آخر الأخبار

رئيس فيدرالية جمعيات الأمن الخاص بالمغرب يناشد والي جهة مراكش آسفي و المسؤولين بالمدينة بالتدخل العاجل لإنقاد شركات الأمن من الإفلاس




قالت جمعية اتحاد شركات الأمن الخاص بالمغرب، أن المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تشتغل في قطاع الأمن الخاص، تتعرض لهجمة شرسة من طرف مصلحة الضمان الاجتماعي، تستهدفها بإجراءات تهدد مستقبلها وتؤدي إلى إفلاسها وتشريد مستخدميها الذين يعدون بالآلاف من المواطنين والمواطنات المغاربة.
وقالت الجمعية، في بيان توصل الموقع بنسخة منه، أنها "تدق ناقوس الخطر من خلال جعل المنتمين لهذا القطاع في عطالة نظرا لهجوم هذه المصالح على المقاولات المنتمية لهذا القطاع، ومحاولات دفعها الى الإغلاق وتشريد مستخدميها".
واستنكر البيان، الشديد اللهجة، الهجمة التي تقوم بها مصلحة الضمان الاجتماعي ، وندد بمحاولة هذه المصالح إفلاس وإغلاق هذه المقاولات من خلال الافتحاصات المتتالية والتي تبيت عن نية سيئة مسبقة للنيل من المقاولات المواطنة.
وفي تصريح للموقع، قال خربوش رئيس فيدرالية جمعيات الأمن الخاص بالمغرب ، أن النهج والطريقة التي تتعامل بها هذه المصالح مع المقاولات الصغرى والمتوسطة هي فقط لإبقاء الشركات والمقاولات الكبرى وحدها في الميدان.
كما وطالب خربوش، بالتدخل العاجل للجهات المسؤولة لحماية هذه المقاولات من هجمات هذه المصالح الشرسة، والحد من سن قوانين تسعى إلى إفلاس المقاولات الصغرى والمتوسطة وتخدم فقط المقاولات الكبرى.
وطالب رئيس فيدرالية جمعيات الأمن الخاص بالمغرب  إخضاع موظفي هذه المصالح للمسائلة والمراقبة المستمرة، لكف استهداف الشركات الصغرى والمتوسطة.
وهددت جمعية اتحاد شركات الأمن الخاص بالمغرب، باتخاذ خطوات نضالية مستمرة لمواجهة شجع هذه المصالح الإدارية والدفاع عن حقوق كل المقاولات المتضررة من خلال تدخلاتها التي تستهدف النيل من المقاولات دون الأخذ بعين الاعتبار التزاماتها الاقتصادية والأزمة التي تمر منها بلادنا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.