الأحد، يناير 10، 2016

الرميد يبرئ الحكومة من مسؤولية تعنيف الأساتذة المتدربين


بعد ما حملت العديد من الجهات، حكومة بنكيران مسؤولية التعنيف الذي تعرض الأساتذة المتدربون أول أمس الخميس بعدد من المدن كاإنزكان والدار البيضاء وطنجة وغيرها، خرج وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد ليؤكد ” أن لكل ولاية من ولايات الجهات مقاربتها الأمنية، وأن الحكومة لا تتحمل مسؤولية التعنيف الذي وقع للأساتذة المتدربين بإنزكان”.

وأكد الرميد، خلال ندوة ” تحديات استقلال القضاة داخل السلطة القضائية” التي احتضنتها قاعة غرفة التجارة والصناعة أمس الجمعة بأكادير، بأن ولايات الجهات لديها صلاحيات أمنية واسعة في إطار الجهوية الموسعة، و هي التي تعطي التعليمات بخصوص التعامل مع مختلف التظاهرات التي تقع في نفوذ ترابها.

0 التعليقات

إرسال تعليق