعاليات النسخة الثالثة من ملتقى الفيلم القصير، التي تنظمه جمعية التربية والتنمية (فرع ورزازات) بشراكة مع المركز السينمائي المغربي والمجلسين الإقليمي والبلدي وبدعم من المندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة والشركة الشريفة للدراسات المعدنية، امتدت على مدى ثلاثة أيام (من 27 إلى 29 أكتوبر الجاري).
ونظمت على هامش الملتقى ورشات تكوينية حول تقنيات المونتاج والمكياج والرسم السريع، ودرس سينمائي تحت إشراف الناقد السينمائي محمد شويكة والمخرج هشام العسري، فضلا عن ندوة حول موضوع "جماليات سينما الشباب".
وفي نفس السياق، تم تنظيم مقهى سينمائي، عملت من خلاله الجمعية وإدارة الملتقى على توقيع مجموعة من الإصدارات الأدبية السينمائية، ويتعلق الأمر بكتاب "التفكير في السينما ..التفكير بالسينما" للناقد محمد شويكة، وكتاب "السينما المغربية أسئلة التأويل وبناء المعنى" لمحمد البوعيادي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.