آخر الأخبار

القافلة الإعلامية المغاربية تجوب المواقع الأثرية و الايكولوجية بالحدود التونسية بمرافقة الأمن والجيش وتحضر افتتاح "المهرجان الدولي للقصور الصحراوية بتطاوين"






فدوى بوهو - تطاوين التونسية 

ذاكرة الأرض ،يغمراسن ، اينسفري ،بن يغدر،قصر حدادة ، قصر ولاد سلطان ، قصر المرابطين و جبل مطير .....كلها أماكن شاهدة على حقب  معينة من التاريخ  فيها ما يحكي  عن  حقب جيولوجية  ولزمن ما قبل الإنسان   و تؤرخ لحياة كانت فيها الطبيعة هي المحور الأساسي  لما يزيد عن 160  مليون سنة ، وفيها ما يحكي عن تاريخ الإنسان ، مواقع و مواضع تقع على بعد َ160 كلم من المنطقة الحدودية التي شهدت مؤخرا محاولة فاشلة لداعش حيث عمل الجيش و سكان منطقة بن قردان على إحباطها و تعد منطقة تطاوين من بين الجهات التي هددت من طرف داعش غير أن التونسيين بكل الفئات و الهياكل عملت على تكثيف الأنشطة والقوافل التضامنية بهذا المناطق الحدودية لتعبر عن عدم خوفها وإنها لاتعير للإرهاب ولا إلى التهديدات التي وجهت إليها أي اهتماما.
تأتي القافلة المغاربية الإعلامية لهذه المواقع الأثرية والسياحية ضمن فعاليات الملتقى المغاربي الأول للإعلام السياحي الذي انطلق يوم 15 من هذا الشهر إلى غاية 20 منه ، مواقع أثرية و متحف لذاكرة الأرض  بتطاوين يوثق من خلال المستحثات - علم البقايا المتحجرة للكائنات الحية –لتاريخ الأرض عبر الحقب الجيولوجيا السحيقة مثلما عاشتها هذه المنطقة .فتطاوين المتواجدة بالجنوب الشرقي لتونس لم تكتسب شهرتها فقط من الفيلم السينمائي "حرب النجوم" الذي أنجزه المخرج الأمريكي جورج لوكاس سنة 1997  في إحدى قراها "قصر حدادة"و إنما بالخصوص اكتسبت ذلك من متحفها حيث صفحات ملحمية لافتة من تاريخ تطور الجيولوجيا و الحياة بها كفصل من فصول العالم للكائنات الحية  حيث الديناصورات العاشبة واللاحمة والطائرة المنقرضة 60 مليون سنة ومن بينها الديناصور الذي ثم اكتشافه أخيرا بالمنطقة "تطاوين حنبعل" نسبة إلى القائد القرطاجني الشهير، و النيزك المعروف عالميا باسم "تطاوين 1931"نسبة الى عام سقوطه بالمنطقة من نوع "ديوجينت" الذي تم تحميل قطع منه من طرف الخبراء في العالم كونه يضم بيانات علمية دقيقة حول تكون نظامنا الشمسي، كما تعد جهة تطاوين بلد الألف قصر هي تجمعات سكنية لمختلف القبائل التي سكنت المنطقة من أمازيغ وعرب ويهود ولازالت المخازن داخل القصور تحكي عن التعايش السلمي بهذه المنطقة،المنطقة و على شريط طويل تعرف الاحافير البحرية مما يدل على ان البحر كان يغمر القارة ، وقد حضرت القافلة الإعلامية فعاليات افتتاح الدورةالثالثة للمهرجان الدولي للقصور الصحرواية حيث معرض الصناعة التقليدية وسهرة الاصوات امتزج فيها الشعر بالغناء و الفكاهة.
للإشارة فقد تمت القافلة في أجواء سليمة و هادئة خصوصا على الحدود حيث عملت مجموعة من عناصر الأمن و الجيش التونسي المرافق على حراسة القافلة عبرت هده العناصر و من خلال مواكبتها على مدى لياقتها وعلى أسلوبها الراقي في التعاون و التعامل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.