آخر الأخبار

المنطقة الحدودية التونسية الليبية تتحدى تهديدات داعش و تعيش على ايقاعات الملتقيات و المهرجانات





فدوى بوهو – تطاوين – تونس 

شهدت مدينة تطاوين التونسية صبيحة يوم 16 مارس 2016  افتتاحا لفعاليات الملتقى المغاربي للاعلام السياحي  من تنظيم مركز تونس للإعلام السياحي و بمشاركة كل من دولة الجزائر ، المغرب ، العراق كضيف شرف  في حين تعذر حضور  موريتانيا و ليبيا على اثر الأحداث الأخيرة التي عرفتها المنطقة،هذا ويتي هذا الملتقى في اطار التشاور و دراسة و البحث في هياكل تعمل على تفعيل مشاريع الشراكة ، التعاون و تنمية السياحى المغاربية و تشجيع برامج التبادل الشباب والثقافي و السياحي بين بلدان المغرب الكبير الامر الذي يستدعي تظافر الجهود بين الحكومات و مكونات المجتمع المدني  و الجمعيات الأهلية .
و قد افتتح هذا الملتقى بكلمات خصصت لسيدتين  اعتبرا ضيفتا التظاهرة هذا احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ، كل من الدكتورة اشراق قاسم خليل من دولة العراق أستاذة جامعية تخصص العلوم السياسية و مديرة العلاقات العامة في الجامعة المستنصرية ،أشتغلت سابقا في الجامعة العربية وفي مجلس وزراء الداخلية العرب و الاستاذة فدوى بوهو من المملكة المغربية عضو الجامعة الملكية المغربية لمآوي الشباب ، عضو في الاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية ، عضو مؤسسة وطن عربي بلا حدود ، رئيسة نادي ورزازات للاعلام و الصحافة ، رئيسة جمعية مآوي الشباب بورزازات للسياحة الثقافية و المسؤول المالي ، معدة و منشطة برنامج تحاوري على اذاعة صوت ورزازات الالكترونية، و قد توحدت الكلمات في كون ان هناك علاقة بين السياحة و التنمية  و على أن السياحة هي ترويج للحضارة و التاريخ قبل ان تكون تجارة وربح و على أن الاعلام كونه السلطة الرابعة قادر على نشر الوعي السياحي و ترويج المنتوج الثقافي – البيئي  بدل ما يروج من صور قاتمة تضرب اقتصاد الدول من ارهاب تبث وراءها الخوف و الرعب و عدم الإقبال على دول المغرب الكبير و لدى فان الأمر يستلزم وضع خطط وطنية إعلامية شاملة تساهم في رفع وتيرة الوعي السياحي ونشره بين الناس. 

في نفس الصبيحة كان مشاركوا الملتقى المتكون من الفعاليات السياسية و  الجمعوية و الثقافية و السياحية و الإعلامية و الصحفية ، على موعد مع ندوة فكرية تم التطرق فيها  حول التجارب المغاربية في مجال الإعلام السياحي لكل من دولة تونس مع الأستاذة الصحفية حبيبة كريم رئيس لجنة الإعلام بمركز تونس للإعلام السياحي و مدير مكتب مؤسسة الشبكة للثقافة و الإعلام العراقية بتونس و مراسلة إذاعة صبرة إف إم و دولة المملكة المغربية مع الأستاذة الاعلامية فدوى بوهو ، تجارب تكاد تجزم على ان ما يقدم كمواد إعلامية تخص الميدان السياحي تبقى دون المستوى المطلوب كون إنها قليلة وكون أنها تقدم باللغة الفرنسية مما يجعلها فئوية. 
في الفترة المسائية نظمت ورشة عمل في اطار برنامج دعم المجتمع المدني من طرف الاتحاد الأوروبي المخصص للمساهمة الفعلية في الحوار السياسي وإرساء دولة القانون ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتطوير المحيط التشريعي والمؤسساتي لمنظمات المجتمع المدني في تونس، الورشة خصصت لتحديد استراتيجة مغاربية ذات أهداف واضحة  للنهوض بالقطاع السياحي مبنية على الإعلام و جعله يلتزم في تنمية البلدان المغاربية و ذلك بالتعريف بالمعالم الحضارية و بإعادة تصحيح المسار السياحي عبر الغنى الثقافي و التاريخي و ابرازه ليصبح مكونا أساسيا في السياحة. 
للاشارة فولاية  تطاوين تقع في الجنوب الشرقي لتونس على مساحة شاسعة ذات طابع صحراوي ، جبلي و سهلي مما يجعلها تعرف تنوعا بيئيا و ثقافيا و تاريخيا   تعتبر من أهم المناطق السياحية  و بها أثارات تعود للقرون ما قبل التاريخ و رغم انها من المناطق الحدودية و انها مؤخرا تلقت تهديدات من داعش على اثر احباط عملية محاولة الاستلاء على معبر رأس جدير ببن قردان من طرف الجيش و الأمن التونسي  غير ان المنطقة تعرف هدوءا وتواجدا سياحيا ، فالمدينة تعيش على إيقاعات الملتقى المغاربي الاول للاعلام السياحي  يومي 16 و 17 مارس كما سوف تعرف دورة جديدة لمهرجانها الدولي " المهرجان الدولي للقصور الصحراوية " من 17 الى 20 من نفس الشهر و على هامشه تقام مجموعة من الندوات الفكرية و معارض فنية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.