سياسة

[سياسة][slideshow]

ملعب سيدي داود يرغم النادي البلدي لورزازات على خوض مبارياته خارج الديار




جديد اليوم 
سيضطر النادي البلدي لورزازات إلى خوض أولى مبارياته بميدانه في بداية الموسم الجديد، بملعب بنواحي مراكش بعد أن عرف ملعب سيدي داود تأخرا للموسم الثاني على التوالي في مشروع ترميم الملعب الدي يشمل تكسية أرضية الملعب بالعشب وزيادة المدرجات، وترميم مستودع الملابس والمرافق المحيطة بالملعب.

وتثير مشكلة تأخر أشغال ترميم ملعب سيدي داود، استياء العديد من ساكنة المنطقة على رأسهم لاعبي النادي البلدي لورزازات، ما جعلهم يتساءلون عن الأسباب الكامنة وراء هذا.

وسيجبر هدا الوضع فريق كرة القدم الوحيد الذي يمثل جهة درعة تافيلالت على المستوى الوطني في كرة القدم، إلى التنقل إلى مناطق أخرى لإجراء المباريات، في ظل غياب فضاءات تليق بإجراء حصص التدريب الإعدادية لخوض غمار الموسم الكروي الجديد في أجواء تنافسية.

جدير بالذكر، أن مشروع ترميم الملعب هو تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و وزارة الشباب والرياضة التي تتعلق بتعشيب الملاعب الوطنية بالعشب الاصطناعي مع تعزيزها بالتجهيزات الضرورية. 



ليست هناك تعليقات :

وطنية

[وطنية][btop]

جهوية

[أخبار جهوية][grids]

خارج الحدود

[خارج الحدود][btop]

مجتمع

[مجتمع][stack]

إقتصاد

[إقتصاد][btop]

حوادث

[حوادث][grids]