آخر الأخبار

تتويج مؤسستين تعليميتين من نيابة الرشيدية كأحسن مشروع للسلامة الطرقية




عبد المجيد بن عينوس 
في حفل نظّمته اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير برحاب المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط لتوزيع الجوائز الخاصة بالمسابقات الوطنية للسلامة الطرقية بمناسبة تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية ، وذلك يوم الخميس 18 فبراير 2016 ، حضره السيد عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة مرفوقا بالسيد محمد الوفا والسيد عزيز رباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والسيد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل ومجموعة من الشخصيات الوطنية والعسكرية وشركاء الوزارة وفعاليات المجتمع المدني.
افتتح الحفل بكلمة ترحيبية للسيد نجيب بوليف شكر من خلالها جميع الحضور والمشاركين وكذا جميع شركاء الوزارة والمتدخلين في السلامة الطرقية مُطالبا الجميع برفع التحدي في الشق الثاني لاستراتيجية الوزارة 2015/2025 والتي تروم التقليص من عدد القتلى الى النصف كما الى تطرق المحاور الرئيسية والأفقية تدخل وزارته.
وقد تم بالمناسبة توقيع عدة اتفاقيات بين اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير كطرف وبين جامعة محمد الخامس بالرباط وكلية الآداب والعلوم الإنسانية القاضي عياض بمراكش والجمعية المهنية لشركات الإسمنت والمعهد العالي للنقل واللوجيستيك وشركة ريضال لتوزيع الماء والكهرباء كأطراف كل على حدة .
وفي كلمة مُقتضبة للسيد رئيس الحكومة في موضوع السلامة الطرقية أكد من خلالها على جسامة الموضوع على اعتبار أنه يمس أغلى حق يملكه الإنسان وهو الحق في  الحياة حيث شدّد على دور المواطنين في الحفاظ على أرواحهم إذ لا يمكن للحكومة العمل وحيدة في هذا المجال...لتُعطى انطلاقة توزيع الجوائز والتي عرفت تألّق مدرستين ابتدائتين عموميتين من نيابة الرشيدية : م/م تانجيوت بالريصاني و م/م أولاد عبد الحليم كأحسن مشروعين مَدرسين في مجال السلامة الطرقية حيث أثنى عتيق بن الشيكر مُنشط اللقاء بحرارة على مجهودات أبناء الرشيدية أينما حلوا وارتحلوا فهنيئا للرشيدية بهذا التتويج الوطني المُهم كما تم تتويج مدرسة خصوصية بنيابة الرباط كثالث أحسن مشروع...
الحفل تخللته لوحات وفقرات فنية وغنائية واختتم بحفل شاي على شرف المدعوين والمُتوجين..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.