آخر الأخبار

الملتقى الدولي للفيلم الوثائقي في الفترة الممتدة من 25 إلى 27 دجنبر2015 بكلميم


ستقام في الفترة الممتدة من 25 إلى 27 دجنبر2015 الدورة الرابعة من الملتقى الدولي للفيلم الوثائقي بكلميم،الذي ينظم في إطار الاحتفالات بالذكرى 67 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومن تقديم المنشط التلفزيوني   حمزة الدراوي.

المهرجان من تنظيم مركز الجنوب للفن السابع، بدعم من المركز السينمائي المغربي والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، ويختص بعرض الأفلام وثائقي حقوق الإنسان..وتتضمن الدورة كما هي العادة على مجموعة من الأفلام التي تناولت قضايا حقوق الإنسان والتغيير الاجتماعي وقضايا الديمقراطية والذاكرة والمواطنة وحرية التعبير والتنوع الثقافي والحريات الفردية وخاصة الأفلام التي تدافع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة والطفل و تؤكد على حق الاختلاف وتبرز أهمية الحوار والتسامح في العلاقات بين الشعوب والثقافات. …و تلقي نظرة جديدة وفريدة ومبتكرة على الموضوعات الراهنة مثل خطر الإرهاب، الأمن والسلم والانتماء والهجرة وتساعد على معرفة وفهم الثقافات الأخرى ودعما لمقاربة التنوع الاجتماعي ومساهمة في إرساء مبدأ المساواة و إنصاف المرأة،

ويهدف المنظمون من هذا المهرجان السينمائي الحقوقي إلى توظيف الأفلام كأداة للتواصل وتبادل الخبرات والتجارب مع المهتمين بمجال التمثيل والسينما والإخراج، واقتسام انشغالات التفكير في الموضوع وتشجيع الاهتمام بالثقافة السمعية البصرية والاهتمام بثقافة الصورة والصوت بشكل عام وما يرتبط بالفيلم بشكل خاص كأداة للتربية والحوار.

كما يتطلع الملتقى إلى تشجيع الاهتمام بالثقافة السمعية البصرية وتوظيف ثقافة الصورة والصوت بشكل عام وما يرتبط بالفيلم بشكل خاص كأداة للتربية والعمل على تنمية الصناعة السينمائية بالمنطقة، وربط التواصل والتعاون مع الجمعيات ذات الأهداف المشتركة، بالإضافة إلى تطوير القدرات التقنية والرقمية التي تخدم الصناعة السينمائية من خلال ورشات تكوينية لفائدة شباب المنطقة.

ويشار أن اللجان الفنية ولجان المشاهدة  الأولية بالمهرجان قد انتهت من أعمالها، واختارت 15 فيلما يمثلون كل من فلسطين وتونس ومصر والإمارات العربية و العراق ولبنان و والمملكة المغربية وكندا ألمانيا واسبانيا وفرنسا وبريطانيا للمسابقة  الرسمية و7 أفلام وثائقية ومنها روائع سينمائية حقوقية للبانوراما ،كما أن المهرجان أحدث في  دورة هذه السنة جائزة حقوق الإنسان إلى جانب الجوائز الثلاثة المعتادة وشكلت إدارة المهرجان لجنة مختلطة من المركز والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان يوم 10 دجنبر 2015 حيث تدارست الترشيحات وخلصت إلى منحها للمناضل والحقوقي التونسي محمد المنصوري رئيس الجمعية التونسية إبصار لثقافة وترفيه ذوي الإعاقة البصرية ورئيس المهرجان الدولي لموسيقى المكفوفين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.