آخر الأخبار

الثلوج همت 3780 كلم من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية من 14 إلى 16 فبراير الجاري (وزارة)





و م ع 

تسببت التساقطات الثلجية الهامة التي عرفتها مناطق الريف والأطلس المتوسط والكبير والهضاب العليا الشرقية، في الفترة ما بين 14 و16 فبراير الجاري، بعلو يتراوح بين 20 و60 سنتيمتر، في اضطرابات على مستوى حركة المرور عقب تراكم الثلوج بالعديد من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية. وذكر بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك أن الثلوج تراكمت بست طرق وطنية و11 طريقا جهوية، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بالطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين أزرو وتمحضيت وآيت أوفلا، وميدلت والرشيدية، والطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش وورزازات عبر تيشكا، والطريق الوطنية رقم 8 الربطة بين إيموزار وإفران وأزرو، والطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين باب برد وإساكن، والطريق الوطنية رقم 17 التي تربط بين عين بني مطهر وفجيج عبر بوعرفة، والطريق الوطنية رقم 19 التي تربط بين معتركة وتيندرارا، والطريق الجهوية رقم 503 الرابطة بين صفرو وبولمان وبولعجول وزايدة وخنيفرة، والطريق الجهوية رقم 707 التي تربط إفران ببولمان والحاجب بإفران.

ويتعلق الأمر أيضا بالطريق الجهوية رقم 502 بين بولمان واوطاط الحاج، والطريق الجهوية 504 بين بويبلان ورباط الخير، والطريق الجهوية 507 بين تازة ومغراوة، والطريق الجهوية 505 بين تازة وكاسيطا، والطريق الجهوية 509 بين إساكن ولخلالفة، والطريق الجهوية 601 بين ميسور وتالسينت، والطريق الجهوية 604 بين تالسينت والطريق الوطنية رقم 19، والطريق الجهوية 302 بين تيزي نتيرغيست وزاوية أحنصال، والطريق الجهوية 307 بين إيمين إيفري وآيت تامليلي وتيزي نصادغات.

وأضاف البلاغ أنه بالنظر للتساقطات الثلجية الهامة المسجلة في هذه المناطق، والتي صاحبتها عواصف عنيفة، لأسباب تتعلق بسلامة مستعملي الطريق، تم قطع حركة السير على عدة محاور، في انتظار الانتهاء من إزاحة الثلوج.

ويتعلق الأمر بالطريق الوطنية الرابطة بين أزرو وميدلت، والطريق الوطنية رقم 9 بين مراكش وورزازات عبر ممر تيزي نتيشكا، والطريق الجهوية 503 الرابطة بين خنيفرة وزايدة وبولمان، والطريق الجهوية 707 بين إيفران وبولمان، والطريق الجهوية 504 بين بويبلان ورباط الخير، حسب البلاغ الذي أشار إلى أنه بمجرد تسجيل أولى التساقطات الثلجية منذ 14 فبراير، تمت تعبئة فرق اليقظة الشتوية التابعة للمصالح الترابية لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك بالمناطق المعنية وشرعت في أشغال إزاحة الثلوج على المحاور المغطاة بالثلوج ذات الأولوية.

وخولت هذه التدخلات الحفاظ على حركة السير يوم 14 فبراير 2016 على المحاور المتمثلة في الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين إيموزار وإيفران وآزرو، والطريق الوطنية رقم 2 بين باب برد وإساكن، والطريق الوطنية رقم 17 بين عين بني نطهر وفكيك عبر بوعرفة، والطريق الوطنية رقم 19 بين معتركة وتيندرارة، والطريق الجهوية 502 بين بولمان واوطاط الحاج، والطريق الجهوية 505 بين تازة وكاسيطا، والطريق الجهوية 509 بين إساكن ولخلالفة، والطريق الجهوية 601 بين ميسور وتالسينت، والطريق الجهوية 604 بين تالسينت والطريق الوطنية رقم 19، والطريق الجهوية 302 بين تيزي نتيرغيست وزاوية أحنصال، والطريق الجهوية 307 بين إيمين إيفري وآيت تامليلي وتيزي نصادغات.

وأوضحت الوزارة أنها وظفت، في تدخلات إزاحة الثلوج ما بين يومي 14 و17 فبراير الجاري، ما مجموعه 122 آلية خاصة لإزاحة الثلوج وعبأت 442 شخصا، من بينهم 34 مهندسا و50 تقنيا و114 سائقا للآليات وسائقين آخرين و244 عاملا.

من جهة أخرى، تسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت جهة طنجة-تطوان-الحسيمة يومي 20 و21 فبراير في خسائر على مقاطع غير متصلة مجموعها 10,50 كلم من الطريق، خاصة على المحاور الطرقية التابعة لإقليمي شفشاون وتطوان والمتمثلة في الطريق الوطنية رقم 2 بين تطوان وشفشاون، والطريق الوطنية رقم 16 بين قاع اسراس والجبهة، والطريق الإقليمية 4105 بين شفشاون وواد لاو، والطريق الإقليمية 4702 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 2 ومولاي عبد السلام، فضلا عن انقطاع حركة السير بين الطريق الوطنية رقم 2 بين تطوان وشفشاون والطريق الإقليمية 4105 بين شفشاون وواد لاو.

وأشارت الوزارة إلى أنه بعد تدخلات فرق التدخل العاجل، تمت استعادة الوضع العادي في الطرق المذكورة يومي 20 و21 فبراير، بعد تعبئة 43 آلية للأشغال ترابية و72 شخصا من بينهم تسعة مهندسين و13 تقنيا و25 سائقا للآليات وسائقين آخرين و25 عاملا.

ولضمان السلامة على الشبكة الطرقية، ذكرت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك أنها وضعت رهن إشارة مستعملي الطريق مختلف الوسائل للاطلاع على حالة الطريق، من بينها رقم أخضر (0537711717) والموقع الالكتروني للوزارة وحسابيها على فيسبوك وتويتر.


ودعت الوزارة، بالمناسبة، مستعملي الطريق لاتخاذ الحذر واحترام النظام خلال السير ضمن قافلة وتفادي الإفراط في السرعة بسبب الطبيعة الانزلاقية للطريق.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.