آخر الأخبار

ورزازات ..نحو 60 شابا وشابة بجهة درعة تافيلالت يستفيدون من تكوين حول “وسطاء البيئة”




انطلقت الاثنين المنصرم بورزازات اشغال دورة تكوينية بيئية تنظمها على مدى يومين جمعية “الموجة ” لفائدة نحو 60 شابا وشابة من مختلف اقاليم جهة درعة-تافيلالت وذلك في اطار التحضير للمؤتمر العالمي حول المناخ ( كوب 22) بمراكش خلال نونبر المقبل.

وتم خلال اليوم الاول لهذا اللقاء البيئي تقديم مشروع ” ماروك ميد ان طير ” وهو المشروع المدعم من طرف الوكالة الوطنية للطاقة الشمسية وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب من اجل تدريب “وسطاء البيئة”، لجعلهم ملتزمين بقيادة تجربة رائدة في المغرب من أجل حماية البيئة ورفع مستوى الوعي البيئي لديهم.

ويروم هذا المشروع ، الذي يمتد على مدى ثمانية اشهر، ترسيخ مبادئ مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ داخل المؤسسات التعليمية بأقاليم الجهة (الرشيدية، ورزازات، تنغير، زاكورة و ميدلت) وجرد حصيلة الإنجازات الإيكولوجية لجهة درعة تافيلالت وإبراز مؤهلاتها في مجال التنمية الإيكولوجية والحرص على حضور وفد من الشباب لتمثيل جهة درعة تافيلالت خلال هذا المؤتمر وزيادة مستوى الوعي البيئي لدى الشباب لانجاز في مناطق عيشهم أعمالا نموذجية لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري و لحماية البيئة .

كما يتوخى المشروع تحسيس شباب جهة درعة تافيلالت حول التحديات المناخية و البيئية و استهلال تفكير جماعي و تشاركي حول المستقبل البيئي لمنطقتهم .

وسيعمل هذا المشروع على إنجاز عدة انشطة تهم تعبئة و تكوين و تأطير مجموعة مكونة من 55 شابا و شابة للقيام بمهمة الوسطاء الإيكولوجيين على مستوى جهة درعة تافيلالت، وإنجاز فيلم وثائقي حول التحديات البيئية ومؤهلات التنمية الإيكولوجية بجهة درعة تافيلالت، وتنظيم مسابقة جهوية بين مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي حول موضوع النجاعة الطاقية من أجل المشاركة في “جائزة زايد لطاقة المستقبل” ، وخلق فضاء للإعلام و التحسيس بالاحتباس الحراري و حماية البيئة موجه للشباب و ذلك خلال مهرجان سينظم بورزازات حول الطاقة الشمسية.

كما تتضمن تلك الانشطة خلق فضاء للإعلام و التحسيس حول موضوع: “شباب درعة تافيلالت و الإيكولوجيا” وذلك خلال مؤتمر المناخ بمراكش وتنظيم حملة إعلامية و تحسيسية حول الاحتباس الحراري و حماية البيئة داخل 26 مؤسسة تعليمية و جامعية بجهة درعة تافيلالت علاوة على تنظيم ورشة دراسية في كل إقليم من أجل إعداد مذكرة حول التنمية الإيكولوجية بجهة درعة تافيلالت وتنظيم منتدى جهوي للتنمية الإيكولوجية خلال اليوم العالمي للأرض

وجاء في ورقة تقديمية لهذا القاء ان تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ بمراكش يشكل مناسبة لالتقاء المجتمع الدولي من أجل العمل على مكافحة الاحتباس الحراري. وسيكون هذا الموعد الدولي مناسبة سانحة للشباب المغربي من أجل التعرف بشكل جيد على التحديات المناخية و البيئية التي تخص المغرب و باقي دول العالم.

إن فهم حقائق كوكب الأرض في أبعادها العالمية، تضيف الورقة، سيساعد على خلق وعي قوي لدى الشباب بأن التحديات المشتركة والحيوية تخص البشرية جمعاء وأنه أصبح مطلوبا الالتزام المسؤول و التضامني للجميع من أجل ضمان عالم أفضل لأجيال المستقبل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.