آخر الأخبار

الرصاص لإنقاذ امرأة من الاغتصاب





نجت امرأة بأعجوبة من الاغتصاب، يوم الثلاثاء، حوالي التاسعة ليلا، بحي الحريشة بأولاد تايمة، عندما أشهر شاب في حالة هيجان، سكينين كبيرين في وجهها، لتستسلم لبطشه، بعد أن أدركت أن مقاومته لن تجدي أمام الحالة التي كان عليها والسلاحين اللذين يتحوزهما. 
وأفادت مصادر «الصباح» أنه من حسن حظ الضحية (45 عاما)، أن مواطنين شاهدوا العنف الذي تعرضت له، فأسرعوا بإبلاغ الأمن هاتفيا، لتحل بسرعة عناصر فرقة الدراجين، التي تعقبت المتهم لتعثر عليه في حالة تلبس بجر الضحية إلى وجهة مجهولة، ما دفع إلى محاصرته ومطالبته بإطلاق سبيلها. وأوضحت المصادر أن المشتبه فيه، ذو سوابق في السرقة والضرب والجرح والاغتصاب، رفض الامتثال لأوامر رجال الشرطة الأربعة الذين حلوا بالمكان لإنقاذ الضحية، ما دفع أحدهم إلى الاقتراب منه في محاولة لانتزاع سلاحه، وهي اللحظة التي ارتمى فيها المتهم على الشرطي ملوحا بسلاحه الأبيض ليوجه إليه طعنة مزقت معطفه، دون أن تصيبه في جسده. وأضافت المصادر أن المتهم ظل ممسكا بالضحية، قبل أن يشهر أحدهم سلاحه الوظيفي، مطلقا رصاصة في الهواء، فيما الثانية صوبها نحوه، منبها إياه إلى أن التسديد هذه المرة سيكون باتجاهه. 
وما أن سمع المتهم صوت الرصاص حتى سقط أرضا، ليصاب بجرح في جبينه، فيما احتمت الضحية برجال الأمن.
وأوضحت المصادر أنه بعد شل حركة المتهم، تم تصفيده ونقله إلى المستشفى. وزادت مصادر «الصباح» أن الضحية عاملة فلاحية، صرحت أنها لا تعرف المتهم، إذ بينما كانت تسير في اتجاه منزلها، فوجئت به يتقدم نحوها وهو في حالة غير طبيعية فحاولت التملص منه والفرار إلا أنه أشهر سكينين في وجهها وأمرها بالانصياع له ليجبرها على مرافقته.
وبعد تلقيه العلاجات من الجروح التي أصيب بها جراء سقوطه إثر سماع صوت الرصاص، نقل المشتبه فيه إلى مصلحة الشرطة القضائية حيث وضع رهن الحراسة النظرية، وينتظر أن يكون جرى الاستماع إليه أمس (الأربعاء) قبل أن يحال على محكمة الاستئناف بأكادير، لمتابعته بجنايات الاختطاف ومحاولة الاغتصاب والتهديد بالسلاح الأبيض واستعمال العنف ضد رجال الشرطة.
الصباح - المصطفى صفر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.