آخر الأخبار

حتى يبقى يوم الجمعة مميزا


جد بوشتى

إن يوم الجمعة هو أفضل الأسبوع عند المسلمين، فهو عيد المؤمنين وموسمهم الأسبوعي الذين يجتمعون فيه داخل بيوت الله لأخذ زادهم الروحي من صلاة وذكر وقراءة للقرآن الكريم وسماعه وكذا الإنصات لخطبتي الجمعة، لذلك يبقى هذا اليوم مميزا على سائر الأيام كيف لا وهو خير يوم طلعت فيه الشمس وخلق الله فيه ابو البشرية آدم.

وقد كان المغاربة ولا يزالون يخصون هذا اليوم بنوع من التعظيم والإجلال ويكثرون فيه من قراءة القرآن والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أداء صلاة الجمعة في جميع المساجد الكبيرة وكل من كان مجاورا للمساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة كان يستمتع بسماع القرآن عبر مكبر الصوت إذ يدخل القرآن إلى كل البيوت وتدخل معه الرحمات والبركات، وهذا ليس بالأمر الغريب على المغاربة الذين عرضوا عبر تاريخ الإسلام بحبهم للقرآن والعناية به وبأهله وكانوا يختارون السكن قرب المساجد ومجاورة بيوت الله لكن الغريب والعجيب كما ذكر أحد الخطباء، بحي المحيط بالرباط في إحدى الجمعات أن مجموعة من السكان يحتجون على استعمال مكبر الصوت عند قراءة القرآن قبل صلاة الجمعة بدعوى أنه يتسبب في إزعاجهم مما أدى بالمسؤولين على شؤون المسجد بإيقافه وهذا أمر خطير وسابقة من نوعها في علاقة الجيران مع المسجد فهل نصف ساعة من قراءة القرآن قبل صلاة الجمعة عبر مكبر الصوت أصبحت تزعج البعض؟ مع العلم أننا نعيش إزعاجا يوميا ومتواصلا تتسبب فيه السيارات والدرجات النارية العابرة صباح مساء.

لما لا ننزعج من ضجيج الأفراح والأعراس، في المقابل نجد بعض الجيران الطيبين ألفوا سماع القرآن كل يوم جمعة ويستذكرون ما يقوم به غيرهم من سلوك شاذ وإنها لإحدى المفارقات العجيبة وشتان بين الإثنين.

إن هذا الكلام لا يجب أن يقال في بلد يدين أهله بالإسلام وللقرآن مكانة كبيرة في نفوسهم وقد سبق أن تم منع مكبر الصوت عند أذان الفجر في بعض المدن بدعوى الإزعاج أيضا، فأين نحن نسير؟؟ وجل نحن نمثل القدوة الصالحة للأجيال القادمة حتى تتربى على حب القرآن وأهله؟ ومن يدري فقد يطالب البعض بإيقاف مكبر الصوت أثناء خطبة الجمعة أيضا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.