آخر الأخبار

"الرشاقة لجميع النساء" بمدينة طاطا كمحطة سادسة بالأقاليم الصحراوية



فدوى بوهو - طاطا

بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بطاطا وعمالة طاطا و  المجلس الإقليمي و بمساهمة من المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة و مندوبية التعاون الوطني ، الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية ، الرشاقة البدينة ، الهيب هوب و الأساليب المماثلة تنظم الدورة السادسة من الرشاقة لجميع النساء تحت شعار " من أجل رشاقة بدنية و ذهنية ' بعد المرور بعدة محطات بالمناطق الصحراوية ،و عرفت هذه التظاهرة الرياضية ورشات صحية من تأطير طاقم طبي عمل على قياس الضغط و السكري،وورشة رياضية حيث تعلم تقنيات الحركات الرياضية المفيدة للجسم و الذهن  و كيفية القضاء على السمنة وورشة مع أطباء مختصين في التغذية السليمة يقدمون نصائح حول النظام الغذائي  ، شهدت طاطا مشاركة نسوية في مسيرة المشي التي عمل على انطلاقها عامل صاحب الجلالة على الإقليم و السيدة سلمى بناني رئيسة الجامعة الملكية للرياضات الوثيرية التي عرفت مشاركة مايزيد عن 150 امرأة طاطاوية معلنات بذلك عن استعدادهن لأن يكن رشيقات


وفي تصريح خصنا به السيد المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بطاطا عن السياق الذي جاءت فيه هذه التظاهرة يقول :" في إطار الإستراتيجية الوطنية لوزارة الشباب و الرياضة و تفعيلا لعقد الأهداف المبرم بين الوزارة و الجامعات الرياضية المختلفة و لتقريب الأنشطة الرياضية لكل الفئات الاجتماعية بالمناطق النائية و تنفيذا للبرنامج المحلي المسطر من طرف المديرية الإقليميىة لوزارة الشباب الرياضة بطاطا"



أما السيدة سلمى بناني رئيسة الجامعة الملكية  المغربية للرياضات الوثيرية فهي تقول بأن هذه المبادرة جاءت وفق حادثة عاشتها في منطقة الداخلة سنة 2009  حيث تعرضت عروس جديد في سن 25 للوفاة نتيجة عملية جراحية ترجع إلى كمية الشحم الزائد في الجسم مما يوضح خطورة الأمر و انتشار آفة السمنة المعتمدة في المناطق الجنوبية خصوصا أنها  تعتبر من معايير الجمال والأنوثة  الخصوبة  لدى المرأة ،فالمناطق  الصحراوية تعرف انتشار أقراص "دردك" الغير الخاضعة للرقابة و المهربة عبر موريتانيا مصنوعة من خليط يحتوي على بقايا الأبقار و يتم خلطها بحليب الإبل و المعروف أيضا أن كل قبيلة صحراوية تملك المعلمة "البلاحة " تقوم بعملية التبليح و ينتج عن هذا الامر انتشار سرطان الأمعاء خصوصا في صفوف الصحراويات ووفق الاحصائيات الرسمية تبقى السمارة هي في الرتبة الاولى ،


 السيدة سلمى بناني تعتبر الامر أفة اجتماعية خطيرة يجب كشف الحجاب عليها و يجب تجند جميع الجهات المسؤولة خصوصا وزارة الصحة والسلطات و المجتمع المدني ، حيث تتسبب في انتاج أمراض أخرى مثل امراض القلب و التشوهات  الجلدية و هشاشة العظام والتنفس و غيرها ، كل هذا تعتبره السيدة سلمى سببا كافيا لتدخل الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية ، الرشاقة البدينة ، الهيب هوب و الأساليب المماثلة من أجل التحسيس و التوعية لفائدة النساء الصحراويات بمدى خطورة  السمنة المعتمدة من خلال تظاهرة "الرشاقة لجميع النساء"  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.