آخر الأخبار

“فوربس”: هذه 3 توقعات لمستقبل الاقتصاد العالمي سنة 2016


وضعت المجلة الاقتصادية الأمريكية “فوربس” ثلاثة توقعات قد يواجهها الاقتصاد العالمي خلال سنة 2016، أولى هذه السيناريوهات سيكون جيدا، فيما الثاني سيكون سيئا والثالث أسوأ بحسب تقديرات “فوربس”.
السيناريو الأول هو استمرار النمو البطيء للاقتصاد العالمي، بسبب تراكم الديون الذي تشجعه البنوك المركزية عبر سياساتها المتعلقة بأسعار الفوائد المنخفضة جداً، حيث سيكون هذا التوقع  بحسب فوربس “إيجابياً على أسواق الأسهم، سيما الأسواق الأوروبية التي تحاول اللحاق بأسواق الأسهم الأميركية”.
أما السيناريو الثاني، حسب توقعات مجلة “فوربس” فيتمثل في تحول النمو الاقتصادي البطيء إلى ركود تام، وستكون له “انعكاسات سلبية على الشركات متعددة الجنسيات المدرجة في أسواق الأسهم الكبرى من انخفاض في الأرباح”، كما ستعاني مؤسسات الإقراض ذوات العوائد المرتفعة من الركود في النمو أيضاً، لأن ذلك “سيؤدي إلى ارتفاع أعداد الشركات التي ستتخلف عن دفع التزاماتها، وبالتالي إضعاف سوق السلع”.
غير أن السيناريو الأسوأ والكارثي الذي قد يواجه الاقتصاد العالمي، هو “الكساد العالمي التام”، وسيكون شبيها بما تعرض له الاقتصاد العالمي في ثلاثينات القرن الماضي، عندما عانت شعوب العالم من تخفيض قيمة العملات لإنعاش الصادرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.