آخر الأخبار

مؤشر دولي: عمال المغرب "تعساء".. ويبحثون عن "التغيير"


حل المغرب في المرتبة ما قبل الأخيرة في مؤشر "سعادة العمال" الصادر عن المؤسسة الدولية "Universum"، والتي قامت باستجواب 250 ألف عامل ينتمون لأكثر من 55 دولة لمعرفة درجة رضاهم عن وظائفهم وعن المناخ الذي يشتغلون فيه، ليتبين أن عمال المغرب هم الأقل سعادة في عملهم، إلى جانب عمال كل من اليابان ونيجيريا.
واعتمد المؤشر في تصنيفه للدول التي شملتها الدراسة على مدى سعادة العمال داخل المؤسسات التي يشتغلون فيها ومدى إحساسهم بالانتماء للمؤسسة، بالإضافة إلى العلاقة التي تجمعهم بإدارة المؤسسة وما إن كانوا سينصحون أشخاصا آخرين بالالتحاق بالمؤسسة نفسها التي يشتغلون فيها، لو أتيحت لهم الفرصة.
وتقاسم المغرب المراتب الأخيرة مع كل من نيجيريا واليابان، في حين تصدرت بلجيكا الترتيب بحصولها على معدل 33.42، متبوعة بالنرويج، ثم كوستاريكا، حيث يوجد أسعد العمال في العالم، بحسب معطيات التصنيف، الذي أشرف عليه خبراء في الموارد البشرية وتسيير المؤسسات.
وقال المشرفون إنه من بين الأسباب التي دفعتهم لتصنيف المغرب في المراتب الأخيرة هو كون جل العمال الذين تم استجوابهم بالمغرب عبروا عن اهتمامهم بالبحث عن عمل جديد، في المقابل فإن العمال البلجيكيين "لا يهتمون بشكل كبير بتغيير مكان عملهم".
وأفادت الدراسة بأنه ببلوغ سنة 2018، فإن عدد الذين سيغيرون عملهم سيرتفع بأكثر من 49 مليون شخص عبر العالم، مقارنة مع سنة 2012، ما يعني أن 192 مليون شخص سيبدلون وظائفهم بوظائف أخرى خلال السنوات القادمة، مضيفة أن هدفها هو معرفة سلوك العمال ونظرتهم للمؤسسات التي يشتغلون فيها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.