آخر الأخبار

مهرجان اكرار للتنمية و الفن من 06 إلى 08 ماي 2016 بورزازات




تنظم جمعية اكرار  لتنمية و الفن، بتعاون و مساهمة من المجلس البلدي لورزازات، المجلس الإقليمي لورزازات، المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، مندوبية وزارة الثقافة، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة، تحت شعار  "جميعا من اجل التنمية " الدورة الثالثة لمهرجان اكرار  و ذلك من 06 إلى 08 ماي 2016 بورزازات.

الجدير بالذكر  آن اكرار 2016  هو عمل تشاركي بين الجمعية و عدد من هيئات المجتمع المدني و مختلف المؤسسات الفاعلة، قصد التأسيس لفعل اجتماعي، ثقافي تنموي يروم إلى تطوير الكفاءات التي تزخر بها المنطقة، و إبراز  الغنى الثقافي و الفكري والتاريخي لورزازات، هذه الأخيرة التي أصبحت اليوم منبعا للطاقات المتجددة باحتضانها لأكبر مركب للطاقة الشمسية الحرارية في العالم، هذا المشروع الذي يرعاه حامي حمى الوطن و الدين صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله و أييده، إلى جانب كونها مدينة السينما و السياحة بامتياز ، كل هذا يمنح ورزازات الفرصة لتحلق في الأفق، لكنه رهين بتضامن جماعي من أجل استكشاف جميع هذه الموارد و استيعاب ماهو مطلوب اليوم في الإستراتيجية التنموية للبلاد بتفكير جماعي موحد، هادف و بناء.

اكرار يتخذ كل سنة من قصبة تاوريرت موطنا له، نظرا لكون هذا المبنى التاريخي الذي يرجع بنائه إلى القرن 17 ميلادي، من أهم المآثر  الوطنية بالمملكة المغربية، و قبلة لعدد من الزوار من مختلف بقع العالم، بهدف إعادة شرارة الحياة داخل أسوارها و إحياء مجد تاوريرت ونفض الغبار عن تاريخها، باحتضانها جل الانشطة الثقافية و الأمسيات الفنية و الورشات التكوينية و اللقاءات الفكرية خلال أيام المهرجان .

خلف مهرجان اكرار  في نسختيه السابقتين آثار ايجابية في المنطقة و في أرجاء المملكة المغربية، بطابعه التنموي من خلال أنشطته المتنوعة ذات الطابع الفني و التي استقطبت عدد مهما من الزوار من مختلف الأعمار و الشرائح الاجتماعية بهدف المساهمة في تعزيز و ترسيخ أسس التنمية المستدامة، مما أتاح الفرصة للجميع لمعالجة القضايا الراهنة للمجتمع، بشكل جماعي وبروح الالتزام و التعبئة الشاملة.

اكرار 2016 سيحتفي بأسماء في عدة مجالات : السياحة، الفن و الموسيقى،  الرياضة، الانثروبولوجيا و البحث العلمي، بغية ترسيخ ثقافة الاعتراف و صون المكتسبات و ضمان استمرارية العطاء و التألق، وربط جسور التواصل بين الأجيال، قصد  الاستفادة من الخبرات من أجل تطوير كفاءات جديدة لتواصل مسيرة التنمية و البناء بالمنطقة و المملكة المغربية، ويتوقع أن يعرف المهرجان حضور عدد من الأسماء الفنية الوطنية و العالمية، إلى جانب فناني و مبدعي مدينة ورزازات، ليمتطوا جميعا صهوة منصة المهرجان بقلب قصبة تاوريرت، خلال ثلاث أمسيات فنية غنية بالحمولة الثقافية التراثية، و الاكتشافات الموسيقية و الأنماط المعاصرة، ليصبح بذلك مهرجان اكرار فضاء للتلاقح الفني و الموسيقي.

إشكالية التوفيق بين التنمية و المحافظة على البيئة، دفعت بجمعية اكرار  إلى تبني مشروع البيئة و أطفال المدارس برعاية من الوكالة الوطنية للطاقة الشمسية (MASEN) و بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ، المشروع الذي يرتكز على التحسيس و توعية أطفال المدارس قصد تنمية الحس لديهم بأهمية المحافظة على البيئة من أجل بناء مجتمع محافظ، حداثي و منتج، وترجمة لالتزامات الوكالة الوطنية للطاقة الشمسية بالمساهمة في تنمية محيط اشتغالها و المحافظة عليه ، اكرار للبيئة الذي انطلق مند شهر مارس .  عبر عملية جمع القنينات البلاستيكية الفارغة من المقاهي و المطاعم و الفنادق بالمدينة، من طرف شباب متطوع اللذين تمكنوا خلال النسختين السابقتين من تجميع 120 ألف قنينة بلاستيكية من مختلف الأحجام، هذه الأخيرة التي تشكل العنصر الأساس لمسابقة البيئة و الإبداع بين أطفال المدارس، المسابقة  تستهدف هده السنة أربعين مؤسسة تعليمية ابتدائية بكل من بلدية ورزازات و  جماعة غسات، ترميكت، سكورة، اغرم نوكدال، كما يتم استعمالها لإنتاج تحف فنية و ديكورات لمختلف فضاءات مهرجان اكرار . مشروع اكرار  للبيئة يعرف كذلك برمجة عدد من الورشات و لقاءات الابتكار، و حملة للتوعية و التحسيس بمختلف فضاءات المدينة، و جداريات فنية تحسيسية  بالشارع العام.

هذا و سيعرف اكرار 2016، مواصلة تكوين عدد من الشباب، قصد تنمية مهارتهم و صقل قدراتهم، و اطلاعهم على كل المستجدات، ببرمجة ورشات تكوينية في فن التصوير الفوتوغرافي للمرة الثالثة، إلى جانب ورشة إدارة الأعمال الفنية، سيوؤطرها أساتذة و مهنيون محترفون .

بغية إبراز مؤهلات المنطقة و تراثها المادي و اللامادي، و خصوصا في مجال الطبخ التقليدي المحلي سيتم إدراج ورشة لتذوق الأطباق التقليدية من اجل إعادة إحيائها نظرا لأهميتها الصحية وفوائدها الكثيرة، الأطباق التي تتفنن في إعدادها نساء المنطقة، أملا في إدراج هذه الوصفات التقليدية في لوائح المطاعم و الفنادق و ترويجها.

و سيرا على نفس النهج، ستعرف النسخة الثالثة لمهرجان اكرار للتنمية و الفن تنظيم معرض"بوابة المغرب"  الذي يبرز الغنى الثقافي و التاريخي للمنطقة من خلال نصوص و صور تاريخية  و مخطوطات، بالاظافة إلى مجموعة من الكتب التي تؤرخ لمحطات بارزة و حاسمة في بناء الدولة المغربية، المعرض كذلك سيتضمن عددا من الأروقة الترويجية لقطاعي السينما و السياحة باعتبارهما العنصر الأساس في اقتصاد المنطقة.

إن البرنامج العام لمهرجان اكرار 2016 يتضمن عددا  من الأنشطة المختلفة ذات القيمة المضافة تحت مظلة المزج بين الفن و التنمية، حيث ستعرف هذه النسخة تنظيم مسابقة "زوم نخلة " في فن الصورة التي اختر  لها موضوع النخيل، و كذلك "صالون الاستضافة " الدي يتيح فرصة اللقاء بين كل المشاركين و الفاعلين بالمنطقة لمناقشة الشأن التنموي للمنطقة، بالاظافة إلى مسيرة بالدراجات الهوائية ستجوب الشوارع الرئيسية للمدينة، و  جدار التنمية و التضامن يتقاسم فيه الفنانون التشكيليون و ضيوف المهرجان و ساكنة المدينة شغف الألوان ودلالتها، ليتركوا ورائهم بصمات أيديهم على الجدار الذي سيؤرخ لحلم جماعي من اجل غد أفضل .

اكرار 2016، يعتبر امتدادا لأنشطة الجمعية منذ تأسيسها سنة 2005، وثمرة لخمس سنوات من الاشتغال و التلقين بدار الفنون ورزازات ، مهرجان اكرار  يرتكز على العمل التطوعي نظرا لنبله و تشبعه بالقيم الإنسانية السمحة، في السنة الماضية ساهم في تنظيم هذا الحدث 150 شابا و شابة بشكل تطوعي، شباب كلهم رغبة و حماس للعمل و المساهمة في دفع قاطرة التنمية، كما تنخرط سنويا العديد من الجمعيات المحلية و الوطنية بتنوع مجالاتها في العمل جنبا إلى جنب من أجل إنجاح أنشطة المهرجان .                                                                                                                                 
مهرجان اكرار، تجربة جديدة و مختلفة، فريدة من نوعها، تتميز بتنوع فقرات برامجها و شموليتها.

ثقافة، فن، تنمية ،تاريخ، إرث، حضارة، تضامن، تحسيس، توعية، تعارف، تبادل، تلقين، تعلم، إبداع، مواهب، ذوق، إحساس، معرض، ورشات، أمسيات، مسابقات، لقاءات، ...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.