آخر الأخبار

حصيلة ثقيلة من القتلى في أوّل هُجوم لـ”داعش” داخل أمريكا





أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي أودى بحياة 50 أمريكيا على الأقل، داخل ملعى ليلي للشواذ، في ولاية فلوريدا غرب الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال التنظيم، من خلال وكالة “أعماق” الإخبارية، التابعة له، إن منفذ الهجوم ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية. وهي المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم، منذ إعلان تأسيسه في 2012، عن هجوم بهذا الحجم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت شبكتا “سي بي اس” و”إن بي سي” الأمريكيتان المسلح الذي أطلق النار في الملهى هو أمريكي من أصل أفغاني مولود في 1986 واسمه عمر متين.

وقالت الشرطة الأمريكية إنها تمكنت من قتل المهاجم بعد محاصرته داخل ملهى “بالس” في الوقت الذي أشار فيه مسؤول بمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، إلى أنهم يحققون في الحادث على أنه عمل “إرهابي”.

وأضافت أنها نفذت تفجيرا “مسيطرا عليه” خارج الملهى من أجل تمهيد اقتحامه قبل قتلها المهاجم وإنهاء احتجاز الرهائن بداخله.

وقال شهود عيان إن النادي كان بداخله 100 شخص قبل دخول المسلح وبدء إطلاق النار على رواده.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عقب الحادث، إنه يتعامل مع الأمر على أنه حدث إرهابي.

وجاءت هذه الحادثة في وقت لم تفق فيه أورلاندو من صدمة مقتل المغنية كريستينا غريمي السبت، إثر إطلاق مسلح النار عليها حينما كانت توزع توقيعها على الجمهور عقب حفلة غنائية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.