آخر الأخبار

تنغير: النائب البرلماني احمد صدقي يدعو الى برمجة احداث معهد التكوين الفلاحي بالمنطقة


محمد ايت حساين - تنغير 
عقد النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية باقليم تنغير احمد صدقي ، يوم الجمعة الماضية بمكتبه اجتماعا مع ممثلي اللتنظيمات الفلاحية المحلية والعديد من الفاعلين في المجال الفلاحي ، وقال احمد صدقي ان هذا الاجتماع يندرج في اطار  متابعته  ومواكتبه لقضايا وملفات قطاع الفلاحة بالاقليم.
وابرز النائب الربلماني ان هذا اللقاء شكل مناسبة للوقوف على مختلف الاشكالات التي يعاني منها ممارسو الانشطة الفلاحية التضامنية مع محاولة تحديد واقتراح الحلول المناسبة على ضوء الجهود التي تبذلها الدولة بهذا الخصوص وأيضا في ظل الإجراءات والتدابير المتعلقة بمجابهة آثار تأخر التساقطات المطرية.
كما اشار صدقي ان الاجتماع الذي عقده مع ضيوفه قد خلص الى  صياغة عدد من المطالب ذات الاولوية والراهنة على المستوى المحلي،وذكر احمد صدقي بعض هذه المطالب كإقرار قواعد الحكامة لحسن تدبير وإيصال الدعم المقرر لكافة الفلاحين مع تبسيط مساطر الحصول على الإعانات المختلفة،والقيام بمجهود إضافي بهذا الشأن خصوصا فيما يرتبط بترقيم الأبقار التي لم تخضع للعملية من قبل حتى يستفيد الجميع من عملية الدعم وإيصاله إلى الفلاحين البسطاء حتى من غير المنتظمين في إطار الجمعيات والتعاونيات،كما اكد صدقي ان من بين هذه المطالب، اعطاء الاولوية في الدعم للأعلاف المركبة باعتبارها الأهم في تغذية القطيع مع تكثيف برامج المراقبة الصحية للقطيع.
هذا وطالب صدقي من خلال  ملتمس وجهه الى وزارة الفلاحة والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي ومدير الوكالة الوطنية لمناطق الواحات وشجر الاركان ، إحداث نقط ماء جديدة وآبار مجهزة في المناطق التي تعرف خصاصا بهذا الشأن ، مع تفعيل برنامج الدعم الموجه للسقي باعتماد الطاقة الشمسية،ومساعدة الفلاح المحلي للحصول على وثائق وشواهد استغلال الاراضي الفلاحية ، والنظر في إمكانية تحفيظ الاستغلاليات الزراعية.
وفي نفس الاطار دعا النائب البرلماني احمد صدقي ، كافة المتدخلين ، الى إيجاد فرص شغل بديلة وفتح أوراش خاصة بتنقية الحقول وتهيء المسالك بها وتشذيب وتشبيب الأشجار وإعادة تدوير المخلفات النباتية خصوصا منها أوراق النخيل ،و تحفيز الفلاح المحلي على تغيير السلوك الزراعي وأنماط استغلال الأرض وإدماج محاصيل ذات قيمة مضافة عالية والتشجيع على المضي في عمليات التجميع،  بالاضافة الى ارساء مخطط لاحياء منظومة الخطارات واعادة تهييئها وتأهيلها في اطار مقاربة مجابهة اثار التغيرات المناخية، كما دعا  الى برمجة احداث معهد التكوين الفلاحي بالمنطقة يختص في الفلاحة الواحية والتضامنية وفضاء خاص بالفلاح المحلي أي " دار الفلاح".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.