آخر الأخبار

حصيلة جديدة لفاجعة انهيار عمارة بالدار البيضاء ومقاطعة بن مسيك توضح الأسباب المحتملة لسقوط العمارة




خلف حادث انهيار عمارة مكونة من 4 طوابق مساء أمس الجمعة بشارع إدريس الحارثي بابن مسيك، وفاة شخصين (رجل وطفلة) وإصابة 24 آخرين بجروح، فيما توجد امرأة في عداد المفقودين، وذلك بحسب حصيلة جديدة كشفت عنها ولاية الدار ولاية الدار البيضاء - سطات. وأوضحت الولاية في بلاغ اليوم السبت أن الجرحى تم نقلهم إلى مستشفيات الدار البيضاء، مضيفة أن تسعة من الجرحى غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاجات الضرورية، فيما الباقون لا يزالون يخضعون للعلاج بالوحدات الصحية المذكورة، وحالتهم في مأمن من الخطر.


وأشار المصدر ذاته الى أنه تم، اليوم السبت توقيف صاحب العارة والمقاول المسؤول عن أشغال البناء والإصلاحات في العمارة اللذان وضعا رهن إشارة البحث الجاري من طرف السلطات الأمنية المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة أسباب الحادث وتحديد المسؤوليات.

وأكد سعيد كشاني، رئيس مقاطعة بن مسيك أن مجلس المدينة لم يمنح بعد رخصة السكن لحد الساعة، لصاحب العمارة، رغم شروعه في بنائها بعد حصوله على تصريح لبناء الطابق الثالث والرابع منذ سنتين ونصف.


و أوضح المتحدث أن الأساس الذي بنيت عليه العمارة ربما كان فيه خلل أو أنه متقادم، معتبرا أن الجماعة تقوم بعملها العادي في مسألة منح الرخص، وغالبا مكتب الدراسات الذي أعطى الإذن والمهندس الذي أشرف على العلمية سيتحملان المسؤولية الكبرى في الحادث، لأن الجماعة حصلت على وثائق واتخذت قرارها اعتمادا على وثائق تصلها من لدن جهات أخرى.

و نبه كشاني أن هذه ليست خلاصات نهائية لما وقع، بل التحقيق المدقق الذي أشرفت عليه النيابة العامة هو الذي سيصل الى النتائج ويحمل التبعات لكل معني بالموضوع.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.