آخر الأخبار

مشاركون في ندوة حول السينما يدعون إلى فتح فروع للمعهد المتخصص في مهن السينما بورزازات بكل من تنغير والرشيدية




و م ع 

أكد المشاركون في مائدة مستديرة، تم تنظيمها نهاية الأسبوع الماضي بتنغير حول "واقع وافاق السينما بالجنوب الشرقي"، على ضرورة فتح فروع للمعهد المتخصص في مهن السينما بورزازات بكل من تنغير والرشيدية من أجل تأهيل العنصر البشري بالمدينيتن.

ودعا المشاركون في هذا اللقاء، الذي تم بمبادرة من منظمة تاماينوت- فرع تنغير و جمعية فن - شباب بلا حدود وجمعية الشباب المواطن للتنمية البشرية، الجمعيات المهتمة بالمجال السينمائي بجهة درعة تافيلالت إلى ضرورة أرشفة الأعمال السمعية البصرية التي تنتجها، في أفق إنشاء بنك معلومات في المجال السمعي البصري.

وطالب المنتدون بالاشتغال على عقد شراكات مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة والمديريات الإقليمية التابعة لها قصد تأسيس نواد سينمائية بالمؤسسات التعليمية لترسيخ ثقافة سينمائية لدى الناشئة، وتنظيم قوافل سينمائية لمختلف قرى ومداشر الجهة.

وأكد الناقد السينمائي عامر الشرقي، الذي أطر اللقاء، أن الجهة تزخر بمناطق تصوير طبيعية مفتوحة لكنها غير معروفة وطنيا ودوليا لغياب بنك معلومات في الشبكة العنكبوتية عن مؤهلاتها الطبيعية والتراثية المادية واللامادية، داعيا إلى الترافع من أجل صناعة سينمائية بالمنطقة عبر خلق مؤسسة أكاديمية قادرة على تأهيل وتكوين العنصر البشري.

وكانت الجمعيات الثلاث، التي دعت لهذا اللقاء، نظمت، في إطار برنامج رمضاني مشترك، مجموعة من الأنشطة همت ندوة حول البيئة والتغيرات المناخية، ولقاء مفتوح مع الفاعلات السياسية بتنغير . ومن المنتظر أن يتم في الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان تنظيم ندوة حول أدوار قطاع الشبيبة والرياضة، وورشات في المسرح، ودروة تكوينية في اللغة الأمازيغية لفائدة الفاعليين الجمعويين بالمنطقة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.