آخر الأخبار

هذا ما قررته وزارة الطاقة والمعادن في حق الشركة المستغلة لمنجم اميضر


بعد أسبوعين تقريبا من تعميم بلاغ شركة "كوكومبني" عبر مجموعة من وسائل  الإعلام تشير فيه إلى أنه :" لا وجود لأي خطر و مواد سامة بالأبار التي تعتمد عليها الساكنة لجلب الماء الصالح لأشرب المجاورة لمكان الذي تسرب فيه ركامها المعالج بمواد كالسيانور وغيره بعد وقوع تسرب يوم 25 نونبر 2015 و أن طواقمها سيطرت و تمكنت من إحتوى الوضع و تتبعه عن كتب، صدر قرار وزاري يوم الخميس 17 دجنبر 2015، يقضي بتوقيف الأشغال بذات المنجم لعدم إحترامه القوانين المعمول بها في هذا المجال وخرق الشركة لقوانين البيئة، إذ أن  مختلطة عن عمالة إقليم تنغير ووزارة الطاقة و المعادن والبيئة والدرك البيئي والسلطات المحلية سلمت لمدير الشركة المستغلة لمنجم تيويت تقريرا يشر إلى إكتشاف وجود مواد سامة بالآبار تسربت إليها من الكارثة البيئية للأربعاء 25 نونبر 2015.
وفي المقابل تواصل الساكنة إعتصامها المفتوح إحتجاجا على إنعدام أي تنمية تذكر في منطقتهم تغصى التي تضم أراضيها  منجم الذهب، كما أن ملفها المطلبي ظل علقا منذ سنة   2012 إلى يومنا هذا و تقول نعم للإستثمار بتغصى لكن مقابل تحقيق نهوض تنموي حقيقي من طرف المستثمر لخلق شراكات بينه و بين الجماعة المحلية.
وقد استقبل ساكنة اكنيون هذا القرار، كما ذكر الموقع الألكتروني دادس أنفو، بالفرح والتفاؤل، واعتبروه "صفعة" للبلاغات الصحفية للشركة التي نفت وجود أي خطر. وقد نظم مجموعة من المواطنون وقفة رمزية احتفالا بما اعتبروه "نصرا جزئيا" في صراعهم من "أجل جبر الضرر البيئي الذي أحدثته الشركة". وأقام المواطنون وجبة "كسكس" للجميع، للتعبير عن رضاهم عن القرار، وأكد مواطنون أنهم "ليسوا ضد الاستثمار في المنطقة" ولكن "ضد التخريب والقتل البطيء".
وكانت الشركة المستغلة للمنجم قد عممت بلاغا عبر وكالة الأنباء الرسمية تنفي وجود أي خطر بيئي بالمنجم.
هذا ويلتزم مدير الشركة الصمت، ويتجنب أي تصريح صحفي، حيث حاول أكثر من منبر إعلامي الاستماع منه لرواية الشركة إلا أنه يتحاشى ذلك. وقد حاول موقع دادس أنفو الاتصال به أكثر من مرة وبأكثر من وسيلة لكن دون جدوى، كما أن تقرير مجلة "Tel quel" أشار إلى أنهم ووجهوا بالتعامل نفسه، والأمر نفسه أكده تقرير جريدة "leseco".
وتعود القضية إلى يوم الأربعاء 25 نونبر الماضي، حين فوجئت ساكنة تغصى وبوشليف وامي نوكنسو وتوديلت ووباقي دواوير قيادة اكنيون، التابعة لعمالة تنغير، بالجنوب الشرقي المغربي، بهول  كارثة بيئية وصفت بالخطيرة، بعد انهيار أحد خزانات المخلفات المنجمية لمنجم الذهب والنحاس "تيويت ".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.