السبت، يوليو 30، 2016

معطيات جديدة حول أرخص سيارة في المغرب




كشف  مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، عن اعتزام  الحكومة المغربية الدخول في مفاوضات مباشرة مع شركة “رونو”  بمن أجل زيادة حجم إنتاج الشركة من السيارات الاقتصادية بمصنع “صوماكا” في الدار البيضاء، إلى أزيد من 125 ألف سيارة سنويا.

وأكد  العلمي، خلال حفل أقيم بمصنع “رونو” في الدار البيضاء، للاحتفاء بتصنيع السيارة الاقتصادية رقم 500 ألف، أن “رفع نسبة إدماج الأجزاء التي تنتجها الشركات المغربية المحلية سيساهم في تغيير حقيقي في السوق المغربي، وسيصل بالقيمة المضافة إلى 50 مليار درهم”.

وتوقع المسؤول ذاته أن يشهد قطاع صناعة السيارات في المغرب طفرة حقيقية مع إقدام “رونو” على زيادة اعتمادها على أجزاء السيارات المغربية الصنع، إلى جانب قرب شروع مجموعة “بوجو ستروين” في مباشرة تصنيع سياراتها في القنيطرة، والدخول المرتقب لمصنع ثالث في القطاع .


0 التعليقات

إرسال تعليق