آخر الأخبار

ندوة علمية حول مشروع نور على هامش الملتقى البيئي لورزازات




إيمانا من المجتمع المدني بضرورة أجرأة المواثيق الدولية التي تحت على احترام البيئة كفضاء للجميع والعمل على تقليص السلوكات المشينة ضد البيئة .ونظرا إلى التفاتات صاحب الجلالة الملك محمد السادس في معظم خطاباته لضرورة خدمة البيئة ودعوة المجتمع المدني إلى تكتيف الجهود .نظمت جمعية أجيال للبيئة والتنمية المستدامة بشراكة مع بلدية ورزازات وشركاء آخرين ملتقى النظافة تحت شعار بيئتنا حياتنا فلنحافظ على نظافة مدينتنا ،مابين 20 و24 أبريل الجاري. 

وعلى مدار خمسة أيام عرف الملتقى البيئي  برمجة عدة أنشطة لفائدة الأطفال والطلبة والساكنة عامة كان من أبرزها ندوة علمية حول مشروع نور  واقع وأفاق عقدت  بقاعة الاجتماعات لبلدية ورزازات وذلك بحضور رئيس وأعضاء المجلس البلدي وممثل عن شركة" مازن " الوكالة المغربية للطاقة الشمسية  ورئيس جمعية أجيال وتلاميذ المؤسسات التعليمية طلبة شعبة الطاقات المتجددة وفاعلين جمعوين وآخرين. .

رئيس مجلس المدينة السيد عبد الرحمان الدريسي في كلمة له أكد انه  ليس من السهل تسير قطاع النظافة وجمع الازبال والنفايات المنزلية بالإضافة إلى الاهتمام بالفضاءات الخضراء بالمدينة، هذا التدبير يتطلب موارد مادية وبشرية كبيرة ومن دونها تقع المدينة والبيئية عموما في مشاكل بيئية وصحية .وشدد رئيس المجلس على ضرورة التعاون مع كل الشركاء، وعلى رأسهم المواطن الذي أضحى اليوم جوهر التنمية المستدامة، وعليه يعول في إنجاح أي مسار سياسي تنموي وبالحديث عن المنظومة البيئة، فالمواطن  جزء لا يتجزءا من هذه المنظومة.

رئيس جمعية أجيال كمال رماشي في كلمة له أكد أن تعنى بالمجال البيئي ورسمت مسارها مند سنوات وهي متشبة بخلق ثقافة بيئة لدى الساكنة و الانخراط في معظم الفعاليات البيئة بالمنطقة.وفي مثل هذه المبادرات التي من شأنها أن تخلق الجمال والصفاء في نفوس الأفراد.وجدد كمال رماشي دعم المجهودات المبذولة من طرف الجهات الوصية على القطاع ويتجلى دلك في نقاء المدينة والحزام الأخضر لمدينة ورزازات ومطرح النفايات دو مواصفات عالمية وغيرها من الانجازات وأعاب في الوقت ذاته غياب الوعي الجماعي وانعدام الحس والثقافة البيئية لدي الساكنة .

وأكد كمال الرماشي أن المؤتمر اليوم يأتي بهدف المساهمة في الانخراط بمسار التنمية المستدامة وتفعيل المخطط المغربي للطاقة الشمسية من خلال التعريف بأهمية الطاقات البديلة بالإضافة إلى تقريب أطفال المدارس وطلبة الكلية والساكنة من مشروع نور والتشجيع على خلق مشاريع صغرى في مجال حماية البيئية والطاقات المتجددة.

وخلا هذه الندوة العلمية أيضا تقدم الممثل عن  شركة" مازن " الوكالة المغربية للطاقة الشمسية  عبد الرزاق العمراني بعرض  تطرق فيه إلى التعريف بمشروع نور وأهدافه وآفاقه ومدى نجاعة وأهمية الطاقة الشمسية على البيئة وعلى إقليم ورزازات وانعكاساته على المجال الاقتصادي والاجتماعي أيضا، لينتقل إلى توضيح مراحل انجاز المشروع وطريقة اشتغال وإنتاج الطاقة الكهربائية حيث يرتقب إنتاج حوالي 500 ميغاواط خلال المرحلة الثانية من المشروع، وكذا انعكاسات المشروع العالمي على المنظفة اقتصاديا وبيئيا واجتماعيا .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.