آخر الأخبار

صغيري: لا علاقة لنجاحي في امتحان "أستاذ مساعد" بالتخلي عن الترشح لمجلس النواب





كذَّبَ عبد الله صغيري، عضو فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب ونائب رئيس جهة درعة تافيلالت، ما أوردته جريدة وطنية  بخصوص تخليه عن مقعده البرلماني مقابل منصب أستاذ جامعي.
وأوضح صغيري، في بيان توصلت به الجريدة، أن الخبر يدخل في سياق "القيامة الإعلامية"، التي تقيمها منذ شهور جبهات ومنابر التحكم على مناضلي العدالة والتنمية "استهدافا انتخابويا بئيسا ومنحطا".
وتحدث عضو فريق المصباح بمجلس النواب عن مساره العلمي والمهني، الذي بدأ بحصوله على دبلوم الدراسات العليا المعمقة منذ سنة 1999، وشهادة الدكتوراه في النقد الأدبي منذ سنة 2004 بميزة مشرف جدا وتنويه اللجنة، وصولا إلى فوزه بمنصب "أستاذ مساعد" بالكلية متعددة التخصصات بمدينة الرشيدية عام 2005، غير أن "الإدارة ممثلة في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لم تسمح يومها بالتحاق الأساتذة الناجحين". 
وأشار إلى أنه اختير أستاذا متعاقدا بالكلية ذاتها منذ افتتاحها سنة 2006 بدعوة من رئاسة الجامعة، وبذلك "أكون من أقدم الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه بالكلية، ومن الفوج الأول للأساتذة الممارسين بالكلية".
و"حين تم الإعلان عن مباراة أساتذة التعليم العالي المساعدين تخصص أدب لفائدة الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية تخصص أدب، والمنصب المذكور هو ضمن المناصب الخمسمائة التي خصصتها الوزارة للتباري من قبل الموظفين وليس الطلبة غير الموظفين، يقول صغيري، "تقدمت بملفي العلمي والتربوي شأن باقي المتنافسين، ووفق الله عز وجل للنجاح فيه" .
ونوه عبد الله صغيري إلى أن اللجان العلمية هي المخولة بتقدير أهلية المرشحين وفق المعايير العلمية المعتبرة، لافتا الانتباه إلى أن نجاحه "لم يكن موضوع طعن من الأساتذة الفضلاء المترشحين كما يكفل القانون".
 واعتبر صغيري على أن ربط هذا النجاح بالاعتذار عن الترشح للانتخابات البرلمانية، "تعسفا يبعث على الإشفاق"، موضحا أنه تم اجتياز المباراة قبل الاعتذار إلى الأمانة العامة وليس بعده، "فكيف سيضمن لي الحزب منصبا قضي فيه قبل؟"، يتساءل المتحدث.
 واعتبر عضو فريق المصباح بالغرفة الأولى أن المقال المذكور "محاولة مغرضة لاستهداف سمعة الحزب، من خلال هذا الموضوع لأني ببساطة مواطن ذو مسؤوليات عمومية منخرط في جبهة الدفاع عن ثوابت الأمة ومقدسات الوطن".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.