آخر الأخبار

تيزنيت على موعد مع النسخة السادسة لمهرجان تيميزار للفضة

مسلم ورشيدة طلال والصنهاجي أبرز ضيوف المهرجان 



تحتضن مدينة تيزنيت  في الفترة الممتدة ما بين 13 إلى 17 غشت الجاري، فعاليات النسخة السادسة لمهرجان تيميزار للفضة، المنظم من طرف جمعية تيميزار لمهرجان الفضة بدعم من المجالس المنتخبة وعدد من الشركاء الخواص، بغرض إبراز جوانب الهوية الثقافية والتراثية  للمدينة والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية تحت شعار :” الصياغة الفضية هوية إبداع وتنمية ” 
ويساهم  مهرجان "تيميزار" للفضة بتيزنيت في التعريف بالمنتوج المحلي لصناعة الفضة على المستوى المحلي والوطني والدولي، من خلال التوافد الهائل للزوار من داخل المغرب وخارجه، وتشجيع الحرف اليدوية المحلية، خاصة صياغة الفضة، التي تعتبر موروثا تاريخيا وحضاريا، ورمزا لقيم الجمالية والإبداع بالمنطقة، ورافدا تنمويا يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية ، إلى جانب تعزيز الأنشطة السياحية والثقافية خصوصا أن موعده السنوي خلال فصل الصيف يتزامن مع توفد أعداد كبيرة من الجالية المغربية المقيمة بالخارج والسياح الأجانب. 
ويهدف المهرجان إلى التعريف و تثمين الصياغة الفضية باعتبارها ثروة محلية ووطنية، من خلال إبراز ما يزخر به السوق المحلي من منتوجات متنوعة ذات جودة عالية، مع ابراز ابداعات الصناع التقليدين ومصوغاتهم ما يمكنهم من نسج علاقات مع مهنيي القطاع والابحث عن أسواق جديدة..
وأبرز المنظمون خلال ندوة صحفية نظمت مساء يوم الثلاثاء 04 غشت الجاري، أن نسخة هذه السنة بإحتضان معرض للمصوغات الفضية يضم رواقا خاصا للمعدات المستعملة في الصياغة الفضية خاص بدولة إيطاليا التي ستكون ضيف شرف اروقة المعرض الذي سيضم عارضين محليين ووطنيين إلى جانب متحف لتراث مدينة تيزنيت.
وسيرا على عادة المهرجان في المفاجئات أبرز عبد الحق أرخاوي المدير العام للمهرجان أنه  بعد الاعلان عن أكبر خنجر مرضع للفضة، وأكبر قفطان مرصع للفضة، تنفرد النسخة السادسة لمهرجان تيميزار بالإعلان عن أكبر "خلالة" تزرزيت المصنوعة من الفضة والتي استغرق العمل بها أزيد من 7 أشهر، عمل فيها 8 صناع على ابداع هذه التحفة التي تضم جل التقنيات التقليدية والمنسية وكذا العصرية في الصياغة الفضية.
كما تنفرد الدورة السادسة لمهرجان الفضة بتنظيم طواف الفضة بمشاركة فرق محلية للدراجات الهوائية ستربط مركز المدينة بالقرى والجماعات القروية المجاورة في مساهمة للتعريف بالمؤهلات الطبيعية والحضارية للمنطقة ولتقريب المهرجان من ساكنة الجبال.
البرنامج الفكري للمهرجان إختار مناقشة دور المتاحف الجماعية في التنمية المستدامة حول مشروع المتحف الجماعي للفضة تيزنيت نموذجا، سيؤطرها الباحث الحسين آيت باحسين، بالإضافة إلى ندوة لإبراز الخصوصيات الجمالية للزي الامازيغي في الاطلس المتوسط.
وعن البرنامج الفني للمهرجان، وعد رشيد مطيع المدير الفني  جمهور مدينة تيزنيت ببرمجة فنية متميزة تضم كل من المجموعات المحلية والوطنية، حيث سيؤثث فضاءات منصة ساحة الاستقبال كل من مجموعة الشامخ ازنزارن، و الفنان بدر سلطان، ومعني الراب الشاب مسلم، بالإضافة إلى كل من الفنانى رشيدة طلال و الفنانة ابتسام تسكت واروكسترا الصنهاجي، مع تقديم وتنشيط فقرات المهرجان للإعلامي عبد الله اكويتة وعائشة اذعلاو.
ويختتم البرنامج العام للمهرجان بعرض للأزياء من إبداع المصممتان هناء الدرقاوي وخولة مع تقديم الزي والمصوغات الفضية الأمازيغية التقليدية ضمن فسيفساء فنية تضم أجوء صيحات القفطان المغربي العصري، يرتقف أن يستقطب أيضا ملكة جمال المغرب 2015.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.