آخر الأخبار

مهرجان الورود 54... التبوريدة تجدب زوار المهرجان بعروضها الجميلة




محمد ايت حساين
على هامش الدورة 54 لمرهجان الورود بقلعة مكونة اقليم تنغير، افتتح مساء اليوم الخميس 12 ماي 2016 معرض التبوريدة،والذي يعد مناسبة مهمة ضمن هذا المهرجان لإبراز أهميته في تحفيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة، و إغناء الموروث الثقافي اللامادي للمنطقة ؛ عبر إبراز الأبعاد الرمزية والثقافية المتجدرة للفرس في الهوية الثقافية الوطنية ، ولفن التبوريدة كتراث تاريخي أصيل.
و قد شهد افتتاح معرض التبوريدة ،مشاركة أزيد من 10 سربات من مختلف المدن وبالخصوص ازيلال،التي قدمت عروضا و لوحات فنية جسدت عشق هذا الفن الذي يضرب بحضارته العريقة عمق التاريخ ،و عبر من خلالها عن تشبث المغاربة بتقاليدهم عبر العصور ،في الوقت ذاته الذي يمدون جسر التواصل و الانفتاح على مختلف الثقافات و التشبع بقيم المواطنة الحقيقية.
و قد أبرز الحضور و التجاوب الحاصل بين الجمهور و مختلف العروض المقدمة ،و التي تنم على احترافية "المقدمين" أهمية مثل هذه المهرجانات ،ما لها من مكانة في بلورة الموروث الثقافي في صيغة الظهور الفني و البعد القيمي الذي تزخر به ،و هو الشيء الذي أكده رئيس جماعة تلمي حساين اعنوز في تصريح للجريدة ،الذي يؤكد أن الدورة 54 لمهرجان الورود وتنظيم على هامشه ايام للبوريدة  تعد الإصرار و الإستمرارية في جعل فن التبوريدة تراثا تاريخيا أصيلا ،كما أن تعلق و عشق ساكنة المنطقة بهذا الفن يجعل المهرجان ضرورة ملحة للحفاظ على هذا الموروث.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.