آخر الأخبار

النقل الحضري بورزازات وضعف الخدمات المقدمة للطلبة


جديد اليوم - أ س 
تساهم شركة النقل الحضري بورزازات  في خدمة نقل الطلاب من أماكن سكنهم إلى الجامعات، كما يعد النقل الحضري ضرورة ملحة تفرضها طبيعة الحياة الحضرية داخل كل المدينة، ومن دونه يمكن أن تصاب بالشلل. إلا أن هذه الخدمة تعرف تعثرا مستمرا  لا تشمل الجميع بسبب قلة عدد الحافلات في أوقات الذروة ناهيك عن الازدحام والاكتظاظ الذي تعرف الحافلات ذات الحجم الصغير .

من جهتهم تداول طلبة الكلية على صفحات التواصل الاجتماعي موضوع النقل الجامعي و حافلات النقل الحضري بورزازات بتعليقات وصور كاركاتورية تلخص حجم المعاناة اليومية مع النقل العمومي .وخلال مقابلتنا بهم ،أوضحت الطالبة" كريمة " السنة الثانية بالكلية « أن أوقات الذروة التي تتزامن مع خروج الطلاب من منازلهم صباحاً، لا يمكن تحديد وقت لوصول الحافلة . أما في الأوقات الأخرى، فالفرق بين الباص وآخر 15 دقيقة». وتابعت كريمة القاطنة بترميكت القول إن الإمكانات موجودة لكن طريقة التسيير ضعيفة جداً، متمنية أن يتم التكفل بالطلبة الذين يقطنون عن بعد ومن أبرزهم طلبة جماعة ترميكت».

ولفتت "أيوب" -طالب- في حواره إلى أنّ بعض سائقي حافلات النقل الحضري متهورون، ويتعاملون مع السيارات الأخرى بحركات جنونية إذا تقابلوا في شارع رئيس، إضافةً إلى تجاوزاتهم على الأنظمة المرورية وعدم التقيد بالسرعة المرورية، إضافة إلى أنّ بعض السائقين لا يهتم بالسلامة فأحياناً يحرك الحافلة والراكب لم ينزل بعد، وذلك يعرضهم للدهس وخاص في ساعة الازدحام الحاذ حيت تنعدم الرؤية للسائق .

إن المشاكل التي  يعاني منه النقل الحضري بورزازات متعددة ومتداخلة الجوانب ،حيث تبدو وكأنها سلسلة متصلة الحلقات من المشاكل والاكراهات، والتي يصعب معها تعيين حدود فاصلة بين جانب وآخر، و مع انطلاق الموسم الدراسي تعود من جديد كل هذه المشاكل التي يتخبط فيها قطاع النقل الحضري بمدينة ورزازات لتطفو على السطح . إكراهات يعيشها الطلبة كل موسم في غياب أي بديل دفعهم هذه الايام الى عقد حلقيات حوارية بالجامعة بغية الترافع عن هذا الملف الذي بات من  اكبر همومهم  .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.