آخر الأخبار

وليد العريان رئيس الاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية و معد برنامج قهوة اسكندراني باداعة صوت ورزازات الالكترونية يترشح لانتخابات مجلس ادارة نقابة الإعلاميين الالكترونيين بمصر


 
وليد العريان  رئيس الاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية 

فدوى بوهو –ورزازات
10 ابريل 2016

 تشهد الجمهورية المصرية انطلاق عملية انتخابات تجديد مجلس نقابة الإعلاميين الإلكترونيين التي أسست  سنة 2011 وفق قانون الحريات النقابية الذي اقره الدكتور أحمد البرعي وزير القوى العاملة وقتها حيث ثم اعتبارها نقابة عمالية ، عملت مند تأسيسها على دعم الكثير من القضايا الخاصة بالحريات للصحفيين الالكترونيين وعلى الدفاع عن أعضاءها من الناحية القانونية والحقوقية كما ساهمت في إرساء الإرهاصات الأولى لإمكانية وضع قانون منظم للصحافة الالكترونية ،و عملية تجديد هياكل النقابة في هده السنة اعتمدت على آليات الديمقراطية حيث عرفت شوطا أوليا خلال هدا الشهر *ابريل* عبر التصويت الالكتروني على الصفحة الرسمية  للنقابة على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك “ وقد حاز على الصدارة بالاستفتاء كلاً من المرشح وليد العريان، والمرشح عبد الفتاح يوسف، والمرشح محمد جمال، وتستمر مرحلة التصويت الإلكتروني للمرشحين حتى 25 من  نفس الشهر تليها مرحلة الاقتراع في فاتح ماي بالمقر الرئيسي للنقابة بالقاهرة ، وقد أعلنت النقابة قائمة بالمرشحين المحتملين الذين تقدموا لانتخابات مجلس النقابة وتضم خمسين مرشحاً ، وقال المرشح المحتمل وليد العريان رئيس الاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية و معد برنامج قهوة اسكندراني على اثير اداعة صوت ورزازات الالكترونية

 

: ” نحن نرغب في نقابة مهنية تجمع كافة العاملين في مختلف مجالات الإعلام الجديد، وتلتزم بمعايير وأخلاقيات المهنة من خلال تدريب وتأهيل العاملين بنقابة الإعلاميين الإلكترونيين علي أيدي أساتذة وخبراء الإعلام الإلكتروني وأضاف ” العريان ” أنه يجب العمل على توفير الرعاية الصحية والحماية القانونية التي ينص عليها الدستور لكافة أعضاء النقابة، كما نأمل في العمل على  وضع القوانين التنظيمية مما يمنح للوسط الإعلامي/الصحفي وكدا لأصحاب القانون والقرارات وللأكاديميين فتح الحوار المجتمعي  من اجل الإضافات كما نأمل أن يتم دلك خلال تشريعات البرلمان الحاليمضيفاً : نأمل في أن تكون هذه النقابة حيادية وليس لها أية انتماءات سياسية أو حزبية، وإنما من أجل وطننا الغالي مصر.

و للتذكير فان كل المجهودات و الجهود  التي تمت من أجل تقنين الصحافة الالكترونية في مصر والتي أنتجت المادة 70 من الدستور المصري الجديد 2014 تنص على : حرية الصحافة والطباعة والنشر الورقي والمرئي والمسموع والإلكتروني مكفولة، وللمصريين من أشخاص طبيعية أو اعتبارية عامة أو خاصة، حق ملكية وإصدار الصحف وإنشاء وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، ووسائط الإعلام الرقمي، وتصدر الصحف بمجرد الإخطار على النحو الذي ينظمه القانون، وينظم القانون إجراءات إنشاء وتملك محطات البث الإذاعي والمرئي والصحف الإلكترونية". تلك الجهود كانت بدايتها مع تجربة الاتحاد العربي  للصحافة الالكترونية في مارس 2010ووضع ميثاق شرف مهني للعاملين في مجال الإعلام الالكتروني لاعضاءه في العالم العربي كان وراء دعم تقنين الإعلام الإلكتروني في المملكة المغربية من خلال المشاركة و تقديم الملاحظات والدراسات و بتبادل التجارب والخبرات في الاشتغال عبر تنسيقية الاتحاد بالمغرب على مشروع المدونة الرقمية المغربية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.