آخر الأخبار

الأمن يُحاصر مركز التكوين بطنجة ويستعمل القوة لمنع الأساتذة من التظاهر بالقنيطرة



حاصرت القوات الأمنية "المركز الجهوي للتربية والتكوين" بطنجة، وأغلقت أبوابه بهدف منع الأساتذة المتدربين من الخروج في المسيرة التي كانوا يعتزمون القيام بها صباح اليوم الخميس 3 دجنبر الحالي، نحو نيابة التعليم بذات المدينة واستعملت القوة لإيقاف مسيرة الطلبة ومنعها من الخروج من المركز .


وحسب ما صرح به، عضو "التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين" بطنجة، نبيل ولاد الصغير، "فقد استعملت السلطات المحلية القوة لمنع الأساتذة المتدربين من الخروج من باب المركز لتنظيم المسيرة التي كانوا ينوون القيام بها نحو النيابة الإقليمية وهو ما نتج عنه إصابات متفاوتة الخطورة لبعض الأساتذة المتدربين".


وأضاف ذات المتحدث، " أنهم تفاجؤا بقوات الأمن المشكلة من عناصر القوات المساعدة وقوات التدخل السريع وهي تحاصر المركز بالكامل وتغلق بابيه في وجه الأساتذة المتدربين الذين كانوا يضعون آخر الترتيبات للخروج في المسيرة التي كانوا سينظمونها نحو نيابة التعليم، وذلك في سياق احتجاجاتهم المتواصلة ضد المرسومين الوزاريين اللذين يفصلان التكوين عن التوظف، ويقلصان المنح إلى اقل من النصف".

وقال ولاد الصغير"، نحن مصممون على تنظيم مسيرتنا السلمية، ونحمل السلطات المحلية كامل المسؤولية في ما قد يقع"، معبرا "عن تخوف الأساتذة المتدربين من اقتحام قوات الأمن للمركز، بعد استعمالها للقوة من أجل منعهم من التظاهر، وهو الأمر الذي قد يسفر عن كارثة"، حسب تعبيره.

كما استعملت السلطات المحلية بمدينة القنيطرة، قبل قليل من يوم الخميس 3 دجنبر، (استعملت) القوة لتفريق مسيرة للأساتذة المتدربين بـ"المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين" بذات المدينة، مما أسفر عنه عدة إصابات متفاوتة الخطورة، نقل بعضها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وحسب ما صرح به نور الدين الشويني، أستاذ متدرب بالمركز المذكور، "فقد تدخلت السلطات الأمنية مستعملة القوة لتفريق المسيرة التي كان الأساتذة المتدربون ينظمونها نحو أكاديمية وزارة التربية الوطنية بعد عجزها (السلطات) عن منعها من التقدم".

وأضاف ذات المتحدث، "أن التدخل الأمني خلف إصابة عدد من الأساتذة بكدمات وجروح بأنحاء الجسم ضمنهم حالة أستاذة وصفها بالحرجة، نقلت على إثرها للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة"، مضيفا، " أن الأساتذة اعتصموا بمكان التدخل حيت تمت محاصرتهم ومنعهم من التحرك في مسيرة".

وأوضح مصدر الموقع، أنهم (الأساتذة المتدربون) نظموا وقفة أمام نيابة التعليم، ابتدأت من الساعة العاشرة قبل تنظيم المسيرة التي فرقت بالقوة من طرف السلطات، والتي كانت متجهة نحو أكاديمية التربية الوطني".

وكانت "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين" قد قررت تنظيم مسيرات متفرقة في الزمان وموحدة في المكان، يوم الخميس 3 دجنبر، استمرارا في احتجاجاته لإسقاط المرسومين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.