آخر الأخبار

ميدلت..افتتاح فعاليات موسم الخطوبة والدورة الثالثة عشرة لموسيقى الأعالي



افتتحت أمس الخميس باملشيل (إقليم ميدلت) فعاليات موسم الخطوبة السنوي و الدورة الثالثة عشرة لمهرجان موسيقى الاعالي.


 وتميز حفل افتتاح موسم الخطوبة باستعراض احتفالي قدمته الفرقة الفلكلورية المحلية لآيت حديدو التي قدمت لوحات تعبيرية عكست الخصوصية التراثية والثقافية لقبائل المنطقة.




وقد تعاقب على هيئة العدول بخيمة بربرية تقليدية نصبت لهذا الغرض ستة عشر شريكا، بملابسهم التقليدية المخصصة لهذه المناسبة، من أجل ترسيم ارتباطهم وتخليد أسطورة حب مثالي أبدي. كما عرف اليوم الافتتاحي لهذه التظاهرة التي تنظمها الى غاية 24 شتنبر الجاري جمعية “أخيام” بشراكة مع الجماعة الترابية بوزمو والمجلس الإقليمي وبتنسيق مع عمالة إقليم ميدلت تنظيم زيارة لضريح سيدي حماد أولمغني ، ومعرض المنتجات المحلية التي تشتهر بها المنطقة، وذلك على الخصوص بحضور ممثلي السلطات المحلية والهيئات المنتخبة وعدد من الفاعلين في المجتمع المدني.


 وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس جمعية أخيام احساين وزني إن هذه التظاهرة ذات الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تعد تكريسا لتقليد اجتماعي يضرب بجذوره في عمق التاريخ بهذه المنطقة، مبرزا ان من بين اهداف الجمعية محاولة ادراج هذا الموسم ضمن التراث اللامادي للإنسانية.


 ودعا الفاعل الجمعوي في هذا الاطار الى تضافر كافة المعنيين والمتدخلين من سلطات محلية ومنتخبين وفعاليات جمعوية والاسهام من اجل تحقيق هذا الهدف.




ويتضمن برنامج هذه السنة تنظيم ثلاث سهرات فنية يحييها مجموعة من الفنانين كأومكيل، والشريفة، ونزهة الخنيفرية، وجيل الغيوان، وموحى امزيان، وحوسى المنصوري… ومجموعة من الفرق الفلكلورية والشعراء “إمديازن”، وتنظيم مسابقة في تجويد القران الكريم ومارطون .


 ويروم هذا اللقاء السنوي المساهمة في الحفاظ على الموروث الثقافي والرمزي للمنطقة من خلال التعريف بتقاليد القبائل المحلية والترويج للسياحة الجبلية علاوة على انه يشكل مناسبة ملائمة لاكتشاف أحد أجمل مناطق جبال الاطلس الكبير، وما تزخر به من ثروات ومؤهلات طبيعية ومقومات سوسيو – ثقافية وفنية متنوعة ذات قيمة حضارية غاية في الاهمية.




ويشكل هذا الموسم أيضا فرصة لتدفق عدد كبير من سكان قبائل الأطلس الكبير، وكذا عدد كبير من السياح المحليين والأجانب، بهدف التعرف على أحد المواعيد السوسيو – ثقافية الأكثر أسطورية بالمنطقة .


 وينظم هذا الحفل الشعبي (الموسم)، الذي تجاوزت شهرته الحدود الوطنية، بالتزامن مع مهرجان “موسيقى الاعالي” الذي تنظمه الجماعة القروية لإملشيل بشراكة مع عمالة إقليم ميدلت والمجلس الاقليمي تحت شعار “ثقافة القمم كرامة الهمم”.




ويطمح المنظمون إلى جعل هذه التظاهرة فرصة للتعريف بالتراث الموسيقي الوطني لسكان أعالي الجبال، وتمكين الجمهور من الاستمتاع بالطابع الأصيل للفن الشعبي وجعله رافعة للنهوض بالمنطقة في المجال السياحي.


 ويشتمل برنامج هذه التظاهرة السنوية على ثلاث أمسيات فنية، تتضمن الأولى مجموعة من الرقصات الفلكلورية الأصيلة كأحيدوس آيت أحديدو وبناصر وأحيدوس ايت عبدي وأحمام أحيدوس، إلى جانب مجموعة من الفرق الموسيقية الأمازيغية يتقدمها الفنان حوسى 46 وميلود الغياط وابركو آزرو ومولاي علي ايتزر وميمون والشيخ لوسيور والفكاهي المدني.


 أما خلال الأمسية الثانية فسيكون جمهور المهرجان على موعد مع احيدوس آيت أحديدو وأوخرو، وفرقة تانوردي والشيخ حمو وخلا والسعداني عبد العزيز ومجموعة مردة خنيفرة ومجموعة الحسنية وهرو آيت عياش وزيزي اسماعيل اغبالة، إضافة إلى جواد الناقب والفكاهي المدني.


 وستختتم فعاليات المهرجان بأمسية فنية ثالثة ستشارك في تنشيطها كل من مجموعة أحيدوس آيت أحديدو وأمغي وفرقة تونفيت وفرقة سيدي يحيى اوساعد والشيخ حدو بخو ومجموعة جيل الغيوان ومجموعة ميمون اورحو، وأشيبان اموكر وعائشة مايا والدامر الغياط والفكاهي المدني.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.