آخر الأخبار

تاكتيل اخويا ! لا اخويا بصمات


حمزة متوت 

أصبحت الهواتف الذكية معيارا لكي نزن به عقول أصحابها أخيرا ، بعدما هرمنا مع الجملة الشهيرة ( كولشي تعرف اشنو فيه الا رأس بنادم ).
أصبح الكل منشغلا مطأطأ الرأس نحو هاتفه الذكي ، وتركنا أمور التحدث وتقرقيب الناب لأنها أخيرا أصبحت تدل على تخلفنا ، فما من أحد سيضيع وقته من اجل احد أو سيكلف نفسه مشقة الحديث حول موضوع ما .
.. أصبح الأمر أسوأ ، خصوصا عندما أصبح الصغار يلعبون بأصابعهم فقط فوق لوحات الكترونية ، ويفضلون أن ينزووا في ركن من الغرفة عوض ان يلعبوا في التراب ، عكس صديقي إبراهيم في ماضيه المشرق الطفولي الذي كان متخصصا في تذوق التربة بجميع أنواعها ، تذكرته يقول ان التربة الحمراء كثيرة الحموضة ، والرمل مالح جدا ، أما الأنواع الأخرى التي لم تكن بدوارنا أنذاك ، فقد كان يكلف نفسه عناء التنقل لمسافات طويلة ليخبرنا عن مذاقها أخيرا . 
للعجائز والبايرات هواتف ذكية أيضاً ، رغم أنهن غبيات يتعرضن للنصب من شباب دون السن القانوني بعض الأحيان ، ويفضلن أن ينتزعن لحضة ممتعة بسيلفي مع شبان أصبح شغلهم الشاغل هو قتل الوقت مع الحصول على تعبئات مجانية بدون عناء.
للهواتف الذكية اياد خفية تحاك وراء الستار ، عجبا فحتى اصحاب شركات تصنيع الهواتف معظمهم مازال يستعمل هواتف قديمة الطراز ، ولك ان تتسائل لماذا دون ان تستعمل هاتفك الذكي .. 
لو قلنا أننا سنحصل على لوحة صغيرة تخرجك من الواقع نحو الخيال ، ومن الإنسانية نحو الخنوع والذل ، لو حقا تحدتنا عن هواتف ذكية قبل عشرين سنة مضت ، لَأخَدَنَا المقدم للقايد لكي ينضر في أمرنا ، ولعله يعفو عنا بعد أن نقضي تلات أيام في سجن انفرادي . 
للحياة معنى اقوم وأجدر بالعمل وترك كل ما يحوم بالانسان نحو الهاوية ، فلا تدع هاتفك يكون اغلي ما تملك ، فالبعمل بنيت الحضارات ، وعلت الهمم ، فلا ندع نعم الله تتحول الى نقم .
 ولنردد جميعا .. كفاك صمتاً أيها العَالَمْ ، فنحن نحتاج مع من نَتَحَدَّتْ .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.