آخر الأخبار

وساوس سياسوية - الوسوسة رقم 07




افتتح المناضل حلقيته وسط البلدة، كانت حلقية تواصلية، يوضح لهم سبل الرقي الاجتماعي، وأن التواصل كان ولازال آفة السياسة ببلادنا...
- نحن شعب لا نتواصل
- نحن شعب يخشى التواصل
هذه كلمات رددها المناضل مرات ومرات في ثنايا كلامه.
ظل الجميع متحلقا حوله بأفواه مفتوحة، هو يتحدث والجميع يلعب دور المنصت.
فجأة صوت مكابح سيارة في الجوار، نزل منها صاحبنا، وفي رمشة عين انفض الجميع من حول المناضل، وتجمهروا حول السيارة يباركون الحضور ويهللون، ويلعقون، ويتمسحون، وظل يربت على أكتافهم ويطمئنهم، ثم ألقى خبره البشارة في وجوههم:
-"أيها الناس قنوات الصرف الصحي ستربط فيكم جميعا دون استثناء"
هلل الجميع بفرحة بادية على وجوههم وتناثرت أسئلتهم في الأرجاء:
- هل آن الآوان أن نقضي حاجاتنا في قنوات الدولة بدل حفرنا؟؟؟
- هههههه.... نعم... نعم ... ستتبولون في قنوات الدولة وستتبرز فيكم.
وعلت أسئلة المراحيض وتلتها أجوبة الحفر.
اطمأنوا والاطمئنان يعلوا محياهم، وغادروا المكان كل في اتجاه متفرقين والذباب يعلوا رؤوسهم، وغادر صاحبنا على سيارته وقد امتلأ زجاج السيارة بسواد عظيم من الذباب، استحالت معه رؤية الوجهة، وبقي في مكانه بلا اتجاه.
في ذلك الوقت بالذات غادر المناضل في طريق اليسار المؤدية إلى وسط البلدة، دون أن تلحقه ذبابة واحدة...
إسماعيل الوعرابي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.