آخر الأخبار

غلاء الأضاحي و متطلبات الدخول المدرسي.. شبح يقض مضاجع أسر في ورزازات




جديد اليوم - ورزازات 

في الوقت الذي مازالت العديد الأسر بمدينة ورززات، تحصي ما أنفقته في قضاء العطلة الصيفية، وجدت هذه الأسر نفسها أمام ضرورة الوفاء بمتطلبات عيد الأضحى، الذي تصادف هده السنة مع النفقات الناتجة عن متطلبات الدخول المدرسي.

وتعاني شريحة عريضة من الأسر في مدينة الالف قصبة وقصبة، شأنها كباقي الأسر في مختلف مناطق المغرب، اﻻمرين مع تحدي توفير حاجيات العيد، التي يعتبر الخروف أبرزها.

وإذا كان العديد من المواطنين يتمكنون من توفير ثمن أضحية العيد بعد جهد جهيد، فإن كثيرين آخرين يلجؤون إلى الاقتراض لتغطية متطلبات الاحتفال بهذه المناسبة الدينية، لا سيما أمام ارتفاع أسعار الأضاحي الذي يصل إلى مستويات قياسية في الكثير من المناسبات.

ويعرف سوق الأضاحي بمدينة ورزازات (رحبة سيدي داود) ارتفاع الأسعار، وفئات من المواطنين، يستشرفون مناسبة قاسية على جيوبهم، في الوقت الذي لم ينتهي كثيرون بعد من الوفاء بمتطلبات عودة أبنائهم إلى مقاعد الدراسة.

وبينما يأمل أفراد شرائح واسعة من المواطنين، أن تعرف أسعار الأضاحي مستويات معقولة تتناسب مع القدرة الشرائية السائدة، فإن الكثير من الكسابة لا يترددون في التحجج بارتفاع تكلفة العلف وقلة الامطار لهده السنة، لتبرير الغلاء الذي يفرضونه مقابل أضحية العيد، وهي ذات الحجة التي يوظفها هؤلاء الكسابة كل سنة لتبرير أي ارتفاع خيالي في ثمن الأضاحي.

ويبقى أمل المواطنين معلقا على دور إيجابي من طرف السلطات المحلية، من شأنه أن يحميهم من ابتزازات "الكسابة" وبعض المضاربين (الشناقة)، الذين تتسبب سلوكاتهم في ضربات موجعة لحقوق المستهلك، خلال هذه المناسبة التي من المفترض أنها مناسبة للتضامن والتآزر بين فئات المجتمع.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.